الرئيسية » يوتيوب

يوتيوب

تلميحة: كيف تحمّل الترجمة من مقاطع يوتيوب

دائماً ما نقوم بتحميل مقاطع الفيديو من يوتيوب للعديد من الأسباب أهمها مشاهدتها عند دعم الإتصال بشبكة الإنترنت، ولكن المُشكلة عند تحميل المقاطع الأجنبية هي أنها تحمل بدون الترجمة، وهو ما يخل بتجربة المشاهدة. هل هناك حل لذلك؟ بحيث نستطيع تحميل الترجمة من مقاطع يوتيوب؟ نعم. ولكن بشكل منفصل عن عملية تحميل مقطع الفيديو، بحيث ستحتاج إلى خدمة أخرى تساعدك بتحميل الترجمة.

كيفية تحميل الترجمة من مقاطع يوتيوب

  • قم بالدخول إلى هذا الموقع.
  • قم بإدخال رابط الفيديو في المكان المخصص، ثم إضغط على زر تحميل - DownLoad.
  • سيتم الأن عرض كافة الترجمات المتاحة بعدة لغات.
  • قم بالضغط على زر التحميل بجانب اللغة العربية في القائمة.

أكمل القراءة »

الفيديوهات الأكثر مشاهدة على يوتيوب 2017 عربياً وعالمياً

1462453884-12773-Alphabet-Inc-YouTube-Unplugged-To-Make-its-Bow-in-2017

كعادتها كل سنة، نشرت يوتيوب الفيديوهات الأعلى مشاهدة خلال العام والتي وضعتها في قائمتين رئيسيتين حيث ميزت بين الفيديوهات الغنائية والأخرى العادية. حصدت الفيديوهات العشرة الأعلى مشاهدة في قائمة الفيديوهات الشعبية الرائجة على 633 مليون مشاهدة اجمالاً بلغ طولها الإجمالي 40 مليون ساعة. وبالنظر إلى العالم العربي تحديداً حيث نمى معدل استخدام يوتيوب بين العرب 60% وهو المعدل الأعلى بعد الولايات المتحدة. تشكل السعودية حاليا ثلث إجمالي المشاهدة على يوتيوب في العالم العربي مع نمو 65% في المشاهدة على الجوال، ومن أبرز فئات المحتوى في السعودية، المحتوى الترفيهي، المحتوى الموسيقي والمحتوى التعليمي. وبالنسبة لإنشاء الفيديوهات، فان 25٪ من الفيديوهات المحملة في العالم العربي هي من المملكة العربية السعودية و 15٪ من إجمالي وقت مشاهدة المحتوى السعودي المحلي هو من خارج المملكة العربية السعودية. ووصلت نسبة نمو وقت المشاهدة للقنوات التابعة للنساء إلى ٧٥٪ في السعودية. ويجدر بالذكر أن نمو صانعات المحتوى السعوديات على يوتيوب هو الأسرع مقارنةً بصانعات المحتوى في البلدان العربية الأخرى. أعلى 10 فيديوهات غير موسيقية مشاهدة عالمياً Until We Will Become Dust – Oyster Masked (ตราบธุลีดิน – หน้ากากหอยนางรม) | THE MASK SINGER 2 ED SHEERAN – Shape Of You | Kyle Hanagami Choreography Ping Pong Trick Shots 3 | Dude Perfect Darci Lynne: 12-Year-Old Singing Ventriloquist Gets Golden Buzzer – America’s Got Talent 2017 Ed Sheeran Carpool Karaoke Lady Gaga’s FULL Pepsi Zero Sugar Super Bowl LI Halftime Show | NFL “INAUGURATION DAY” — A Bad Lip Reading of Donald Trump’s Inauguration history of the entire world, i guess In a Heartbeat – Animated Short Film Children interrupt BBC News interview – BBC News أعلى 10 فيديوهات موسيقية مشاهدة عالمياً Luis Fonsi – Despacito ft. Daddy Yankee Ed Sheeran – Shape of You [Official Video] J Balvin, Willy William – Mi Gente (Official Video) Maluma – Felices los 4 (Official Video) Bruno Mars – That’s What I Like [Official Video] Chris Jeday – Ahora Dice (Official Video) ft. J. Balvin, Ozuna, Arcángel El Amante – Nicky Jam (Video Oficial) (Álbum Fénix) Jason Derulo – Swalla (feat. Nicki Minaj & Ty Dolla $ign) (Official Music Video) DJ Khaled – I’m the One ft. Justin Bieber, Quavo, Chance the Rapper, Lil Wayne Enrique Iglesias – SUBEME LA RADIO (Official Video) ft. Descemer Bueno, Zion & Lennox أعلى 10 فيديوهات غير موسيقية مشاهدة عربياً جميع سكتشات مشيع – الجزء 3 على قناة محمد مشيع سوار شعيب – جيل الأيباد على قناة سوار شعيب الأمهات في رمضان على قناة شادي سرور دحومي999 ودانية – كاشف الكذب على قناة دحومي٩٩٩ الزواج وغش المكياج على قناة نور ستارز سويها بنفسك DIY | قلبنا المسبح ثلج!!! على قناة سعودي ريبورترز لقيت توأمي في ألمانيا على قناة ليلى مراد كيف أحدد الكمية التي أحتاجها يومياً من الطعام باستخدام قبضة اليد على قناة سوبرماما ماسك الذهب 24 قيراط – نمدحو أو نشرشحو على قناة إسوارة فيحان خرب سيارتي الجديدة على قناة علي الحمودي أعلى 10 فيديوهات موسيقية مشاهدة عربياً خمسة أضواء – صه! سعد لمجرد – LET GO نصر البحار– ما رد الي أيمن سرحاني – Nebghi Djini Bsurvet كايروكي مع النجم طارق الشيخ – الكيف اسما لمنور – عندو الزين أبو و يسرا – ثلاث دقات دايلر – صامولي إليسا – عكس اللي شايفينها الله شاهد – غناء فريق تامر حسني    

التدوينة الفيديوهات الأكثر مشاهدة على يوتيوب 2017 عربياً وعالمياً ظهرت أولاً على عالم التقنية.

أكمل القراءة »

تلميحة: كيف تجعل حسابك بقوقل ويوتيوب أمريكي بشكل دائم

هناك العديد من المستخدمين ليوتيوب ومُحرك بحث قوقل لا يفضلون المحتوى الذي تعرضه الخوارزميات بناءً على الموقع الجغرافي، ويعملون بشكل دائم على تحويل الموقع الجغرافي إلى الولايات المتحدة الأمريكية بشكل يدوي وهذا أمر مرهق. ولكن ماذا إذا كانت هناك إضافة للمتصفح تقوم بتحويل الموقع الجغرافي إلى أمريكا بشكل دائم، بحيث لا تحتاج إلى التعديل اليدوي، وكافة مقاطع الفيديو التي تظهر بالصفحة الرئيسية ليوتيوب ستكون متعلقة بالمحتوى الأمريكي، وكذلك نتائج بحث قوقل ستُعرض بالتاريخ الميلادي بدلاً من الهجري.
  • قم بتحميل هذه الإضافة على متصفح قوقل كروم أو أوبرا فقط.
  • الأن سيتم تلقائياً تحويلك إلى حساب أمريكي في يوتيوب ومحرك بحث قوقل.
  • يمكنك التأكد بالدخول إلى الصفحة الرئيسية ليوتيوب، والإطلاع على الدولة بجانب الشعار أو في الأسفل.
  • يمكنك التأكد بالبحث في قوقل عن التاريخ.
ومن المتوقع أن تواجه مشكلة بعدم عمل الإضافة، ولكن من المتوقع حلها بتحديث قريب للإضافة. - شكراً عبدالله الهليل!

أكمل القراءة »

يوتيوب سيتوقّف عن عرض الاقتراحات أعلى مقاطع الفيديو

يوتيوب فيديو

أكّد القائمون على منصّة يوتيوب أن الاقتراحات التي تظهر أعلى مقاطع الفيديو سوف تختفي ابتداءً من 14 ديسمبر/كانون الأول المُقبل. وعادة ما يقوم أصحاب القنوات باقتراح بعض المقاطع من خلال إضافة روابطها أعلى المقطع، بحيث تظهر بخلفية بيضاء شفّافة لمساعدة المستخدمين على الانتقال بين المقاطع بسهولة أكبر، خصوصًا لو كان الناشر يرغب بتوجيه المستخدم لمكان آخر. وبناءً على إحصائيات يوتيوب، فإن 1 من أصل 20 يقوم بالضغط على تلك الروابط، وبالتالي سيتم التخلّص منها لتقليل عدد العناصر المُزعجة التي تظهر للمستخدم أثناء مشاهدة الفيديو. وأشارت المنصّة إلى أن استخدام البطاقات مع نهاية الفيديو أو المكان المُخصّص لوصف المقطع أفضل مكان لمشاركة الروابط وتحويل المستخدم لأماكن أُخرى.

التدوينة يوتيوب سيتوقّف عن عرض الاقتراحات أعلى مقاطع الفيديو ظهرت أولاً على عالم التقنية.

أكمل القراءة »

كيف يكتشف اليوتيوب الفيديوهات التي تعجبنا ؟ (نظام التوصيات والاقتراحات)

ما أن تفتح الصفحة الرئيسية لموقع اليوتيوب حتى تظهر لك الكثير من الفيديوهات المغرية التي يصعب عليك مقاومتها، بعض تلك الفيديوهات ليست قادمة من القنوات المشترك بها أنت، بل هي فيديوهات من قنوات جديدة يعرضها عليك اليوتيوب لضنه انك قد تكون مهتماً بها، تلك المجموعة من الفيديوهات تتشكل بحسب اهتماماتك التي يعرفها عنك نظام التوصيات بداخل الموقع ثم يقدم لك المحتوى الأنسب لك، فعبر سجل التصفح والمشاهدة ومحددات أخرى يحاول النظام استكشاف أي المحتوى هو الأكثر ملاءمة لك، ثم يقدم لك أشهر وأبرز الفيديوهات في ذلك المجال، أما كيفية اختيار الفيديوهات ومعرفة الأفضل، فهذا يعتمد على خوارزميات متعددة تحاول استكشاف المحتوى الجيد داخل المنصة. لنفرض مثلاً أنك مهتم بفيديوهات مراجعة الحواسيب وأجهزة اللابتوب، فقد تقرر أن تشتري جهاز لابتوب جديد، لذلك أنت منهمك خلال أيام في البحث عن تلك الأجهزة ومعرفة مواصفاتها ومراجعات المستخدمين لها، بعد عدة أيام ستلاحظ أن اليوتيوب بدأ يقدم لك اقتراحات (في الصفحة الرئيسية وفي المستطيل الجانبي) عن فيديوهات متعلقة بأجهزة اللابتوب، وستكتشف أن تلك الفيديوهات جيدة ومميزة وقد تكون ما تبحث عنه أنت، وفي الأخير ستشكر اليوتيوب على إيصالك لذلك المحتوى المرئي الدسم. مثال آخر: لو أنك بدأت تهتم بالسباحة مثلاً (أو أي مهارة أخرى تريد ان تتعلمها) سوف تشاهد بعض الفيديوهات اليوم وغداً حول تكنيكات السباحة، ستتعرف على بعض القنوات القليلة المهتمة بهذا المجال، ثم تبدأ الفيديوهات في الظهور من تلقاء نفسها في اليوم الثالث والرابع، حتى تغرق الصفحة الرئيسية لديك بعد ايام بفيديوهات السباحة وتعلم السباحة، وتكتشف أن هنالك الكثير من المحتوى الجيد والقنوات المتخصصة في السباحة والتي لم تتمكن من الوصول إليها بنفسك عبر خاصية البحث، لكنها وصلت إليك عبر نظام التوصيات (Recommendation System) ستعطي هذه المقالة نظرة عامة لكيفية عمل نظام التوصيات الذي يدير عملية إيصال المحتوى المتجدد داخل اليوتيوب للمستخدمين، فهذا النظام هو ما يجعل اليوتيوب مكان مغري للبقاء فيه ويبقى المستخدم أطول فترة ممكنة داخل المنصة، هو مفيد ومهم بالنسبة لليوتيوب ولصناع المحتوى الذين يودون أن تصل فيديوهاتم إلى أكبر عدد ممكن من المشاهدين، كما أنه مفيد أيضاً للمستخدم (المشاهد) العادي، الذي يساعده النظام في الوصول إلى المحتوى المميز والمناسب والذي فُصِّل على مقاسه هو. نظام التوصيات في اليوتيوب بشكل عام؛ نظام التوصيات هو مجموعة من الخوارزميات البرمجية التي تعمل داخل أي منصة، وهو مسؤول عن استكشاف المحتوى المناسب للمستخدم ثم يقوم بإيصاله إليه (بدون إسداء الطلب منه)، بمعنى أنه يقدم للمستخدم محتوى مفصل على مقاسه، لذلك فعندما يقوم شخصين بالدخول إلى نفس الصفحة، فسوف يشاهد كل شخص محتوى مختلف، رغم أن الصفحة هي ذاتها لم تتغير، طبعا هذا يتم في المواقع الديناميكية ذات المحتوى المتغير، وبشكل أخص هو نظام مهم لشبكات التواصل الاجتماعية. يهتم القائمون على منصة اليوتيوب بنظام التوصيات داخل المنصة، فهي تساعد على بقاء المستخدم أطول فترة ممكنة داخل الموقع، ومعروف أن بقاء المستخدم أطول يعني تدفق مال أكثر، فكلما تنقل بين الفيديوهات كلما تعرض لإعلانات أكثر وحصل الموقع على بعض المال الإضافي، لذلك فهم يطورون هذا النظام منذ سنوات، لكنه في السنوات الأخيرة تغير بشكل كبير وأصبح أكثر متانة وصلابة. نشر باحثو ومهندسو قوقل ورقة بحثية عام 2010 عن نظام التوصيات في اليوتيوب وكيف يعمل، لكن الأمور تغير كثيراً منذ ذلك الحين، وقد تطور هذا النظام بشكل كبير، لذلك فقد نشرت قوقل أيضاً ورقة بحثية أخرى في السنة الماضية (2016) عن هذا النظام وكيف يعمل، وقد دار نقاش حول نظام التوصيات في اليوتيوب في موقع (quora) الشهير، وكُتِبَت عنه عدة مواقع ومتخصصون. ماذا تشاهد وعن ماذا تبحث؟ أنت تخبر النظام ماهو المهم بالنسبة لك، ليس بمجرد مشاهدة فيديو واحد، لكنه يتتبع مسار المشاهدة والبحث حتى يتعرف على أحد اهتماماتك، بالطبع كل شخص له اهتمامات متعددة، فأنت قد تشاهد اليوم فيديوهات كرة القدم وغداً تشاهد بعض مقاطع الكاميرا الخفية، لكن الفيديو التالي الذي تشاهده في نفس الجلسة سيكون له التأثير الأكبر على معرفة أحد اهتمامتك، إن شاهد مثلاً فيديو عن كرة القدم فقط ثم رحلت فهذا لا يعني أنك مهتم بهذا المجال، النظام يفهم ذلك، لذلك هو يتتبع المسار الطويل وليس فقط مجرد فيديو عابر تشاهده بالصدفة ليست فقط عدد الفيديوهات التي تشاهدها في نفس المجال، بل أيضاً الوقت التي تقضيه في كل فيديو، فهل تشاهد الفيديو إلى نهايته، أم تقطع المشاهدة في المنتصف وترحل، فمن يشاهد الفيديو إلى نهايته ويكرر هذا السلوك في عدة فيديوهات في نفس المجال، فهذا له دلالة واضحة أنك شديد الاهتمام بهذا المجال وبتالي النتائج ستكون مختلفة. أما كيف يحدد النظام أي الفيديوهات هي المرتبطة بالموضوع نفسه، فهذا يتم بناءً على بناء شبكات عصبونية اصطناعية (Neural Network) بين الفيديوهات نفسها (يمكن معرفة المزيد عن هذا العلم عبر النقر هنا)، وذلك بالإستعانه بالمعلومات الظاهرة (مثل إسم الفيديو والوصف والكلمات المفتاحية) أو بالبيانات الباطنة التي يستنتجها النظام عبر سلوك المستخدمين وتفاعلهم مع المحتوى (ماذا يشاهد تالياً وعن ماذا يبحث في نفس الجلسة …الخ). هذا الشكل مأخوذ من الورقة البحثية التي تشرح طريقة عمل نظام التوصيات في اليوتيوب، وهي توضح أن عملية اختيار الفيديوهات المناسبة للمستخدم تتم عبر مرحلتين، الأولى تسمى (Candidate Generation) وفيها يتم اختيار فيديوهات مرشحة لكن عددها يكون بالمئات، لذلك تمر بالمرحلة التالية التي يتم فيها تقييم الفيديوهات وترتيبها لعرض الأفضل منها على المستخدم. مرحلة تقييم الفيديوهات في المثال السابق الخاص بفيديوهات تعلم السباحة، من الوارد جداً أن هنالك عشرات الآلاف من الفيديوهات في اليوتيوب التي تهتم بهذا المجال، فكيف يختار اليوتيوب تلك الفيديوهات بالتحديد لعرضها عليك؟ بمعنى: كيف يعرف أي الفيديوهات هي الأكثر تميزاً من بين جميع الفيديوهات المتعلقة بالسباحة؟ هذا ما يتم في المرحلة الثانية بالتحديد، مرحلة التقييم (Ranking) ففيها يحاول النظام معرفة الفيديوهات الأكثر تميزاً، وذلك عبر عدة عوامل، منها معدل استبقاء المشاهدين في الفيديو، بمعنى: الفيديو الذي يشاهد معظم المستخدمين أوله فقط ثم يرحلون هو فيديو لا يستحق أن يكون مميزاً، قد يكون العنوان مغري أو الصورة المصغرة جذابه، لكن المحتوى (كلام فارغ)، أما الفيديو الذي يستمر المشاهد فيه حتى نهايته أو قرب نهايته، فبالتأكيد هو فيديو مميز، ويستحق أن يكون في أعلى القائمة ومن أكثر الفيديوهات التي يوصيها النظام إلى المستخدمين الآخرين المهتمين بنفس المجال. هنالك عوامل أخرى تساهم في تقييم الفيديوهات واختيار الأفضل منها، مثل مقدار المشاهدات التي حصل عليها في أول انطلاقه، وهذا يعني أن القناة يجب أن يكون لديها عدد جيد من المشتركين حتى يحصل الفيديو على عدد كاف من المشاهدات كي يدخل الفيديو في (قائمة المميز) أو يجب على صاحب القناة أن ينشر الفيديو في بداية انطلاقته عبر طرق أخرى مثل اعلانات فيسبوك أو غيرها من الطرق، وأيضاً معدل النقر على الفيديو من قبل مستخدمين آخرين عبر اختبار (A/B)، وهذا يعني أن صورة وإسم الفيديو له أهميته لكي يصبح الفيديو موصى به من قبل النظام، وغيرها من العوامل. تطوير مستمر في الفيديو التالي يوجه المحاور السؤال الذي يدور في عقول معظم صانعي المحتوى المرئي في اليوتيوب، الا وهو كيف يمكن أن يصل الفيديو إلى قائمة التوصيات في الصفحة الرئيسية أو حتى العمود الجانبي، ماهي العوامل التي تساهم في صعود الفيديو وانتشاره عبر نظام التوصيات؟ أسئلة يجيب عليها أحد مهندسي يوتيوب المتخصصين في هذا المجال، لكنه لا يجيب بشكل مفصل ولا يعطي أسرار المنهة للعامة، لكنه يعطي محددات عامة. التغيير والتطوير المستمر هو ما يمكن أن تستنتجه من المقابلة السابقة، هنالك تطوير مستمر لآلية ظهور الفيديوهات والتوصيات التي تساهم في نشر المحتوى وتوصيل المشاهد بالفيديو المناسب. ختاماً كانت تلك مقدمة بسيطة عن آلية عمل (نظام التوصيات) في اليوتيوب، وعبر السطور السابقة، وضعت لك روابط المصادر التي يمكنك الاستزادة منها، فموضوع (Recommendation Systems) من الموضوعات الواسعة والمتشعبة، وفيه تنشر الأبحاث وتكتب رسائل الماجستير والدكتوراه، كما أن هنالك الكثير من المحتوى (الإنجليزي) المفيد في هذا المجال لكل من يريد إثراء معرفته وزيادة معلوماته عن هذا العلم.

التدوينة كيف يكتشف اليوتيوب الفيديوهات التي تعجبنا ؟ (نظام التوصيات والاقتراحات) ظهرت أولاً على عالم التقنية.

أكمل القراءة »

يوتيوب تشدد القيود على الروابط للمواقع الخارجية

YouTube tightens rules around videos with external links

أضافت يوتيوب مجموعة من الشروط الجديدة الواجب الوفاء بها من أجل وضع روابط لمواقع خارجية ضمن فيديوهاتهم. بداية يجب أن يشترك المستخدم في برنامج شركاء يوتيوب لإضافة بطاقات تظهر في نهاية الفيديوهات تحوي روابط لمواقع خارجية. كما يجب أن يكون عدد المشاهدات على فيديوهات القناة لا تقل عن 10 آلاف مشاهدة. ترى يوتيوب أن هذه القيود من أجل التخلص من إساءة استخدام الروابط في بطاقات فيديوهات يوتيوب حيث أنها ستراجع القنوات قبل الموافقة عليها من خلال انضمامها لبرنامج الشركاء. بهذا سيبقى أمام أصحاب القنوات فقط وضع الروابط في صندوق الوصف أسفل الفيديو إن لم يتمكنوا من الانضمام لبرنامج الشركاء والاستفادة جيداً من بطاقات نهاية الفيديو. المصدر

التدوينة يوتيوب تشدد القيود على الروابط للمواقع الخارجية ظهرت أولاً على عالم التقنية.

أكمل القراءة »

الأمريكيون شاهدوا 12 مليار ساعة من الفيديو عبر هواتفهم

  تطور مستوى الإنتاج الفني في خدمات بث الفيديو حسب الطلب لدرجة أن أعمالها أصبحت مرشحة لجوائز الإيمي بأكثر من 230 ترشيح. نستعرض لكم اليوم تقرير موسع حول أداء أشهر تلك الخدمات وقدرتها على استقطاب المشاهدين. خلال سنة كاملة قضى المستخدمون أكثر من 12 مليار ساعة إجمالية في مشاهدة الأفلام من خلال أكبر 10 تطبيقات بث فيديو على هواتف الأندرويد فقط. هذا الرقم يعني قفزة 45% مقارنة بالعام الماضي. وفي الجدول التالي مقارنة بين أكثر تطبيقات الفيديو استقطاباً للمستخدمين النشطين في فترتي الذروة و المعدل الوسطي. وتسيطر يوتيوب ونتفلكس و ESPN الرياضية على المراكز الثلاثة الأولى. وهذا الترتيب يخص الولايات المتحدة فقط وقضى الأمريكيون حوالي مليار ساعة في مشاهدة الفيديو على يوتيوب عبر هواتف الأندرويد فقط خلال شهر يوليو الماضي وهو أكبر وقت يقضيه المشاهدون على تطبيق واحد. يمثل يوتيوب 80% من الوقت الذي قضاه المستخدمون في المشاهدة خلال سنة وهو 12 مليار ساعة. أي حوالي 9.5 مليار ساعة مشاهدة على أندرويد فقط. وهذا الوقت الطويل من المشاهدة يقتضي دفع الكثير من الأموال للإشتراك في تلك الخدمات، حيث دفع الأمريكيون 570 مليون دولار كإشتراكات لمدة سنة واحدة فقط، وهذه زيادة 80% مقارنة بالعام الماضي ما يعكس زيادة كبيرة في الاهتمام بمشاهدة الفيديو عبر الخدمات المدفوعة. وبمقارنة الخدمات المدفوعة كانت نتفلكس و HBO هي الأفضل من ناحية العائدات وكمقارنة ما بين الذروة والوسطي، وأيضاً ظهرت يوتيوب هنا عبر خدمتها المدفوعة YouTube TV. الجدير بالذكر أن شركات تقنية مثل آبل و فيس بوك تعتزم دخول هذا السوق وخصصت كل منهما مليار دولار لإنتاج محتوى حصري لبثه لمشاهديها. المصدر

التدوينة الأمريكيون شاهدوا 12 مليار ساعة من الفيديو عبر هواتفهم ظهرت أولاً على عالم التقنية.

أكمل القراءة »

يوتيوب يعلن عن تغييرات بتصميمه – تعرف عليها

أعلنت يوتيوب عن تحديثات بتصميمها لتجلب لمنصة مشاهدة الفيديوهات تحسينات واسعة وعددًا من المزايا الجديدة، وذلك بنسخة المتصفح والتطبيق على حد سواء، والآن سنستعرض لكم ما تغيّر فيه.

الشعار: يتحول التظليل من على كلمة Tube بانسيابية إلى أيقونة اليوتيوب.
[divider][/divider]

الواجهة: خفّ اللون الأحمر بالتصميم الجديد للواجهة وزاد بالمقابل اللون الأبيض، وزادت مساحة عرض الصور المصغرة من الفيديو.
[divider][/divider]

بالمناسبة، إليكم كيف تطورت واجهة يوتيوب منذ بدايته.
[divider][/divider]

الوضع الليلي: أصبح متوفرًا لنسخة الويب.
[divider][/divider]

نسخة التطبيق: بحانب التصميم، والتحسن في السرعة، وحصوله على بعض المزايا من نسخة الويب، أصبح يدعم عرض الفيديو الرأسي دون ظهور الأشرطة المزعجة كما نرى [هُنا]، لكنّ هذه الميزة لم تتاح للجميع بعد، ربما في الأيام القادمة..

The post يوتيوب يعلن عن تغييرات بتصميمه – تعرف عليها appeared first on تيك فويس.

أكمل القراءة »

تلميحة: كيفية تحويل صيغ مقاطع فيديو يوتيوب أون لاين

قد تشاهد أحيانًا مقطعًا صوتيًّا على يوتيوب، أو محاضرةً مثلًا، وتريد تحميلها على جهازك بصيغة MP3، تلميحة اليوم ستساعدك على عمل ذلك بتحويل المقاطع إلى صيغ عديدةٍ مختلفة، وذلك دون برامج (أون لاين).

  • أولًا: ندخل إلى موقع onlinevideoconverter.
  • ثانيًا: نلصق رابط المقطع الذي نريد تحويله في المستطيل.
  • ثالثًا: نختار الصيغة التي نريد تحويل المقطع إليها.

  • نضغط على Start لبدء عملية التحويل.

  • ننتظر بعض الوقت حتى انتهاء عملية التحويل، وسيمكننا تحميل المقطع بالضيغة التي حولناها إليه على جهازنا، أو تصوير الباركود وتحميله في أي وقتٍ لاحق.

للتوجه للموقع، اضغط هنا.

The post تلميحة: كيفية تحويل صيغ مقاطع فيديو يوتيوب أون لاين appeared first on تيك فويس.

أكمل القراءة »

التلفاز واليوتيوب … من ابتلع الآخر؟

لفتت انتباهي الصورة التي نشرها الدكتور سلمان العودة في حسابه الإنستقرامي عن مواعيد وتفاصيل نشاطه الدعوي في شهر رمضان المبارك، لم أجد في القائمة عنواناً لبرنامج تلفزيوني سيبث خلال الشهر الكريم، قد يكون مشاركاً في بعض البرامج لكن كما يبدو أنه غير مهتم بالتلفام وقنواته الفضائية، فلديه جمهوره الواسع عبر الشبكات الاجتماعية، ملايين المتابعين عبر شبكات التواصل من مختلف أنحاء العالم العربي. لا يعني ذلك أنه ليس مشاركاً بأي نشاطٍ مرئي، بل لديه نصف ساعة مباشرة عبر فيسبوك ويوتيوب كل يوم من أيام رمضان، فالميزة في تلك المنصات أنه يتلقى الردود مباشرة ويتفاعل مع المشاهدين عبر التعليقات والـ(إيموجيز) التي تطير في الهواء أثناء البث، وفوق هذا كله سوف يُحفَظ المقطع بعد انتهاء البث كي يتسنى لمن لم يشاهده أن يستفيد من محتواه، فهل هذه الميزات متاحة أيضاً عند مشاهدة التلفاز؟ بالطبع لا. تخطي الإعلان الإعلانات موجودة هنا وهناك، في التلفاز وفي اليوتيوب، لا مفر منها لأنها أساس اقتصاد الخدمات المجانية في عصر الانترنت، لكن هنالك فرق كبير بين التلفاز واليوتيوب فيما يخص الإعلانات، فعبر منصة اليوتيوب يظهر الإعلان بجانب الفيديو، أو ضمن الفيديوهات المقترحة، مجرد اقتراح إن اعجبك الأمر وأردت المشاهدة، وفي أسوأ الحالات، يظهر الإعلان المرئي قبل الفيديو لكن مع إمكانية “تخطي الإعلان” تخيل لو أن الأمر ممكن في التلفاز، بينما تشاهد البرنامج المفضل يظهر إعلان بكل أدب ويعطيك لمحة عن المحتوى ثم يستأذن بالمواصلة أو الإنسحاب، ثم تقرر أنت هل تريد مشاهدته أم لا، بضغطة زر عبر جهاز التحكم عن بعد، أمر خيالي أليس كذلك، كأنه مشهد من فيلم خيال علمي، لكن هذا ما يحدث بالفعل في اليوتيوب. لنعد إلى الواقع المرير، إلى تلك الإعلانات التي تطول في مجملها لساعة من الزمن، بينما البرنامج أصلاً مدته نصف ساعة، هذا ما يحدث في بعض برامج رمضان المشهورة، تخيل كم من الوقت يمكن أن يضيع عليك في مشاهدة اعلانات انت غير مهتم بها أصلاً، فما الفائدة في مشاهدة إعلانات منتجات الأطفال وأنت لم تتزوج بعد؟ لا لا ،، لن يُدمر سوق الإعلانات بواسطة ثقافة (تخطي الإعلان)، بل بالعكس، سيصبح الإعلان أكثر نجاعاً وفعالية، لن يشاهده إلا المهتمين به حقاً، الشريح التي قد ترغب في الشراء فقط، وبالتالي لن تدفع الشركة من المال إلا مقابل ما يصل إلى المهتمين، وفي نفس الوقت لن تزعج المشاهدين بإعلانات لا تهمهم وتضيع عليهم وقتهم، الجميع يخرج رابح عبر هذه الطريقة في الإعلان (win-win). أثر لليوم وغداً وبعد 10 سنوات المؤثرون في المجتمع اليوم لم يعودوا يهتمون كثيراً بالبث التلفزيوني، هنالك اهتمام بالتلفاز نعم، لكن الاهتمام الأكبر هو لمنصة مثل اليوتيوب وغيرها مما يساهم في إبقاء شعلة المحتوى وقادة، اليوم وغدا وفي المستقبل، ففي التلفاز يتم بث البرنامج في تلك الساعة ثم ينتهي وتضيع المادة -بما فيها من فائدة عظيمة ومنفعة كبيرة- في أدراج الأرشيف العتيق الخاص بالقناة، لن يستفيد منه إلا من نال فرصة المشاهدة وقت البث، وقد يكون هنالك من البشر من هم بحاجة للمعلومة أو المعرفة التي بداخل تلك الحلقات المصورة، لكن فاتهم القطار. في اليوتيوب القطار لم يفت أبداً، رحلاته حسب الطلب، ينتظر القطار كل شخص يأتي عبر مراكب قوقل فيحمله إلى حيث يريد، الفائدة تظل متوفرة تنتظر من يشاهدتها، يمكنك الرجوع إلى بعض الحلقات المفيدة للداعية فلان بن علان التي أنتجت قبل خمس سنوات، ستجدها موجودة في قناته متاحة لكل راغب، أو يمكنك البحث عن أي موضوع تريده وسوف تجد الكثير. أنا من يدير وقتي عندما أقول (أنا) فأنا أعني المشاهد، المستخدم، الإنسان العادي الذي يتلقى كل تلك المعارف والمعلومات عبر الشاشات وعبر المحتوى المرئي، ففي شهر رمضان المبارك، لدي برنامج محدد لاستغلال أوقاته والاستفادة من خيراته، لا أسمح ببرنامج تفلزيوني أن يلخبط علي البرنامج مهما احتوى من فائدة، أو يضيع علي أمور مهمة هي أولوية في حياتي (الصلاة على سبيل المثال)، وكما نعلم الأوقات تختلف بحسب البلدان، فما قد يكون مناسباً للبث في بلد لن يكون مناسباً في بلدٍ آخر. أعترف أن هنالك كم هائل من المحتوى المرئي المفيد أو الممتع الذي يبث في شهر رمضان الكريم، ربما لن تجد نظيره في أوقات السنة الأخرى، ومعظم ذلك المحتوى يُنشر في اليوتيوب بعد بثه على القنوات الفضائية، ومعظم ذلك النشر يتم بواسطة مالكي المواد نفسها أو من قبل القنوات الفضائية المنتجة، من أجل تحقيق بعض الربح المالي عبر الإعلانات الرقمية أو ربما لأهداف غير ربحية. هل أشاهد البرنامج في القناة التلفزيونية حسب وقتهم هم، أم أشاهد نفس المادة في القناة اليوتيوبية حسب وقتي أنا ؟ بالتأكيد سوف أختار الخيار الثاني، هذه فقط أحد الفوائد المهمة، أنني أنا من يختر وقت المشاهدة وفق برنامج وقتي المتاح، وهنالك حسنات أخرى نعرفها مثل خلو البرنامج من الإعلانات، فتلك القنوات تحرص على نشر المادة المرئية بدون تلك الإعلانات التي ظهرت أثناء عرضها في التلفاز. اليوتيوب يلتهم التلفاز الآن أصبحت العديد من القنوات الفضائية تنشر برامجها في اليوتيوب، لقد وصلت إلى هذه القناعة بعد أن عجزت عن حل مشكلة إعادة نشر المحتوى في اليوتيوب من قبل المشاهدين أنفسهم، أو حتى نشرها في المنتديات لتحميلها مباشرة، فبدلاً من أن ينشر الآخرون برامجها، قررت هي أن تنشر ما لديها وتستفيد من ذلك مالياً عبر الإعلانات الرقمية. من أمثلة القنوات التي تنحي هذا المنحنى، قناة روتانا خليجية، حيث تنشر جميع برامجها الدسمة المقدمة في رمضان في قناتها اليوتيوبية، لست مضطراً أن تنتظر الساعات أو تعيد برمجة وقتك لتناسب بث البرامج المفضلة لديك، أدخل كل يوم صفحة القناة في اليوتيوب وشاهد ما شئت من برامج رمضان الجديدة التي يتم رفعها على مدار الساعة. بعد سنين من المنافسة، هاهو اليوتيوب يفوز ويجبر القنوات أن تأتي هي إليه، وتنشر محتوياتها فيه، وبدون إعلانات، وأن تستسلم لنمط الإعلانات الجديد القائم على ثقافة (تخطي الإعلان) الذي يعدل الكفة لصالح المشاهد هذه المرة.

التدوينة التلفاز واليوتيوب … من ابتلع الآخر؟ ظهرت أولاً على عالم التقنية.

أكمل القراءة »