الرئيسية » أرشيف الوسم : smartphone

أرشيف الوسم : smartphone

“دوري”: خدمة جديدة للقضاء على صفوف الانتظار في المصالح الحكومية والأماكن الخدمية

تُعاني الكثير من البنوك والمصالح الحكومية على وجه الخصوص في مصر من إزدحام شديد و صفوف إنتظار طويلة في مُعظم أوقات اليوم. ولكن شراكة جديدة طويلة الأمد نجحت شركة مصرية ناشئة في تأمينها مع الحكومة المصرية قد تجعل هذة المشكلة من جزءا من الماضي قريبا. لا تزال “دوري – Dor-e” شركة ناشئة صغيرة الحجم بعد أن تأسست على يد أربعة رواد أعمال شباب مصريين، وتهدف الشركة الى تبسيط عملية الإنتظار في المصالح والأماكن الخدمية المُختلفة، وجعلها أكثر فائدة وسهولة وتنظيما لمُتلقي الخدمة. تتكون خدمة “دوري” من نظام يتم تنصيبه لدى مُقدم الخدمة، وتطبيق للهواتف المحمولة يستطيع المُستخدم تحميله وإستخدامه عبر هاتفه. ويتمكن المُستخدم من حجز موقعه في الدور في صف الإنتظار في الخدمة أو المصلحة التي يُريدها دون أن يُغادر منزله أو مكان تواجده، ويحصل على رقم يُشير الى ترتيبه في الدور في الحصول على الخدمة، بالإضافة الى وقت الإنتظار المُتوقع، ولا يحتاج المُستخدم الى التواجد في مكان تقديم الخدمة، ولكن يُخبره التطبيق عن إقتراب دوره لكي يستطيع الوصول في الوقت المُناسب. ويتطلع مُصمموا “دوري” الى أن يُسهم التطبيق في تحقيق فوائد كبيرة لكلا من المُستخدمين ومُقدمي الخدمات المُختلفة، من بينها بطبيعة الحال توفير وقت المُستخدم الذي يستطيع الإستفادة من وقت الإنتظار في قضاء أعمال أُخرى الى أن يحين دوره دون أن يفقد موقعه في صف الإنتظار، أما مُقدمي الخدمة فيُمكنهم الإستفادة من تخفيف الزحام، وبالتالي تخصيص مساحات أصغر حجما لإنتظار العملاء، بالإضافة الى واجهة خاصة بالنظام للتحليل والإحصائيات حول أعداد الزوار اليومية وسلوكهم والوقت الذي يقضيه العملاء في الإنتظار وفي الحصول على الخدمة. وبالإضافة الى إتفاقية الشراكة مع الحكومة المصرية تمتلك الشركة في الوقت الحالي إثنين من العُملاء الآخرين، من بينهم خدمات الطلاب بالجامعة الأمريكية بالفاهرة، والتي يستطيع طلاب الجامعة من خلال التطبيق حاليا حجز موقعهم في قائمة إنتظار الحصول على خدمات التقديم والإرشاد الأكاديمي المُختلفة بالجامعة. وتستهدف الشركة مُستقبلا التوسع بقاعدة عُملائها التي يُمكنها أن تشمل البنوك، الجامعات، وغيرها من الشركات والأعمال التي تُعاني من الزحام وطول صفوف الإنتظار.

التدوينة “دوري”: خدمة جديدة للقضاء على صفوف الانتظار في المصالح الحكومية والأماكن الخدمية ظهرت أولاً على عالم التقنية.

أكمل القراءة »

68% فقط من المستخدمين في الإمارات يضعون كلمات مرور لهواتفهم الذكية

passcode

كشفت دراسة جديدة لكاسبرسكي لاب عن وجود تناقض في أسلوب تعامل الأفراد مع بياناتهم مع أنهم يدركون مدى المخاطر المحتملة من مجرمي الإنترنت، إلا أن تصرفاتهم توحي بعدم قدرتهم على حماية بياناتهم بشكل صحيح. ويدرك الغالبية العظمى من مستخدمي الإنترنت بوجود تهديات أمنية لمعلوماتهم, وفي دراسة المستخدمين في الإمارات فقد أقرّ 77% بأن مجرمي الإنترنت والقراصنة يشكلون خطرا داهماً وكبيراً على بياناتهم، وأجمع 68% بأن البرمجيات الخبيثة تشكل تهديدات محفوفة بمخاطر كبيرة. ومع ذلك، هناك تباين بين مخاوف الأفراد حول سلامة بياناتهم، والإجراءات المتخذة من قبلهم لحماية البيانات والملفات. وبالرغم من هذا الوعي والإدراك، إلا أن نسبة أقل تتخذ خطوات فعلية لحماية أجهزتهم، فمثلاً قرابة نصف المستطلعين فقط يقومون بحماية أجهزتهم باستخدام كلمات المرور، حيث يضع 68% منهم كلمة مرور للهواتف الذكية و46% للأجهزة اللوحية و52% لأجهزة الكمبيوتر. والأسوأ من ذلك، أن 3% من الأفراد لا يفعلون أي شيء لحماية بياناتهم على الإطلاق (22% للأجهزة اللوحية و10% لأجهزة الكمبيوتر و6% للهواتف الذكية). ومع أن المخاطر الناشئة عن مجرمي الإنترنت والبرمجيات الخبيثة تعتبر من وجهة نظر الكثيرين على أنها مخاطر لا يستهان بها على البيانات الخاصة بهم، إلا أن ما يقارب 10% فقط لديهم حل أمني عام مثبت على أجهزتهم. وعلاوة على ذلك، هناك فجوة بين وعي المستخدم وبين طريقة تعامله مع الجهاز بإهمال، الامر الذي يجعل البيانات عرضة للمخاطر. ويقر 56% من المستطلعين في دولة الإمارات بأن إهمالهم قد يعرض سلامة البيانات الخاصة بهم لمخاطر كبيرة، ومع ذلك عند الاستفسار منهم عن كيفية فقدان بياناتهم في السابق، أفاد المستخدمون بأنهم قاموا هم أنفسهم بحذفها فعلياً عن طريق الخطأ ، في واحدة من بين كل خمس حالات. وهذه الحالة تلي من حيث الترتيب حالات تعرض الأفراد لفقدان بياناتهم نتيجة تلف الجهاز والتي تشكل نسبة 21%. عندما يتعلق الأمر بالبيانات المفضلة لدى الأفراد، يرى الكثيرون في الصور وتسجيلات الفيديو المخزنة على الأجهزة الرقمية على أنها من أكثر أشكال البيانات أهمية وقيمة مقارنة بغيرها. ومع ذلك، فإن هذه الأخيرة هي الأكثر عرضة للفقدان من أجهزة الهواتف الذكية، وفقاً لآراء العينة المستطلعة، حيث أقر 62% من هؤلاء بأنهم قد تعرضوا بالفعل لتلك الحالات في السابق، فيما أفاد 34% من مستخدمي أجهزة الكمبيوتر و27% من مستخدمي الأجهزة اللوحية بتعرضهم للشيء ذاته. وللمساعدة في حماية البيانات القيّمة على أجهزتهم، يمكن للمستخدمين اتباع عدد من إجراءات الحيطة والحذر السهلة والمبسطة، حيث أن القيام بعمل نسخ احتياطي للبيانات إلى السحابة، يجعل من السهل استرجاعها واستخدامها من أي مكان وفي أي وقت، في حال حذفها من الجهاز. كما أن تشفير المعلومات الهامة وكلمات المرور الموضوعة لحماية الأجهزة والتطبيقات سيجعل الوصول إلى البيانات أكثر صعوبة عندما يقع الجهاز في أيدي العابثين. وبالتالي، فإن بإمكان واضعي كلمات المرور إنشاء وتخزين كلمات مرور آمنة وغير متكررة. المصدر

التدوينة 68% فقط من المستخدمين في الإمارات يضعون كلمات مرور لهواتفهم الذكية ظهرت أولاً على عالم التقنية.

أكمل القراءة »