الرئيسية » انستقرام

انستقرام

ماهي الحركات الخفية التي تتبعها الشبكات الإجتماعية لتجعلك مدمناً عليها ؟

تختلف إطلاقات النّاس على إفراط استخدام الهواتف الذكية؛ بينما يرى البعض أنّه إدمان، فإن جوناثان كاي -الرئيس التنفيذي للعمليات بشركة Apptopia المختصة في تحليل التطبيقات- يطلق على هذه الظاهرة "نزوح الوقت" معللا أن النّاس أزاحوا الوقت الذي كانوا يقضونه في مشاهدة البرامج التلفزيونية لقضائه على هواتفهم. لكن تفضيل قضاء أوقات الفراغ أمام شاشات الهواتف الذكية بدلا من المنصات الأخرى يرجع إلى أسباب؛ أولها أنّ الهواتف مليئة بمحتوى أنت تختاره بدلا من محتوى اُختير لك كالبرامج التلفزيونية، وثانيها أنّ مطوري تطبيقات الهواتف الذكية يعمدون استخدام تكتيكات معينة لجذب انتباهك إليها، فلن ينتظروك حتى تتفرغ لتطبيقاتهم. وبالفعل قد برهنت يعض هذه التكتيكات على جذبها للمستخدمين؛ ومن التكتيكات ما لا يقدم ميزة سوى التلاعب بسلوك المستخدم (يمكن أن تسميها: حيل ملتوية)، بينما البعض الآخر يقدم ميزة مفيدة ترفع قيمة المنتج، وكلاهم يشتركون في مهمة جذب انتبهاك. وفي هذا المقال نرصد لكم بعض التكتيكات المستخدمة عبر التطبيقات الشائعة:

فيسبوك: حساب لكل المنصات

أحد الأشياء التي تميز فيسبوك عن أي منصة إجتماعية أخرى، هي إمكانية التسجيل بواسطة حساب فيسبوك ضمن شريحة واسعة من التطبيقات بدلا من إنشاء حساب مخصص، ما يشعرك بأهمية حساب فيسبوك. وفي السنوات الأخيرة، أصبح فيسبوك يدعم الذكريات، عبر عرض تنبيه يومي للمنشورات التي قمت بنشرها في مثل اليوم عبر السنوات الماضية، كما يبقيك فيسبوك على اطلاع بذكرى إنشاء صداقة ومناسبات أعياد ميلاد الأصدقاء ليصبح بذلك طريقة فعالة لتعقب حياتك الإجتماعية. [divider][/divider]

إنستقرام: دفع الإشعارات - القصص في كل مكان

في الوضع الافتراضي للإعدادات يفرض إنستقرام الإشعارات اللحظية لكل ما يحدث على المنصة ويمكن الإشعار به؛ الإخبار بأن صديقا نشر قصته الأولى، أو أن صديق فيسبوك انضم للإنستقرام، أو أنّ أحداً من الذين تتابعهم يبث فيديو حيّ، إلخ. وطالما لم تتعمق في قائمة الإعدادات فلن تستطيع تخصيص الإشعارات. بعض الطرق الأخرى لجذب انتباهك على منصة مشاركة الصور، هي قصص إنستقرام التي تفوقت على قصص سنابشات في غضون عام من إطلاقها؛ بسبب خيارات تخصيص الفلاتر والرسومات الكرتونية والملصقات حسب موقعك ودرجة الحرارة، وبسبب التحفيز الدائم لمشاهدة القصص؛ عندما تفتح التطبيق تراها بالجزء العلوي، وتظهر ضمن تصفح المنشورات كما في الصورة، وعندما تُنهي مشاهدة قصة تُنقل آليا للقصة التالية خلال جزء من الثانية. [divider][/divider]

تويتر: علم النفس في دائرة التحميل

هل تعلم ما الذي يدفع النّاس للمقامرة واستخدام آلات سلوت (ماكينة الحظ)؟ بجانب احتمال الفوز بمبلغ كبير مقابل بذل قليل، فإنّه وعند نقطة ما، لا يوجد نمط معين لإظهار النتائج التي تراها وبالتالي فإنّ احتمال الفوز والخسارة قائمين عند كل محاولة، كذلك بتطبيق تويتر، عندما تسحب للأسفل وتظهر دائرة التحميل التي تدل أن هناك تغريدات قادمة، وتأمل أن يظهر لك ما يشوقك وقد يصل أحيانا وقد لا يصل أحيانا أخرى، ثم تعاود الكرة وتسحب لأسفل راغبا في رؤية ما يشوقك. وعندما تفتح تويتر كذلك، سترى الشاشة الزرقاء ثم يتأخر ظهور الطائر الأبيض للحظات، فقد تظن أن هذا يعزو إلى إصدار التطبيق أو وجود تزاحم على التطبيق أو بطء الهاتف، لكن هذه خطوة متعمدة من تويتر وتحدث كل مرة، بهدف تأخير فتح التطبيق إلى حين انتقاء التغريدات التي يتم عرضها إليك. هذه الحيلة يستخدمها فيسبوك وإنستقرام والعديد من المنصات أيضًا. [divider][/divider]

سنابشات: أيقونة التميّز

تُعبّر أيقونة النّار بجانب اسم بروفايل سنابشات عن عدد الأيام التي قضاها المستخدم تواليا على المنصة، وتعد مصدر تفاخر بين مجتمع سنابشات رغم أنّه لا يقابلها مكافئة، أي أن الحافز الذي يدفع المستخدمين إلى زيارة سنابشات بشكل يومي قد يكون الخوف من فوات الفرصة المتمثلة في تعزيز الرقم الذي أحرزوه وخسارته. وإلى جانب ذلك، فإن سنابشات كان أول من تبنى ميزة القصص وفلاتر الوجه. ومؤخرًا علمنا أن سنابشات سيأتي بفلترات Bitmoji، وهي عبارة عن إحلال صورة وجهك الكرتونية على جسد يرقص أو يطبخ أو يركب لوح تزلج. [divider][/divider]

تطبيق Duolingo: الخوف من فوات الفرصة

تأثير "FOMO" (الخوف من فوات الفرصة) مشهور في علم النفس، ويستعين به تطبيق Duolingo -الأشهر لتعليم اللغات-؛ فعندما تفتحه لأولّ مرة يسألك عن اللغة التي تريد دراستها ثم يسألك عن هدفك الشخصي في اليوم، هل هو نقطة واحدة أم 10 نقاط أم 50 نقطة؟، ويوميا ينبهك التطبيق بمدى بُعدك عن تحقيق هدفك اليومي. وإن حققت أهدافك لأيام متتالية لم يتخللها تفويت جلسة فأنت تحصل على جوائز؛ أي بفتح التطبيق فقط تستطيع التغلب على الخوف من فوات فرصة تحقيق الجائزة. [divider][/divider]

لينكد إن - تبويبات بمفهوم المعاملة بالمثل

شبكة LinkedIn السادسة على ترتيب الشبكات الإجتماعية تستخدم أحد طرق علم النفس أيضاً، وهي المعاملة بالمثل، وشعورك بالالتزام نحو مجتمع المستخدمين، نرى ذلك عندما تستقبل طلب صداقة، فترى بأسفله لائحة أشخاص قد تعرفهم، وحينها "يتحول شعورك اللاوعي إلى شعور بالتزام اجتماعي يحسّه ملايين المستخدمين بينما تتربح الشركة من ورائهم" حسب وصف تريستان هاريس المصمم السابق لدى قوقل. [divider][/divider]

لعبة Two Dots: الألوان

إذا فتحت هاتفك الآن وقلبت بين التطبيقات بتركيز، غالبا ستجد تطبيقات لا علم لك بوجودها على هاتفك، هذا لأنك تألف هاتفك وتعتاد عليه فتنسى تطبيق أو اثنين، ولهذا السبب يقوم مطورو لعبة Two Dots الشهيرة بتغيير ألوان أيقونة التطبيق بشكل دوري لجذب الناظر إليها. وحديثا أصبحت اللعبة تدعم دفع الإشعارات في أمريكا عند الساعة الثالثة صباحاً، لماذا؟ لأنّه في نفس التوقيت، هناك لعبة أخرى شهيرة اسمها HQ Trvia تقدم مسابقة ببث فيديو حيّ يحضره آلاف الأمريكيين عبر هواتفهم، لكن إن كنت متسابقا وجاوبت على أحد الأسئلة بصورة خاطئة في فترة الإجابة أو لم تجاوب، فأنت تخرج من المسابقة، لكن يمكنك البقاء على البث لمتابعة باقي المتسابقين، وحينها تستقبل إشعار لعبة Two Dots. [divider][/divider]

لعبة HQ Trivia: فرصة الفوز بالمال

كما سبق وأن ذكرنا، فلعبة HQ Trivia مشهورة في أمريكا جداً، حيث تقام مسابقة مرتين يوميا، يقوم المستضيف بطرح 12 سؤال، كل واحد تلو الآخر، متزامنا مع عرض السؤال داخل التطبيق متضمنا خيارات ثلاثة للإجابة، وفرصة 6 ثواني للإجابة على كل سؤال، وفي النهاية يقتسم الجائزة التي قد تصل إلى 15 ألف دولار المتسابقين المتبيقين من مئات آلاف المشاركين. [divider][/divider]

تطبيق Tinder: يقلب الحب إلى لعبة سطحية

تستفيد تطبيقات المواعدة عند الغرب، والتي أشهرها Tinder من تكتيك آلات سلوت الذي ذكرناه مسبقا، فيظل المستخدم يسحب إلى اليسار حتى يجد صورة من يعجبه ليسحب إلى اليمين، وهو ما قد يسبب إدمانا؛ لدرجة أن التطبيق أطلق اشتراكات خاصة "Plus" و"Gold" لمن يريد السحب أكثر عن عدد محدد يوميا، كما قد قارنت دراسة حديثة نشرتها صحيفة واشنطون بوست شعور مُدمني تطبيق Tinder بمُدمني المخدرات. [divider][/divider]

تطبيق Spotify: أنت عميل مميز

تطبيق Spotify يعرض الأغاني بطريقة فريدة. ويرحب بك يوميا بقائمة تشغيل تم إعدادها خصيصا لك، بناء على ميولك إلى بعض أنواع الأغاني دون أخرى، وهي طريقة تتبعها كافات خدمات الموسيقى المدفوعة.

أكمل القراءة »

6 تلميحات ونصائح لكل من ينشر المحتوى المرئي في الشبكات الاجتماعية

                          يزيد الاهتمام بالمحتوى المرئي في الفضاء الرقمي يوماً بعد يوم، فلقد أصبحت جميع الشبكات الاجتماعية المشهورة تدعم نشر هذا النوع من المحتوى، بعض الشبكات تقتصر على قبول الفديوهات القصيرة، والبعض الآخر يفتح المجال للنشر المطول والبث المباشر، لكن تبقى الفيديوهات القصيرة هي المفضلة للمستخدم العادي، وهي الأكثر انتشاراً في العالم الرقمي. نشرنا في عالم التقنية مقالة سابقة عن الفيديوهات القصيرة، وعن كيف يمكن أن تكون إحدى الطرق الفعالة لتحقيق الانتشار في الشبكات الاجتماعية، طبعاً إذا ما تم إنتاج محتوى مرئي عالي الجودة، أما اليوم فسوف نستعرض معاً بعض التلميحات التي ينصح بمراعاتها والانتباه إليها عند إنتاج المحتوى المرئي بهدف تحقيق التميز والنجاح في هذا المجال. اجعلها قصيرة تشير الإحصائيات إلى أن الغالبية العظمى من المستخدمين لا تشاهد إلا الثواني أو الدقائق الأولى من الفيديو، لقد أصبحنا نعيش في عصر الوجبات المعلوماتية السريعة، مستخدم الانترنت يريد ما قل ودل، هنالك مئات المنشورات الأخرى والمحتوى الذي ينتظره بشوق ولهفه، وكل قطعة هي أفضل من أختها، فإن لم تكن مميزاً فيما تعرض فلن يلتفت إلى ما تقدمه الكثير، وإن كان الفيديو طويلاً مملاً، ففي الغالب سيغادر المشاهد في بدايته. إن أمكن أن تنتج فيديوهاتك في دقيقة أو أقل، فسوف تتمكن من نشرها في جميع المنصات تقريباً، ففي الانستقرام الحد الأقصى لطول الفيديو هو دقيقة واحدة، سوف تتمكن أيضاً من نشر الفيديو ذاته عبر تويتر وغيره من المنصات الأخرى، كما أن نسبة المشاهدة له في الفيسبوك ستكون أفضل. إستهدف أكثر من شبكة يمكن أن تنتج محتوىً مرئياً خاصاً بكل شبكة، لكنه أمر مرهق، لذلك، يمكنك الاختصار واعداد فيديوهات لنشرها في جميع الشبكات الاجتماعية، فكل شبكة لها جمهورها ولها خصائصها، ففي الفيسبوك الانتشار يكون سريع في البداية ثم يضيع الفيديو وسط زحمة المنشورات وينساه الناس، أما في اليوتيوب فربما لن ينتشر الفيديو منذ البداية، لكنه سيستمر في حصد المشاهدات بشكل تدريجية، وذلك بفضل خصائص الاقتراحات والتوصيات داخل اليوتيوب. أما الإنستقرام فهو الموطن الأول للمحتوى المرئي، سواءً الصور الثابتة أو الفيديوهات القصيرة، يمكن أن تعتبره المستودع الذي تحفظ فيه فيديوهاتك بشكل منظم وخالي من الإزعاج، فلا منشورات تملأ الصفحة ولا اقتراحات تشوش على الزائر، سوف يتمكن الزائر من الاستفادة من محتوى فيدويهاتك ويستعرضها واحدة تلو الأخرى بشكل مريح وسلسل. إحمِ حقوقك قد تبذل الكثير من الجهد والوقت لإنتاج الفيديوهات المميزة والمفيدة، ثم يأتي من يسرق مجهودك وينشر فيديوهاتك في صفحته أو قناته، يحدث كثيراً أن يسرق بعض لصوص العالم الرقمي بعض الفيديوهات المميزة من قنوات جديدة أو غير مشهورة، ثم يحصلون على مشاهدات كبيرة وربما بعض الأموال عبر الاعلانات، وكله من تعب وعرق الآخرين. العلامة المائية أمر مهم عند إنتاج المحتوى المرئي، يكفي على الأقل أن تلصق اسم ورابط موقعك/قناتك/صفحتك في أسفل الفيديو، إن كنت تمتلك أكثر من حساب في شبكات التواصل الاجتماعية وتنشر فيها بالتوازي، فحاول أن تكون جميعها بنفس الرابط، ثم أضف أيقونات تلك الشبكات وضع شرطة مائلة ثم رابطك الخاص، واجعل ذلك التذييل في كل فيديوهاتك القادمة. سوّق لها عبر القصص خاصية “القصص” أو “Stories” التي ظهرت أولاً في سناب شات، هاهي اليوم تنتشر في بقية الشبكات الاجتماعية، يمكنك الاستفادة من انتشارها وإنجذاب الناس إليها بأن تسوق لمقاطع الفيديو الجديدة عبر القصص، ففي الانستقرام، يمكن أن تسجل بعض اللقطات وتتحدث فيها عن الفيديو الجديد الذي نشرته في الصفحة، وتدعو المتابعين لإلقاء نظرة عليه، فقد لا يظهر الفيديو الجديد لبعض متابعيك بسبب نظام “اختيار المحتوى بناءً على الاهتمام” المطبق في الانستقرام، لكن القصص تظهر في الأعلى لجميع المتابعين. يمكن أن تسوق لفيديوهاتك المنشورة في شبكات أخرى عبر القصص، فإذا نشرت فيديو جديد في اليوتيوب، فقم بالإشارة إليه عبر سناب شات مثلاً -إن كنت طبعاً تمتلك فيه جمهور جيد- أو عبر خاصية القصص في انستقرام أو الفيسبوك. رتبها في قوائم خاصية قوائم التشغيل ليست متوفرة في اليوتيوب فقط، فما قد لا يعلمه الكثير من الناشرين وصناع المحتوى المرئي، أن الفيسبوك أيضاً توفر خاصية ترتيب الفيديوهات في قوائم تشغيل، هذه الخاصية مفيدة جداً عندما تنتج سلاسل مرئية متعددة، فبدل ان يتم ترتيب فيديوهاتك بحسب تاريخ النشر، يمكنك إعادة ترتيبها بحسب التصنيف الرئيسي لها، وكما هو الحال في اليوتيوب، يمكنك تغيير ترتيب الفيديوهات داخل كل قائمة تشغيل على حده. صمم صوراً رمزية جذابة الصورة الرمزية للفيديو، أو ما يسمى بالـ(Thumbnail) من الأمور المهمة التي تساهم في انتشار الفيديو، ففي اليوتيوب يقول الخبراء أنها من أهم العوامل التي تساهم في جذب مشاهدين جدد، فكلما كانت الصورة الرمزية معبرة ومميزة كانت احتمالية النقر على الفيديو أكبر، أما في الفيسبوك ففي العادة سوف يظهر الفيديو في شريط الأخبار أو المنشورات في صفحة المستخدم، فكلما كانت الصورة الرمزية مميزة كانت احتمال تشغيل الفيديو أكبر. هنالك بعض الاختلافات في تلك الشبكات فيما يخص الصور الرميزة، ففي اليوتيوب والفيسبوك يمكنك تصميم الصورة بشكل مستقل عن الفيديو ورفعها عند رفع الفيديو، أما الانستقرام وتويتر فهما يأخذان الصورة من داخل الفيديو، الإنستقرام أكثر مرونة من تويتر، حيث يتيح لك اختيار أي مشهد بداخل الفيديو ليصبح صورة رمزية للفيديو، اما في تويتر فيتم اختيار المشهد الأول أياً كان.

التدوينة 6 تلميحات ونصائح لكل من ينشر المحتوى المرئي في الشبكات الاجتماعية ظهرت أولاً على عالم التقنية.

أكمل القراءة »

هل يمكن أن تؤثر تحديثات انستقرام الأخيرة على سناب شات عملياً

سناب شات وإنستقرام

لم أعد أتابع الكثير من الأشخاص عبر سناب شات، أتابع البعض ومنهم المدون والرحالة الأمريكي (Matthew Karsten)، لكن قبل أيام أعلن هذا الرحالة عبر حسابه أنه سيتوقف عن النشر في سناب شات وسيستمر بالنشر عبر انستقرام فقط، وذلك بعد أن ظهرت خاصية الـ(story) في الانستقرام والمشابهة لما هو الحال في سناب شات، حينها أدركت عملياً أن تلك التحديثات الأخيرة في الانستقرام يمكن ان تؤثر على شعبية وانتشار سناب شات. لقد اهتمت شركة الفيسبوك بتطوير تطبيق (انستقرام) وإضافة الخصائص الجديدة إليه بشكل مكثف في الأشهر الماضية، كما يبدو أن هنالك الكثير من الجهد والمال يصب لتحسين التطبيق بشكل أكبر بعد أن كان مهمل بعض الشيء في الفترة الماضية، وذلك بعد أن استحوذت الفيسبوك عليه في أبريل 2012، والعديد من المميزات ربما نشاهدها في الأشهر القادمة. الآن تطبيق الإنستقرام يوفر خاصية القصص (story) وهي أهم ما كان يميز تطبيق سناب شات، وهي خاصية تمكن للمستخدمين نشر صور وفيديوهات قصيرة لا تتعدى العشرين ثانية وسوف تبقى متاحة 24 ساعة فقط ثم تختفي، هذه الخاصية تظهر في الجزء الأعلى في التطبيق بينما الجزء الرئيسي لن يتأثر فهو يعرض الصور والفيديوهات الجديدة القادمة من الحسابات التي يتابعها الشخص. من سوف يترك سناب شات في اعتقادي أن (Matthew Karsten) لم يكن لديه الكثير من الجمهور في حسابه في سناب شات، أما في شبكة الإنستقرام فهو يمتلك قرابة الـ 100 ألف متابع، طبعاً لا نعرف كم لديه من جمهور في سناب شات، لكن الطبيعي في الأمر أن الشخص عندما يقرر أن يتخلى عن نشاطه في إحدى التطبيقات فسوف يتوجه إلى التطبيق الذي يمتلك فيه العدد الأكبر ويترك الآخر. نعلم أنه الشبكات الاجتماعية أصبحت كثيرة، لا أقصد كل الشبكات الإجتماعية لكن فقط الشبكات التي لها تأثير ولها شعبية كبيرة في العالم وعالمنا العربي بشكل خاص، ومن الصعب على المرء أن يستمر في النشاط والنشر عبر كل الشبكات الإجتماعية لأنها عملية مرهقة وتكلف الكثير من الوقت، لذلك فترك بعض الشبكات والتضحية بها من أجل التميز والتفاعل بشكل أكبر في شبكات أخرى هو أمر طبيعي بين مستخدمي الشبكات سواءً كانوا أفراداً أو مؤسسات. الذين سيتركون سناب شات وينتقلون إلى الإنستقرام هم الأشخاص الذين حصلوا خلال الفترة الماضية على الكثير من المتابعين عبر انستقرام ولم يحصلوا إلا على القليل في سناب شات، سيبدأون التفكير في جهدهم ووقتهم المبذول في سناب شات، هل فعلاً يستحق، ومادام الإنستقرام يوفر لهم نفس الخاصية ولدهم فيه الكثير من المتابعين، فلما التشتت بين تلك التطبيقات وتضييع الكثير من الأوقات. الإنغلاق في سناب شات هنالك خاصية مهمة متوفرة في انستقرام تساهم في انتشار الحسابات بشكل كبير، إنها خاصية التوصيات، فعندما تقوم بالاشتراك في حساب متخصص في السفر مثلاً فسوف تظهر لك بعض التوصيات لحسابات متعلقة بالسفر أيضاً، إضافاة إلى خصائص البحث والإستكشاف التي من خلالها يمكن للمستخدم أن يصل إلى الحسابات التي يريدها في المجالات التي يرغب بها، بشكل عام يمكن اعتبار إنستقرام شبكة اجتماعية تربط الأشخاص والحسابات وتسهل عليهم الوصول لبعضهم البعض. الأمر في سناب شات مختلف كثيراً، لا يوجد فيه خاصية البحث عن الحسابات بواسطة الإسم العام أو المجال أو أي شيء من هذا القبيل (هنالك خاصية البحث عن الأشخاص القريبين في المحيط الجغرافي لكن لا فائدة حقيقية مرجوة منها)، كما أنه لا يقدم للمستخدم حلول عملية وفعالة للتوصيات والوصول إلى الحسابات بناءً على الاهتمامات، يمكن أن ترد على أي سنابة لكن ردك هذا لن يشاهده أحد وبالتالي لن يتعرف على حسابك أحد، سناب شات تطبيق منغلق وليس شبكة إجتماعية. وبما أن انستقرام شبكة اجتماعية فالانتشار فيه أمر سهل، ما عليك إلى إنتاج محتوى مميز وفريد والاستمرار في ذلك وسوف يصل إليك الكثير من المشتركين ويتابعونك عاجلاً أم آجلاً، أما في سناب شات فالانتشار ليس بالأمر اليسير ويجب عليك أن تتحرك من أجل نشر حسابك وكسب المتابعين، لذلك فهذه النقطة ستوفر عاملاً قوياً لإقناع بعض نشطاء سناب شات بالانتقال إلى الإنستقرام إذا ما قرروا التخلي عن أحد التطبيقين. الشركات وسناب شات من المعظلات التي واجهت وتواجه الشركات والؤسسات وحتى الأشخاص الذين يديرون أعمال صغيرة ومتوسطة، كيفية تقديم محتوى تسويقي والتواصل مع الجمهور بواسطة سناب شات، فكما نعلم أن سناب شات موجه أساساً للأفراد والتفاعل فيه يكون بشكل مباشر ويعكس اللحظات الحياتية المعاشة، لكن استخدامه كأداة تسويقية يحتاج بعض الحيل والأفكار. قد يمكن توظيف شخص ليدير الحساب، لكن مع ذلك سيكون الحساب متعلق أكثر بالشخص وبأسلوبه في التواصل، فحتى لو لم يظهر في الشاشة وقام فقط بالتصوير داخل المؤسسة أو تصوير منتجات المؤسسة فسوف يرسل صوته مع كل سنابه، وبالتالي طريقته في الحديث وأسلوبه سيكون له أثر في إنتاج تلك الاسنابات ونشرها، تلك الشركات والمؤسسات تحتاج أن تجهز المحتوى بشكل احترافي خارج التطبيق ثم تنشره بشكل منظم. نعم، سناب شات يوفر خاصية نشر المقاطع المحفوظة في الهاتف، لكنها تبقى خاصية فرعية ولا تدعم الكثير من الخيارات، أما في الإنستقرام فيمكن إنتاج فيديوهات قصيرة احترافية تصل مدتها إلى دقيقة كاملة ونشرها بشكل منظم في الحساب، كما يمكن إدارة الحساب من الحاسوب وعبر الإنترنت وليس شرطاً عبر التطبيق مثلما هو الحال في سناب شات (طبعاً لا يمكن تأدية كل شيء عبر الموقع)، هذه الخصائص وغيرها تجعل تطبيق الإنستقرام مناسباً أكثر للشركات والجهات التي لا تريد ربط حسابها بالأشخاص لكن بالمنتج أو الفكرة. لكن في المقابل نلاحظ أن سناب شات لا تقف مكتوفة الأيدي، ربما هي تواجه تلك المنافسات بإبداع اكثر في تطوير خصائص وميزات جديدة أو حتى منتجات ملموسة جديدة كما هو الحال في منتجها الأخير المتمثل في النظارات، وعموماً، حمى التنافس هذه تصب في صالح المستخدم العادي (كما أنها أيضاً تصب في صالح تلك الشركات) فالشركات تتنافس لتقديم أفضل الخصائص والحلول التي تسهل على المستخدم حياته أكثر وأكثر.

التدوينة هل يمكن أن تؤثر تحديثات انستقرام الأخيرة على سناب شات عملياً ظهرت أولاً على عالم التقنية.

أكمل القراءة »