الرئيسية » iphone x

iphone x

جميع تطبيقات مايكروسوفت التي تدعم هاتف أيفون X

جميع تطبيقات مايكروسوفت التي تدعم هاتف أيفون X

أطلقت آبل هاتفها أيفون X وأصبح على الرفوف، حتى أنها بدأت بالتخطيط لهاتفها الرائد لهذا العام، بعيدًا عن اسم الهاتف ومواصفاته وآخر التسريبات والتقارير المتعلقة به، هاتف أيفون X يتطلب من مطوري التطبيقات الدعم اللازم لاثنتين من المزايا وهي شاشة الهاتف إضافة إلى بصمة الوجه “Face ID”. وبالمقابل يستغرق هذا الدعم وقتًا من المطورين لتحديث تطبيقاتهم، حتى أن هذا الأمر يقع على مطوري الشركات الكبار أمثال قوقل ومايكروسوفت، فإن كنت تستخدم هذا الهاتف فسيكون لديك مزيج من التطبيقات الرائعة فضلًا عن تجربة استخدام فريدة. في هذا الموضوع نتناول جميع تطبيقات مايكروسوفت التي حصلت على الدعم الكامل لهاتف أيفون X، وستلاحظ بعض التطبيقات الكبيرة مفقودة هنا، ولكن سوف تتغيّر القائمة في نهاية المطاف، لذلك فيما يلي التطبيقات التي تدعم الهاتف وروابط تحميلها من على متجر أبل ستور: تطبيق الملاحظات OneNote تطبيق التخزين السحابي OneDrive تطبيق لوحة المفاتيح Microsoft Flow متصفح الويب Microsoft Edge تطبيق إدارة البريد الإلكتروني Microsoft Outlook تطبيق محرك البحث Bing Search تطبيق إدارة المهام Microsoft To-Do تطبيق فرق العمل Microsoft SharePoint تطبيق الكاميرا Microsoft Pix Camera تطبيق انشاء المحتوى Microsoft Sway تطبيق الترجمة Microsoft Translator تطبيق إدارة البيانات Microsoft Power BI تطبيق المساعد الشخصي Cortana تطبيق المستندات Microsoft Word تطبيق الحسابات والفواتير Microsoft Invoicing تطبيق المحادثات المرئية Skype تطبيق جداول البيانات Microsoft Excel تطبيق البث المباشر للالعاب Mixer تطبيق الالعاب Xbox تطبيق المصادقة الثنائية Microsoft Authenticator أخيرًا، هذه كانت التطبيقات التي حصلت على الدعم الكامل واللازم لهاتف أيفون X، وفي حالة غياب أي تطبيق عن هذه القائمة نرجو اعلامنا عبر كتابة اسمه في التعليقات.

التدوينة جميع تطبيقات مايكروسوفت التي تدعم هاتف أيفون X ظهرت أولاً على عالم التقنية.

أكمل القراءة »

آبل شحنت 29 مليون آيفون إكس في الربع الأخير

آيفون إكس آبل

شحنات آبل من أحدث وأهم هواتفها الذكية الحالية أقل من التوقعات، حيث تشير الأرقام إلى أن الشركة شحنت 29 مليون آيفون إكس خلال الربع الرابع من السنة وهو أهم ربع من ناحية المبيعات حيث يوافق موسم العطلات. إن صحّ هذا الرقم الصادر من مؤسسة الأبحاث Canalys فإنه سيكون آيفون إكس الأفضل مقارنة بباقي المنافسين في موسم العطلات وفق معيار عدد الوحدات التي شحنتها آبل وليست بالضرورة المباعة. وبالرغم من سعره المرتفع وتوفره بكميات محدودة لمدة طويلة خلال الربع الأخير، إلا أن الهاتف حقق نجاحاً كبيراً، لكنه كان أقل من التوقعات. وعانت آبل من ضعف في التوريد مطلع نوفمبر لكنها تمكنت من إضافة المزيد من خطوط الإنتاج والوصول لكميات مناسبة للطلب في أواخر نوفمبر وطوال ديسمبر الماضي حتى تمكنت من تلبية الطلب الكبير. ولم يكن السوق الصيني جيداً هذه المرة حيث يقدر أن شحنات آبل من الهاتف المذكور بلغت 7 مليون جهاز فقط. ويشير المحللون أن آبل ستشحن عدد أقل من الهاتف خلال الربعين الحالي والقادم، وذكرت تقارير أخرى أن آبل ستتوقف عن بيع آيفون إكس عند إطلاق الجيل الثاني منه في سبتمبر القادم. المصدر

التدوينة آبل شحنت 29 مليون آيفون إكس في الربع الأخير ظهرت أولاً على عالم التقنية.

أكمل القراءة »

آبل لن تستمر في بيع الجيل الأول من “آيفون إكس” بعد إطلاق الجيل الثاني

آيفون إكس آبل

قد تجد شركة آبل نفسها مُضطرة لتغيير عاداتها مع إطلاق الجيل الثاني من هواتف “آيفون إكس” المتوقّع صدورها في الربع الأخير من 2018، وذلك حسب تقرير من إعداد شركة KGI. وتنوي آبل إطلاق الجيل الثاني من “آيفون إكس” بقياسين مُختلفين، الأول 6.8 بوصة مثل الحالي، والثاني 6.1 بوصة، على أن يُزوّدا بشاشة OLED مع تقنية التعرّف على الوجه Face ID. ولن تقوم آبل بتخفيض سعر الجيل الأول عند إطلاق الجيل الثاني لأن ذلك قد يؤثّر سلبًا على الهاتف الجديد الصغير، 6.1 بوصة، والذي سيكون بسعر أقل من 999 دولار أمريكي. كما أن قيمة تقنيات مثل التعرّف على الوجه والكاميرا المزدوجة ستُساهم في القرار، وهذا بحسب ما ورد في التقرير. وإن صحّت الشائعات، فإن آبل ستُطلق الجيل الثاني بسعر 999 دولار للهاتف بشاشة 6.8 بوصة، على أن تبيع الثاني، بشاشة 6.1 بوصة، بسعر يتراوح بين 750 إلى 850 دولار أمريكي. وهذا يعني أن الجيل الأول لن يكون له مكان مُناسب لمنع تأثيره على مبيعات الهواتف الجديدة.

التدوينة آبل لن تستمر في بيع الجيل الأول من “آيفون إكس” بعد إطلاق الجيل الثاني ظهرت أولاً على عالم التقنية.

أكمل القراءة »

تلميحة: كيف تحفظ الرموز التعبيرية إنيموجي على آيفون X

آيفون X جلب العديد من المميزات بما في ذلك الرموز التعبيرية المتحركة إنيموجي التي تقول شركة آبل أنها تستخدم الكاميرا الأمامية بالإضافة إلى مستشعرات التعرّف على الوجه، لتحريك الرمز بتعبيرات المستخدم بشكل دقيق. وبالإمكان إستخدام ميزة أنيموجي في تطبيق الرسائل، ولكن إذا تريد حفظ الرموز التعبيرية التي تقوم بصناعتها على هاتفك لمشاركتها في التطبيقات الأخرى يمكنك ذلك بسهولة، من دون إستخدام أي تطبيقات أو أدوات خارجية.

كيف تحفظ الرموز التعبيرية إنيموجي على آيفون X

  • قم بفتح تطبيق الرسائل وصناعة الرمز التعبيري الخاص بك.
  • قبل الإرسال، قم بإستعراض رمز إنيموجي.
  • ستظهر في أسفل يسار الشاشة آيقونة المشاركة، قم بالضغط عليها.
  • قم بإختيار "Save Video" لحفظ الرمز التعبيري في هاتفك.
  • الأن إذهب لمجلد الصور وستجده هناك.
  [divider][/divider]

أكمل القراءة »

جوني إيف يبرر إزالة آبل لزر الهوم بهاتف آيفون X

آيفون X هو أخر ما توصلت إليه شركة آبل لتصميم الهاتف الذكي المثالي، الذي يبدو وكأنه قطعة واحدة من الزجاج. هذا الهاتف هو بلا شك أكثر آيفون تقدماً من أي وقت مضى، ويحمل الشاشة الأفضل في السوق بحسب الإختبارات، بالإضافة إلى الميزة الثورية للتعرّف على الوجه. آيفون X كان قيد التطوير منذ سنوات، وكالعادة خرج جوني إيف مؤخراً بمقابلة يتحدث فيها عن بعض التحديات التي واجهت الشركة أثناء عملها بتطوير الهاتف، وكانت أكبر العقبات هي التركيز على ما يجب القيام به من دون زر الهوم، العنصر الرئيسي في تجربة إستخدام آيفون منذ إطلاقه للمرة الأولى. ومن المثير للإهتمام، أن جوني إيف أشار إلى أن التمسك بالتكنولوجيا فقط لأن تصميمها مألوف يمكن أن يعرقل التقدم. في الواقع، فإنه ليس من الصعب أن نقول أن جوني إيف متأثر قليلاً بستيف جوبز. وإذا كنت تتذكر، ستيف كان مستعد دائماً ليقول وداعاً للمنتجات والتقنيات الناجحة في السعي لتحقيق بدائل أفضل. المصدر: Time

أكمل القراءة »

تلميحة: كيف تفعّل نمط عكس الألوان الذكي بآيفون X لتوفير الطاقة

يأتي آيفون X كأول هاتف لآبل بشاشة OLED، وكما هو الحال مع أي جهاز بهكذا شاشة، فهو يحتوي على نفس نطاق نقاط القوة والضعف: التباين الممتاز، والألوان الزاهية، ولكن عدم الدقة اللون عندما ينظر إليها من زاوية وقابلية احتراق البكسلات، وكذلك استهلاك كبير للطاقة. ولذلك يحتوي آيفون X على نمط الثيم المظلم للإستفادة من الناحية النظرية بمميزات شاشات OLED لجعلها أكثر وضوحا وتوفيرها للطاقة. تسمى الخاصية بـ Smart Invert وهي تُظلم الألوان البيضاء والمشرقة بدون تشويش الصور والفيديوهات والتطبيقات، لينتج عنها واجهة iOS مظلمة جميلة وبنفس الوقت موفّرة للطاقة. اتبع الخطوات التالية: الإعدادات > عام > إمكانية الوصول > تسهيلات الشاشة > عكس ذكي الإعدادات > عام إمكانية الوصول تسهيلات الشاشة عكس ذكي

أكمل القراءة »

تطبيق لإخفاء قطع شاشة آيفون X

إذا كنت من جماهير آبل وحصلت على آيفون X بالفعل ودفعت لقاءه مبلغا باهظا ولكن القطع بأعلى شاشته لا يعجبك، فهنالك حل لأجلك.

حيث أن تطبيق Notcho يستطيع التغلب على المشكله بقيامه بتغطية جوانب القطع بالأسود مع إبراز بيانات استهلاك البطارية واتصال الشبكة والساعة وغيره، وهو سيعمل معك بكفاءة بغض النظر عن صورة الخلفية التي تضعها لآيفون X، كما أنه مجاني بالكامل.

تحميل تطبيق Notcho عبر آبل ستور

The post تطبيق لإخفاء قطع شاشة آيفون X appeared first on تيك فويس.

أكمل القراءة »

تقرير: كاميرا آيفون X تلتقط أفضل الصور مقارنة بأي هاتف في السوق

آبل توظف أكثر من 800 مهندس للعمل فقط على تطوير تقنيات الكاميرا، وبالفعل كاميرا آيفون تطورت بشكل كبير خلال السنوات القليلة الماضية تماماً كهواتف الشركات الأخرى العاملة بنظام أندرويد.

وبالنسبة لولئك المستخدمين الذين يأخدون التصوير الفوتوغرافي بواسطة الهواتف الذكية على محمل الجد، معرفة الهاتف الذكي الذي يقدم أفضل أداء من حيث جودة الصورة لا تقدر بثمن، ويبدو أن كاميرا آيفون X هي الأفضل بحسب تقرير جديد.

بعد وضع كاميرا آيفون X في سلسلة من الإختبارت التي شملت أكثر من 1500 صورة فردية ألتقطت في ظل مجموعة متنوعة من ظروف التصوير، كشفت النتيجة النهائية أن الهاتف لديه أفضل كاميرا مقارنة بأي هاتف ذكي متواجد في السوق حالياً، ويلاحظ أن الهاتف حصل على درجة 101 متفوقاً على منافسية كهواوي ميت 10 برو وسامسونج نوت 8.

وبالمقارنة مع آيفون 8 بلس، يلاحظ أن آيفون X تحسن بشكل ملحوظ من ناحية الزووم، التعريض واللون وتفاصيل الصورة بشكل عام والأهم من ذلك التصوير في ظل الإضاءة المنخفضة، وبالطبع سنقوم بنشر مراجعتنا للهاتف بشكل عام والكاميرا قريباً.

ومن المكن الإطلاع على التقييم الكامل لكاميرا آيفون X من هنا.

 

The post تقرير: كاميرا آيفون X تلتقط أفضل الصور مقارنة بأي هاتف في السوق appeared first on تيك فويس.

أكمل القراءة »

آبل والابتعاد عن التقنية للاقتراب من جيوب المستخدمين

تصميم آبل iPhone X

لا تُخيّب شركة آبل الظنون عندما يتعلّق الأمر بإثارة الجدل والمبالغة في وصف أجهزتها الجديدة عند تسويقها، فأي شخص معزول عن الواقع يُشاهد مؤتمر لشركة آبل يعتقد أن 99.9٪ مما يتم الكشف عنه خلال المؤتمر هو من ابتكار الشركة ولم يسبق لنا -كمتابعين- رؤيته قبل ذلك. لكن آبل، أو أي شركة أُخرى، وطريقة تسويقها لأجهزتها أمر مفتوح ولا يُمكن التحكّم به، فشركة هواوي مثلًا سخرت أكثر من مرّة من منتجات آبل ومؤخّرًا من معالجات الشركة وحديثها عن الذكاء الصُنعي باعتبار أن مُعالجها “كيرين 970” المستخدم في “ميت 10 برو” Mate 10 Pro يُقدّم مستوى ذكاء غير مسبوق يتفوّق حتى على الموجود في iOS 11 وA11 Bionic. بالعودة إلى صلب الموضوع، فإن آبل قدّمت خلال السنوات الثلاثة الأخيرة مجموعة من الأجهزة التي أثارت الجدل تتمثّل بساعة آبل الذكية Apple Watch وسمّاعاتها اللاسلكية AirPods وأخيرًا هواتف “آيفون إكس” iPhone X. يُمكن انتقاد كل جهاز بأكثر من طريقة، فساعة آبل تأتي بتصميم مُربّع عكس بقيّة الساعات التقليدية والذكية التي تأتي بتصميم دائري، وهو الطبيعي أو الذي اعتدنا عليه كمُستهلكين. أما سمّاعات آبل اللاسلكية فشكلها أو تصميمها لم يرق للبعض على الرغم من كمّية التقنيات الموجودة فيها، فوجود بروز أزعج البعض واعتبره قصور في التصميم، أو إهمال للتفاصيل التي دائمًا ما يتحدّث “جوني إيف” Jonny Ive عنها. هواتف “آيفون إكس” هي الأُخرى نالت نصيبها من الانتقادات بسبب وجود نتوء في الشاشة في قسمها العلوي، وهذا أمر لم يتقبّله البعض لأن الشاشة أصبحت مُقسّمة في الأعلى. كما أن التطبيقات والصور ومقاطع الفيديو ستظهر مع اقتطاع جزء منها، الأمر الذي جلب سيل من السُخرية منذ أن كشفت الشركة عن الجهاز. قد تبدو تلك الأمور سقطات مُتتالية لشركة بحجم آبل التي بدأت تفقد بريقها على حد تعبير البعض، لكن هل بالفعل عجزت الشركة عن ابتكار تصاميم أُخرى لجميع تلك الأجهزة؟ وفي حالة إفلاس طاقمها الحالي، هل ستعجز عن جذب وتوظيف أبرز العقول في مجال التصميم والهندسة الصناعية؟ من وجهة نظر شخصية، ومنطقية بشكل أو بآخر، لا فآبل لديها من الموارد ما يكفي لتوظيف عشرات المُصمّمين أو للاستعانة بأكثر من شركة للوصول إلى نتائج تُرضي فيها نسبة أكبر من تلك التي تُرضيها حاليًا. لكن ما يدور في خاطر الشركة يختلف قليلًا لأكثر من غاية. بالنظر إلى الصورتين في الأعلى يُمكن أن تتّضح الفكرة بشكل أوسع، فطريقة ظهور آيقونة الهاتف في ساعة آبل الذكية تختلف من آيفون العادي، 8 وما قبله، إلى “آيفون إكس”، وهذا عن طريق النتوء الموجود في الشاشة. لو تخيّلنا أن آبل عالجت هذا النتوء وقدّمت جهاز بوجه أمامي بشاشة فقط فهي ستقع في فخ تصميم هواتف “إل جي” Q6 دون أدنى شك، وهي هواتف بوجه أمامي يحتوي على شاشة فقط دون أزرار أو أي شيء آخر. فلنتجاهل النتوء ونُركّز على سمّاعات آبل الذكية التي تحتوي على قسم طويل يخرج من الأذن، هل هذا التصميم الأوحد أو هل انتهت أفكار تصميم السمّاعات اللاسلكية؟ بكل تأكيد لا، لكن غاية آبل فيها تمامًا مثل غايتها في تصميم ساعاتها الذكية بشكل مُربّع وهي التميّز، وهنا لا نتحدث عن تميّزها هي، بل عن تميّز مُستخدمها، أو الشعور بالتميّز الذي سيشعر به من يقوم بشراء شركة آبل. يُمكن تجاهل الأمثلة السابقة والنظر إلى الأحذية وتحديدًا تلك التي تُنتجها شركة “نايكي” Nike، خصوصًا تلك العادية التي تُلبس بشكل يومي. كانت علامة الشركة التجارية توضع في الخلف في نسبة كبيرة من الأحذية، لكنها مؤخرًا ذهبت لفكرة وضع الشعار بحجم كبير على الحذاء وبشكل بارز وواضح، لماذا؟ لأن التصميم لوحده لم يعد يكفي وتحتاج لإبراز شيء يعكس هوّيتها. في السابق اتبعت آبل، وغيرها من الشركات، نفس المفهوم، أي وضع الشعار على الجهاز بشكل واضح. لكنه وفي الوقت الراهن لم يعد يكفي ويجب تقديم ما هو أكثر من ذلك لدفع الجميع على الشراء. وبمراجعة تاريخها في الحواسب مثلًا فإن التصميم هو أبرز ما دفع الجميع للشراء، الأمر الذي عادت لتوليه قدر كبير من الأهمّية حاليًا، صحيح أنه قد لا يُعجب الجميع، لكنه قادر على الأقل على منحهم شعور بالتميّز وإرضاء الذات.

التدوينة آبل والابتعاد عن التقنية للاقتراب من جيوب المستخدمين ظهرت أولاً على عالم التقنية.

أكمل القراءة »

تفكيك آيفون X يعطينا نظرة على كل ما هو جديد فيه

سيطرح آيفون X في الأسواق ابتداءً من اليوم، وبالفعل بدأت الطوابير بالاصطفاف أمام متاجر آبل، كما أن الجهاز معروض في السوق السوداء بأسعار تتخطى 3,000$.

والآن قام موقع iFixit بتفكيك آيفون X لإلقاء نظرة على مكوناته الداخلية، وللوهلة الأولى يبدو كل شيء مختلفا عن أي آيفون سابق.

كما نرى، فأكبر تغيير هي البطارية المزدوجة التي على شكل L والمكونة من قطعتين، وهو ما يعني أن آبل قامت بتكديس المكونات بنجاح وذلك إذا ما وضعنا بالاعتبار أن آيفون X أصغر حجما من آيفون 8 بلس وأكبر بشكل طفيف من آيفون 8 ومكوناته أكثر بكثير ومع ذلك فسعة بطاريته أكبر، حيث أن آيفون X لديه 2,715 مللي أمبير في حين أن آيفون 8 بلس بطاريته 2,691 مللي أمبير وآيفون 8 بطاريته 1,821 مللي أمبير.

بالنسبة للشاشة فهي بنفس حجم آيفون 8 بلس تقريبا، وإلى جانب ذلك فهنالك بالطبع كاميرا TrueDepth الجديدة كليًا والتي تأتي بتقنيات Face ID وأنيموجي.

أيضا يبدو أن المكونات تم تهيئتها لتكون أكثر مقاومة للماء وذلك نظرا لكون آيفون X لديه معيار IP67 وبالتالي يمكنه الصمود لعمق 1 متر تحت الماء لما لا يزيد عن 30 دقيقة، وأخيرًا، فإن آيفون X ليس صعبا إصلاحه حيث أن درجة صعوبة إصلاحه مساوية لآيفون 8.

لمشاهدة تجربة التفكيك كاملة توجه إلى موقع: iFixit

 

The post تفكيك آيفون X يعطينا نظرة على كل ما هو جديد فيه appeared first on تيك فويس.

أكمل القراءة »