الرئيسية » التجارة الالكترونية

التجارة الالكترونية

الولايات المتحدة تعيد النظر في فرض ضرائب على مبيعات التجارة الإلكترونية

U.S. Supreme Court to Review Bid to Collect Internet Sales Tax

حالياً تفرض خمسة ولايات أمريكية فقط ضرائب على المبيعات التي تتم عبر المتاجر الإلكترونية، في حين تتمتع باقي الولايات بتجارة حرة خالية من الضرائب بفضل قانون قديم عفى عليه الزمن يجب إعادة النظر فيه. ستعيد المحكمة الدستورية الأمريكية العليا النظر في قانون عمره 26 عاماً تطالب ولاية داكوتا الجنوبية بأن يسمح لها بجمع الضرائب من الشركات والمتاجر الإلكترونية وكذلك المتسوقين عبر الإنترنت. بحسب المصادر فإن حوالي 13 مليار دولار أو أكثر من أموال الضرائب كان يمكن جمعها خلال العام الماضي وحده لو كان القانون يسمح بفرض الضرائب على المتاجر الإلكترونية. وتعد أمازون واحدة من أكبر الشركات والمتاجر المتضررة من جرّاء هذا القانون لو حصل. وتفرض أمازون ضريبة على المبيعات التي تجري في ولايات تفرض تلك الضرائب، كما أن حوالي نصف مبيعاتها تجري على بضائع يملكها طرف ثالث، وهنا يعود فرض الضرائب على البائع الأساسي وأغلبهم لا يفعل ذلك. من المرجح أن تطول هذه القضية حتى ستة أشهر من المداولات للوصول للحكم النهائي علماً أنها ستستمع لأطراف الإدعاء حتى ابريل المقبل. يعود القانون الذي صدر عام 1992 بالأصل لإعفاء المبيعات التي تتم عبر البريد من ضرائب المبيعات كون الجهات البائعة لا تملك تواجد حقيقي على أرض الواقع لها. لكن اليوم مع انتشار التجارة الإلكترونية أصبح لا يمكن إنكار أن حجم المبيعات والضرائب التي يمكن جمعها من المتاجر الإلكترونية يفوق كثيراً ما تحققه بعض المتاجر الفعلية. المصدر

التدوينة الولايات المتحدة تعيد النظر في فرض ضرائب على مبيعات التجارة الإلكترونية ظهرت أولاً على عالم التقنية.

أكمل القراءة »

مالساب .. طريقك لبدء تجارتك الإلكترونية وزيادة مبيعاتك على الإنترنت

MalsApp Image

شهدت المملكة العربية السعودية العام الماضي زيادة كبيرة في التوجه نحو التجارة الإلكترونية حيث شهد القطاع نمو سنوي بنسبة 20% إذ بلغت المبيعات من المتاجر الإلكترونية 7.5 مليار ريال. ومع استحواذ أمازون على سوق.كوم وإطلاق منصة نون في المملكة لمنافستها، من المتوقع أن يتحول المشهد جذرياً من خلال دخول اللاعبين الكبار وهي فرصة لجذب الانتباه أكثر لهذا القطاع بحيث تنمو المبيعات الإلكترونية من المتاجر السعودية أيضاً وليس فقط العالمية، لأن 97% من التسوق الإلكتروني في السعودية من متاجر أجنبية. إن أهم ما يرسيه تواجد نون وسوق.كوم ومتاجر أخرى مثل نمشي وجولي شيك وغيرها هو أن التوجه لقطاع التجارة الإلكترونية أصبح مخططاً استراتيجياً للمستثمرين، وليس مجرد مشروع ثانوي عابر بجانب المتاجر الحقيقية. التحول إلى التجارة الإلكترونية لا يقتصر على الشركات الضخمة التي تملك رساميل عالية وخبرة تقنية كبيرة، بل أصبحت اليوم تتوفر أدوات تبسط المهمة للغاية وتتكفل بكل شيء يمكن استثمارها لركوب موجة التجارة الإلكترونية. من خلال هذه المعلومات والإحصائيات، نشأت فكرة “مالساب” وهي خدمة تستطيع من خلالها إنشاء متجر إلكتروني متكامل ، وإنشاء تطبيق جوال للآيفون والأندرويد وربطه مع بوابات الدفع العالمية خلال مدة قصيرة وبتكلفة في متناول الجميع. تتميز خدمة مالساب أنها توفر لوحة تحكم واحدة لإدارة المتجر والتطبيق معاً, كما تملك تشكيلة واسعة من التصاميم للاختيار من بينها مع خاصية الدفع الإلكتروني. توفر مالساب باقات تناسب كافة الاحتياجات وبرسوم تدفع مرة واحدة فقط لتحصل على متجر إلكتروني وتطبيقات لهواتف أندرويد وآيفون مع نشرها على متاجر التطبيقات وأنظمة كوبونات الخصم حتى رفع منتجاتك على المتجر. وتشمل الخطط المتاحة استضافة المتجر واسم النطاق وحمايته. الجدير بالذكر أن “مالساب” إحدى الخدمات التي تقدمها شركة موجة الوسائط لتقنية المعلومات وهي شركة سعودية مقرها مدينة الرياض ويمكن التواصل معهم عبر الرقم 920033161 أو عبر زيارة موقعهم على الإنترنت بالضغط ( هنـا ) .

التدوينة مالساب .. طريقك لبدء تجارتك الإلكترونية وزيادة مبيعاتك على الإنترنت ظهرت أولاً على عالم التقنية.

أكمل القراءة »

أخيراً إطلاق متجر نون رسمياً

NOON

بعد تأخير دام تسعة أشهر، انطلق موقع نون للتجارة الإلكترونية رسمياً في الإمارات ليسمح للمستخدمين شراء المنتجات منه ويكون أحد أكبر المنافسين في الساحة العربية. المتجر حالياً متاح للإمارات فقط وخلال الأسابيع القادمة سيغطي السعودية ليتمكن المتسوقين من هناك شراء تشكيلة واسعة من المنتجات بعدة تصنيفات كالإلكترونيات، الملابس، التجميل، الطفل، المنزل، المطبخ وغيرها تصل إلى 20 مليون منتج. وتأسست شركة نون للتجارة الإلكترونية بتمويل من رجل الأعمال الإماراتي محمد العبّار و صندوق الاستثمارات العامة السعودي الذي يملك حصة 50% وشركة الشايع الكويتية وغيرها من المستثمرين بإجمالي استثمارات تبلغ مليار دولار. وكان من المتوقع إطلاق الموقع بداية العام الجاري لكن حدثت تغييرات كبيرة أدت لهذا التأخير الكبير منها تعيين عدة مدراء للموقع وتغيير مكاتب الشركة الرئيسية من الإمارات إلى السعودية. ويعمل حالياً مؤسس شركة نمشي فراز خالد كمديراً تنفيذياً لمتجر نون خلفاً لـ Fodhil Benturquia الذي كان يعمل في سوق.كوم. يقدر أن يصل حجم التجارة الإلكترونية في الخليج العربي إلى 20 مليار دولار بحلول عام 2020 وفق تقرير شركة الاستشارات A.T. Kearney.

التدوينة أخيراً إطلاق متجر نون رسمياً ظهرت أولاً على عالم التقنية.

أكمل القراءة »

أمازون الآن تسمح بدفع قيمة المشتريات نقداً

amazon cash

أعلنت أمازون عن خدمتها الجديدة أمازون كاش والتي تهدف من خلالها أن تسمح لمن لا يملك بطاقة ائتمان أن يتسوق من المتجر والدفع نقداً. يمكن عبر الخدمة إضافة الأموال لرصيدك في الموقع عن طريق إيداعها نقداً لدى أحد المتاجر الحقيقية المشاركة مع أمازون، وبعدها يظهر في حسابك الرصيد المودع والذي يمكن استخدامه كاملاً للتسوق والشراء بدون أن تخصم أمازون أية عمولات. آلية الخدمة سهلة للغاية، بعد الدخول إلى حسابك على أمازون والتوجه لصفحة خدمة أمازون كاش ستجد هناك إمكانية الحصول على رمز شريطي barcode مميز خاص بحسابك والذي يمكن أن تتلقاه برسالة على هاتفك أو طباعته. بعد الحصول على الرمز، توجه إلى أحد المتاجر المشاركة مع أمازون واطلب من أمين الصندوق إيداع الرصيد الذي تريده والذي يتراوح ما بين 15 إلى 500 دولار وقدّم أيضاً الرمز الشريطي ليتم مسحه ضوئياً وإيداع المبلغ في حسابك على أمازون. تقول أمازون أنها تعاقدت مع آلاف المتاجر في عدة مدن وأماكن في الولايات المتحدة، وتسعى لإضافة المزيد من المتاجر كنقاط يمكن إيداع الأموال النقدية في الحساب من خلالها. ومن المؤكد أن الخدمة حالياً تدعم فقط الولايات المتحدة. الجدير بالذكر أن باي بال لديها خدمة PayPal My Cash Card والتي تسمح بإيداع مبلغ في حساب باي بال بدون بطاقة ائتمانية إنما نقداً مباشرة. وتسعى عمالقة التجارة والدفع الإلكتروني أن تصل إلى شريحة كبيرة نسبياً من المتسوقين الذين لا يتعاملون مع المصارف، ووفق إحدى الدراسات فإن نسبتهم وصلت إلى 27% عام 2015. المصدر

التدوينة أمازون الآن تسمح بدفع قيمة المشتريات نقداً ظهرت أولاً على عالم التقنية.

أكمل القراءة »