الرئيسية » سيارات ذاتية القيادة

سيارات ذاتية القيادة

كيف سيُضيف تحالف عالمي جديد على صناعة السيارات الذكية في المُستقبل ؟

بشراكة عالمية كُبرى بين “تويوتا”، “إنتل”، “NTT اليابانية”، “إريكسون”، و”دينسو – Denso”، تم الإعلان الأسبوع الماضي عن إطلاق تحالف عالمي جديد يحمل الإسم Automotive Edge Computing Consortium. يهدف التحالف الجديد الى خلق بيئة مُتكاملة تدعم مفهوم السيارات الذكية مُستقبلا، وتطوير حلول مُوحدة في مجالات القيادة الذاتية، الخرائط التفاعلية الذكية، وغيرها من التقنيات الحديثة المُتعلقة بصناعة السيارات. وسيعمل هذا التحالف الجديد على إقتراح المعايير الجديدة والعمل على تطبيقها فيما يتعلق بشبكات الهواتف المحمولة، وتقنيات نقل البيانات اللاسلكية بهدف تأمين إحتياجات البنية التقنية الأساسية التي ستحتاج اليها السيارات الذكية وذاتية القيادة في المُستقبل. يُشير البيان التأسيسي لهذا التحالف الجديد، والذي يبدو أنه حاليا لا يضُم من صُناع السيارات الكبار سوى “تويوتا” اليابانية، الى أنه سيعمل على ضم المزيد من الشركات العالمية الكبرى في مجال السيارات، التقنية والإتصالات بهدف توسعة هذا التحالف العالمي. جدير بالذكر أن شركة “تويوتا” قد خصصت إستثمارات تبلغ قيمتها مليار دولار أمريكي بغرض تطوير سيارات ذاتية القيادة تعتمد على تقنية LIDAR التي تستخدم نظام رادار ذكي بالإضافة الى كاميرات مُحيطية لتمكين السيارة من القيادة الذاتية، وإن كانت الشركة لا تزال تختلف عن توجهات شركة “نسلا” على سبيل المثال في رؤيتها لكون السيارات التي تعتمد المُستوى الثاني من القيادة الذاتية الكُلية لا يزال غير آمن لإستخدامه فعليا في الطرق المقتوحة. وفي ظل توقعات بتنامي سوق السيارات الذكية وذاتية القيادة خلال السنوات القليلة القادمة، وهو ما سينعكس على حجم البيانات المطلوب تبادلها عبر شبكات البيانات والتي يُنتظر أن تبلغ 10 exabytes فإن العمل على تطوير البنية الأساسية لشبكات الهواتف المحمولة ونقل البيانات يُعد أولوية فعلية لتطور هذا المجال، وهو السبب الذي يدفع شركات الإتصالات الكُبرى مثل “إريكسون” لتسريع وتيرة أعمال تطوير وتركيب شبكات الجيل الخامس حول العالم، حيث تُعد السيارات ذاتية القيادة من أكبر التطبيقات المُنتظرة لهذة الشبكات.  

التدوينة كيف سيُضيف تحالف عالمي جديد على صناعة السيارات الذكية في المُستقبل ؟ ظهرت أولاً على عالم التقنية.

أكمل القراءة »

سامسونج ستختبر سيارات ذاتية القيادة بكاليفورنيا

ذكر الموقع الرسمي لإدارة السيارات بكالفورنيا أن سامسونح قد مُنحت ترخيصًا لاختبار سيارات ذاتية القيادة على طرق كالفورنيا، لتنضم بذلك لقائمة المصرح لهم بمثل هذه الاختبارات من صناع السيارات وشركات التقنية بما فيهم آبل وجنرال موتورز وبي إم دبليو.

يذكر أن سامسونج قد صُرّح لها من قبل اختبار السيارات ذاتية القيادة بكوريا الجنوبية، ليأتي هذا بعد الكشف عن سيارات هيونداي المُعدلة بأجهزة سامسونج، بما فيها مستشعرات ومعدات لتشغيل الذكاء الاصطناعي لتفعيل قدرات القيادة الذاتية.

إقرأ أيضًا: سامسونج تحصل على تصريح لاختبار سيارات ذاتية القيادة بكوريا الجنوبية

علاقات سامسونج متشعبة بأنحاء صناعة السيارات، وأبرز مثال على ذلك هي هيونداي وكيا وجينيسيس، لذا منصتها للقيادة الذاتية لديها عملاء بالفعل، ومما لا شك فيه أننا سنراها على أرض الواقع بسيارات إنتاجية في المستقبل القريب.

المصدر

The post سامسونج ستختبر سيارات ذاتية القيادة بكاليفورنيا appeared first on تيك فويس.

أكمل القراءة »

أوبر تود تدخُّل الحكومة للحصول على تراخيص اختبار السيارات ذاتية القيادة

بعد شهرين من اعتراض إدارة المركبات في ولاية كاليفورنيا DMV في السماح لأوبر باختبار سيارتها ذاتية القيادة في شوارع سان فرانسيسكو، وبعد يومين فقط من محاولة ترافيس كالانيك – الرئيس التنفيذي لأوبر – من التعافي من سلسلة الفضائح المتوالية لها، كشفت أوبر بأنها ستطلب من الحكومة التدخل لتنفيذ تجاربها في شوارع كاليفورنيا. وقالت المتحدثة باسم شركة “سنتخذ خطوات لتقديم طلب الحصول على ترخيص اختبار من إدارة المركبات في كاليفورنيا، وما زلنا متعهدين بالالتزام بذلك”. ذكرت المتحدثة أيضًا أن أوبر لم تقدم رسميًا أي طلب لإجراء اختبارات سياراتها ذاتية القيادة حتى الآن، وبالتالي فإن أوبر ستتخذ جميع الإجراءات والسبل اللازمة قبل طلب الحصول على موافقة الحكومة. إذا حصلت أوبر على الترخيص؛ فعلى الشركة أن تقدم تقاريرًا إلى إدارة مركبات كاليفورنيا بكل الحوادث التي تؤدي إلى خسارة أو أضرار، فضلًا عن الظروف التي تؤدي إلى فشل عمل السيارة ذاتية القيادة وتتطلب بعدها مساعدة من السائق البشري. المصدر: The Mercury News تابِع @TamerImran تامر عمرانعلى

التدوينة أوبر تود تدخُّل الحكومة للحصول على تراخيص اختبار السيارات ذاتية القيادة ظهرت أولاً على عالم التقنية.

أكمل القراءة »