الرئيسية » اخبار الرياضة (صفحة 10)

اخبار الرياضة

اخر اخبار الرياضة

الاتحاد الاسباني يتقدم بشكوى ضد باريس سان جيرمان ومانشستر سيتي

  هاي كورة – ذكرت صحفية اس الاسبانية أن رئيس الاتحاد الاسباني خافيير تيباس سيتقدم بشكولى إلى الاتحاد الاوروبي بحق ناديي مانشستر سيتي الانجليزي وباريس سان جيرمان الفرنسي بسبب خرقهم لقواعد اللعب المالي النظيف . الشكوى لن تأتي من منطلق تعاقد باريس مع نيمار ومبابي بمبالغ طائلة لكن من منطق الزيادة الرهيبة في ايرادت وقدارات […]

أكمل القراءة »

الروح والمدرجات أهم أسلحة «الأخضر» في مواجهة «الحلـم»

على بعد خطوتين من الوصول إلى مونديال روسيا 2018، تعثر المنتخب السعودي الأول لكرة القدم أمام شقيقه الإماراتي، وجاءت الخسارة مصحوبة بأداء سيء وروح غائبة عن اللاعبين، بعدما قطعنا طريقاً طويلاً وشوطاً شاقاً من التصفيات المؤهلة، ولم يكن الكثير من السعوديين متفائلين حين أطاحت القرعة بـ"الأخضر" في هذه المجموعة، وتوقع الكثيرون أن يكون بعيداً عن التأهل إلى روسيا، لكن المدرب الهولندي بيرت مارفيك بقائمته المختارة تمكن من تحويل مسار المنتخب، وتقديمه كمنافس شرس وقوي على بطاقتي المركز الأول والثاني، وكان بإمكانه قطع مسافة لضمان إحدى هاتين البطاقتين لو تجاوز الإمارات، لكن حدث عكس ما كان متوقعاً، وخسر أمام الإمارات، وكان الأداء الذي ظهر عليه لاعبو المنتخب طيلة دقائق المباراة مخجلاً للغاية، ولم يكن هو الأداء المنتظر من لاعبين يمثلون شعار الوطن في إحدى مباريات الحسم. ولا يبدو الكلام والتحليل عن أسباب خسارة نقاط الإمارات مجدياً اليوم، لاسيما وأننا نقف على بُعد أيام قليلة من آخر المواجهات، وهي بمثابة النهائي للتصفيات الآسيوية.

قبل مواجهة اليابان الثلاثاء يجب أن يدرك اللاعبون جميعهم، أنها مباراة العُمر بالنسبة لمعظم جيلهم، والوصول إلى روسيا بات أقرب من أي وقت مضى، ولن يتمكن أغلب اللاعبين المتواجدين حالياً بالقائمة من اللعب في كأس العالم 2022 بسبب تقدمهم بالعمر، ومباراة اليابان فرصتهم الأخيرة ليظهروا في محفل عالمي بقيمة كأس العالم، سيكون إنجازاً تاريخياً يسجل في صفحاتهم الرياضية، وسيبقى جيلهم حاضراً في ذاكرة الرياضة السعودية، ولا يجب أن يغفل اللاعبون عن هذه الحوافز والتي تفوق كثيراً الحوافز المادية، فهناك تاريخ عليهم أن يقاتلوا أمام اليابان ليدخلوه من أوسع أبوابه، والعودة براية الوطن إلى كأس العالم.

"الأخضر" وصل مرحلة من التقدم في مسيرته بالتصفيات، لا يجب أن يعود من دون الوصول إلى روسيا 2018 ، واللاعبون أصبحوا على عتبة واحدة من المجد، ننتظر منهم قتالاً الثلاثاء المقبل حتى يعبروا هذه العتبة نحو أكبر محافل كرة القدم، ولـ"الأخضر" فرصة أخرى وهي الذهاب كمركز ثالث نحو الملحق، ثم خوض تصفيات أخرى والبقاء لأشهر طويلة ننتظر حلم التأهل إلى "المونديال"، هذا الطريق مرهق نفسياً وذهنياً للاعبين والأجهزة الفنية والإدارية، بل إنه مرهق حتى للجماهير التي ستبقى لفترات زمنية أخرى تترقب حلم الوصول إلى روسيا، لا يجب أن يفكر اللاعبون بهذا الخيار قبل النزول لميدان المواجهة مع اليابان، للحصول على نقاط ثلاث، ربما فنياً يبدو المنتخب الوطني أقل من الياباني لكن ذلك لا يعني أبداً إظهار اليأس والكلمات المثبطة لعزائم اللاعبي، وكرة القدم لا تعرف المستحيل إطلاقاً.

مثلما يتطلب التغلب على اليابان أداءً مشرفاً داخل الميدان، وروحاً قتالية طيلة مجريات المباراة، فإنه يحتاج لمدرج يكتظ بأبناء هذا الوطن لمؤازرة منتخبهم، وعلى جماهير المنطقة الغربية مسؤولية كبرى للوقوف مع "الأخضر" ومؤازرته في مهمته التاريخية، فالجماهير تلعب دوراً رئيساً في نتائج مباريات كرة القدم، فهي عامل أساسي في تشتيت لاعبي الفريق الخصم، والنهوض بمعنويات لاعبي فريقها ومنحهم مزيداً من الثقة والقوة، وهذا الدور مطلوب من الجماهير السعودية قبل مواجهة اليابان، فالوقت لم يعد مناسباً لتوجيه النقد للاعب معين، أو انتقاد تشكيلة المدرب أو خياراته الفنية، لن يكون بالإمكان استبعاد لاعب أو تغيير تشكيلة قبل اليابان، لكن بالإمكان أن يقف الوسط الرياضي بيد رجل واحد جماهيره وإعلامه ومنسوبيه وراء هذا المنتخب ودعم لاعبيه جميعاً، بعدما وصل إلى مرحلة متقدمة تحفزه للعبور إلى المونديال.

أكمل القراءة »

ليفربول يوافق على بيع كوتينهو لبرشلونة ولكن ..!

  هاي كورة – أكدت صحيفة سبورت الكتالونية أن نادي ليفربول وافق على العرض الأخير الذي قدمه برشلونة لشراء نجمه فيليب كوتينهو مقابل 150 مليون يورو لكن بشرط وحيد . الريدز ليس لديهم اي مانع حالياً في بيع كوتينهو لكن يريدوا أن يكون انضمامه الرسمي لبرشلونة في الموسم القادم 2018 حتى تكون لديهم فرصة للمنافسة […]

أكمل القراءة »

الدوحة تعتقل فريقين إعلاميين وتمنع وصول معاناة العمال دولياً

لازالت قطر تواصل سياستها مع العمالة الأجنبية المختصة بأعمال الإنشاءات الخاصة بـ"مونديال 2022"، وعلى الرغم من التحذيرات التي بعثتها منظمات حقوق الإنسان على مستوى العالم، إلا أن الحكومة القطرية تواصل تجاهلها لجميع التحذيرات والرسائل، والعمالة الأجنبية باقية على قيد المعاناة، من حيث عدد ساعات العمل وسوء التعامل الذي تجده من المسؤولين في الدوحة، إضافة لإجبارهم على العمل تحت أشعة الشمس الحارقة، وإسكانهم في منازل غير صالحة للسكن، ذلك بمجمله كان مقدمةً لتقرير نشره موقع "كاربوناتيد" الأمريكي قال فيه: "العمال يعيشون مأساة واضحة للملأ وأمام أعين الجميع، ولا أحد من مسؤولي حقوق الإنسان يتدخل لإيقاف ذلك فالجميع يرى أمام عينيه تلك السلبيات الإنسانية التي لا نراها في العالم أجمع إلا في قطر إذ يوجد هناك نحو 4000 عامل مهددين تحت خطر الموت في أي لحظة بسبب انعدام الإنسانية والرحمة والشفقة لدى المسؤولين القطريين الذين يجبرونهم على العمل تحت ظروف قاسية وساعات عمل طويلة لبناء أكبر عدد من الملاعب لتكون جاهزة لاستقبال الحدث العالمي الرياضي المنتظر".

ويضيف الموقع الأجنبي واصفاً الحالة التي وصلتها العمالة الأجنبية داخل أراضي الدوحة بقوله:"إنها -أي العمالة- تعيش وضعاً سيئاً للغاية في قطر لعدم توافر الإمكانيات حتى في المسكن الملائم لهم، فهناك يضعون غرفاً صغيرة يسكنها 15 شخصاً، ولا يملك العمالة على الرغم من كل المعاناة التي تواجههم القدرة على التعبير عن غضبهم خوفاً من الطرد والفصل التعسفي ولا مكان للشكاوى هناك".

ويعتبر ملف العمالة المضطهدة في الدوحة مؤرقاً للحكومة القطرية، فهي تسعى بشكل كبير لعدم إثارة الموضوع إعلامياً قدر الإمكان، ففي وقت سابق وجد الصحافي البريطاني مارك لوبل أحد العاملين في قنوات "بي بي سي" البريطانية نفسه مقيداً اليدين بالسلاسل ويقاد إلى أحد مراكز الأمن القطرية كما لو أنه إرهابي تم القبض عليه، ولم تكن التهمة الموجهة لمارك وفريقه التلفزيوني المرافق له إلا تهمة واحدة وهي محاولتهم نقل صوت معاناة العمالة الأجنبية المضطهدة في قطر للعالم وللمنظمات الإنسانية.

ويضيف مارك نوبل:"لقد حرموني خلال فترة الاعتقال والاستجواب حتى من فرصة إجراء مكالمة هاتفية لإطلاع عائلتي وأقاربي على مكان وجودي، لقد احتجزتني الحكومة القطرية من دون أن ارتكب أي ذنب فقط لأنني أريد تطبيق العدالة لا أكثر".

ولا يعتبر اعتقال فريق "بي بي سي" البريطانية هو المرة الأولى التي تحدث في الدوحة، فقد سبق أن اقتادت السلطات القطرية الصحافي الألماني فلوريان باور إلى مركز الشرطة، بسبب تغطيته كذلك لمساكن العمالة الأجنبية ونقده للحالة المأساوية التي تعيشها العمالة في الدوحة، فقطر التي تتشدق بأنها تدعم الحرية الإعلامية ولم تدع دولة عربية أو أجنبية إلا وتدخلت في شؤونها، وخصصت لها برامج بهدف إثارة الفتن وتأجيج الأوضاع داخلها سواءً كانت رياضية كما هو الحال في توجيهها لقنوات "بي ان سبورت" و"الكأس" أو حتى سياسياً مثل الدور الذي تلعبه قنوات "الجزيرة" منذ أعوام، وتتخذ من الدوحة مقراً لها وتجد دعماً مالياً كبيراً من الحكومة القطرية، وهي الحكومة نفسها التي بادرت باعتقال صحفيين أجانب حضروا لتغطية ونقل معاناة العمالة التي تعمل في قطر على إنشاءات ملاعب ومرافق "مونديال 2022"، ولم تمنحهم الحرية الصحفية في ممارسة عملهم مثلما كانت تزعم وتدعي طيلة الأعوام الماضية، لقد كان اعتقال الصحفيين البريطاني مارك لوبل والألماني فلوريان باور سقطة جديدة لحكومة قطر، وكشف لقناع الحرية المزيفة والتي ظلت لأعوام تستتر به أمام العالم العربي.

وإجابة عن سؤال يتوقع أن يدور في ذهن القارئ: ما هي التجاوزات التي ترتكبها قطر تجاه العمالة الأجنبية؟، بادرت "الرياض" لاستقصاء الإجابة على هذا السؤال، واطلعت على تقرير مفصّل نشرته منظمة العفو الدولية والتي تعنى وتهتم بأحوال العمالة الأجنبية في قطر منذ بدء أعمال الإنشاءات الخاصة بمونديال 2022، وتحت عنوان (بطولة كأس العالم المشينة في قطر)، نشرت المنظمة تقريراً وضعت فيه ثمانية طرق يتم من خلالها استغلال العمالة في قطر، أولها رسوم العمل الباهظة والتي يضطر كل عامل أن يدفع مبالغ تتراوح من 500 دولار أميركي إلى 4,300 دولار أميركي يقبضها منهم شركات توظيف في بلدانهم، وهو الأمر الذي تسبب بإغراق كثير منهم بالديون وبالتالي صبرهم جبراً على سوء المعيشة والمعاملة داخل الدوحة.

ثاني طرق الاستغلال، سوء المعيشة بعد وصولهم إلى قطر، فيتم تسكينهم في مساكن مكتظة وقذرة وغير آمنة، ويتم تسكين ثمانية أشخاص وأكثر في الغرفة الواحدة، بينما نظام القانون القطري الخاص بمعايير الرعاية الخاصة بالعمال لا يسمح إلا بأربعة أسرة في كل غرفة كحد أقصى، لكن يبدو أن النظام القطري لا يعده إلا حبراً على الورق.

ثالث الطرق هي الوعود الكاذبة بشأن الرواتب التي سيتقاضاها العمال حين وصولهم للدوحة، ونقلت المنظمة الدولية معاناة إحدى العمالة النيبالية والذي تلقى وعوداً بأن مرتبه سيبلغ 300 دولار شهرياً، وحين وصل الدوحة لم يجد إلا مرتباً بقيمة 190 دولاراً فقط.

ويقول موشفيقور وهو بستاني يعمل في حدائق مجمع أسباير للمنظمة الدولية: "قال لي مديري: لا يهمني ما قالوه لك في بنغلاديش، فنحن سندفع لك هذا الراتب لا أكثر، وإن واصلت تتحدث في هذا الموضوع سأطلب منهم إلغاء تأشيرتك وإعادتك إلى بلادك".

وعلى الرغم من قلة المرتبات إلا أنها لا تصل في وقتها المحدد، وهذه رابع الطرق التي تسيء فيها قطر استغلال العمالة الأجنبية في أراضيها.

ويصف النيبالي بريم أحد العمالة المختصين بشؤون المعادن في استاد خليفة الدولي معاناته للمنظمة: "عائلتي الآن مشردة، وتركت ورائي اثنين من الأطفال الصغار في المدرسة، إنني أعاني من التوتر بشكل يومي ولا أستطيع النوم في الليل، إن هذا ضرب من التعذيب بالنسبة لي".

خامس طرق استغلال العمالة داخل أراضي قطر، هو عدم توفير تصاريح إقامة للعمال الأجانب ممن حضروا للدوحة مؤخراً، وعدم تجديد إقامات العاملين الذين يقضون أعواماً فيها، ومن دون امتلاك العمالة لهذه الأوراق الرسمية فإنهم مضطرون للبقاء في موقع العمل أو مسكنهم الخاص من دون الخروج للأسواق أو المنتزهات، مما يعتبر وفق تعبير المنظمة الدولية بمثابة سجن مفتوح لهم.

لماذا لا يرحل العمال من قطر للخلاص من العذاب؟ سؤال ربما يتبادر لذهن القارئ، وجواب ذلك في الطريقة السادسة التي تمارسها الدوحة تجاه العمالة التي تحضر للعمل في قطر، فهي تبادر لمصادرة جوازات سفرهم لمنعهم من العودة إلى بلادهم، والسفر خارج الدوحة يتطلب إذناً من أصحاب العمل وهو الأمر الذي لا يمكن للعامل أن يحصل عليه في قطر.

وتتركز سابع طرق الاستعباد التي تمارسها قطر مع العمالة على تهديدهم من قبل أصحاب العمل حالة إظهار التذمر والتضجر من الأوضاع التي يعيشونها، وتنقل المنظمة العالمية عن أحد العمالة المختصين بصيانة مرافق استاد خليفة قوله: "ذهبت إلى مكاتب الشركة وقلت للمدير إنني أود العودة إلى بلدي لأن راتبي يتأخر دائماً، فصرخ في وجهي وقال: "استمر في العمل وإلا فإنك لن تغادر أبداً من قطر".

ووفق تقرير منظمة العفو الدولية فإن ثامن الطرق وخاتمتها، هو إخضاع العمالة للعمل القسري ولا خلاص من ذلك، إذ إن الرافضين لأداء العمل يتلقون تهديدات بتخفيض أجورهم أو تسليمهم للشرطة بتهمة التخلف عن الإقامة النظامية في البلاد وبالتالي سيتم ترحيلهم دون حصولهم على مستحقاتهم السابقة.

ازدحام العمالة داخل مقرات السكن في الدوحة بات مشهداً طبيعياً

أكمل القراءة »

دييغو كوستا مرشح للعودة إلى أتليتيكو مدريد

هاي كورة – وفقا لمصادر إعلامية عن صحيفة الموندو ديبورتيفو الإسبانية فإن اللاعب الدولي الإسباني دييغو كوستا مرشح بقوة للعودة لفريقه السابق أتليتيكو مدريد .. فبعد الخلاف الذي يواجهه كوسنا رفقة مدرب الفريق أنطونيو كونتي فقد بات شبه مؤكد رحيله بالساعات القليلة القادمة من الميركاتو ويعد أتليتيكو أقرب الوجهات القادمة للاعب ..

أكمل القراءة »

أكاديمي أسباني: الحادث الإرهابي في لارامبلا نتيجة عقد برشلونة مع قطر

استفاقت برشلونة المدينة على حادثٍ إرهابي الأسبوع الماضي، إذ اعترضت سيارة للمارة في شارع لا رامبلا الواقع وسط برشلونة، وتسببت هذه العملية بإصابة ومقتل العشرات من المتواجدين في تلك المنطقة، بسبب هذا الحادث الإرهابي توجهت أصابع الاتهام لكثير من الأشخاص والكيانات، لكن الأكاديمي الأسباني فينتشنش نافارو اختار توجيه الاتهام نحو إدارة برشلونة الحالية باعتبارها لعبت دوراً رئيساً في تمويل الإرهاب الذي استهدف مدينة برشلونة بعد أن وقعت عقد رعاية للخطوط الجوية القطرية والتي تنتمي إلى دولة حكومتها متورطة بدعمها للإرهاب وقال في مقالته الأسبوعية بصحيفة «بيليكو» الإسبانية: «يوجد الكثير من المؤسسات الكتلونية مرتبطة بقطر وبلا شك أن نادي برشلونة هو أهم هذه المؤسسات، لقد ظل النادي يسوّق شعار «الخطوط القطرية» دون أن نسمع من ينكر على هذه الإدارة ترويجها لدولة تدعم الإرهاب طوال الفترة التي كان يحمل فيها لاعبو الفريق شعار الخطوط القطرية فوق قمصانهم».

ويضيف الأكاديمي الأسباني: «قطر دولة قمعية ويشهد لذلك ما يواجهه عمال المنشآت في ملاعب كأس العالم 2022، وهذا يتواجد كثيراً هناك في قطر سواءً مع جهات وهيئات حكومية أو تجارية وهذا خطر لبرشلونة، قطر هي أكبر داعم للجماعات الإرهابية ولا تزال تدعمهم ونتاج ذلك الدعم لقد شاهدنا ما حدث قبل أيام في شارع لا رامبلا من حادث إرهابي».

ويقضي ساندرو روسيل وهو الرئيس الذي أمضى عقد رعاية الخطوط القطرية مع برشلونة شهره الثاني خلف قضبان السجون الأسبانية، حيث وجهت الشرطة الأسبانية له تهمة الفساد والتورط بغسيل الأموال والتهرب الضريبي، وروسيل هو أحد المستشارين لملف قطر لاستضافة المونديال وأحد المتورطين وفق التقرير المحقق الفيدرالي مايكل غارسيا.

في شأن متصل يرى الكاتب البريطاني تيم ويمور أن استضافة قطر للمونديال في ظل استمرار الأزمة الحالية يعتبر واحداً من المستحيلات في العالم، وقال في مقالة نشرها موقع «أي نيوز» البريطاني: «لا فائدة من المكابرة والعناد القطري، فلا بد أن يطغى المنطق والعقل على تفكير حكومة قطر، فتنظيم المونديال من المستحيلات في ظل عدم امتلاكها لموانئ ضخمة تستوعب هذا القدر من المعدات، فهي غير قادرة على إدخال هذه المعدات بحراً في ظل كونها أصبحت جزيرة معزولة بعدما أغلقت السعودية المنفذ البري الوحيد الذي يربطه هذه الدولة الداعمة للإرهاب بالعالم».

ويرى الكاتب البريطاني أن الاقتصاد القطري لن يقدر كذلك على استيراد الحديد الصلب المستخدم في تشييد ملاعب ومرافق المونديال المزمع إقامته بعد خمسة أعوام في الدوحة ويضيف قائلاً:»كذلك حرارة الطقس هي عائقاً لا جدال فيه، ولكن الرئيس المستبعد من رئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم جوزيف بلاتر قد أهدى قطر هدية وداع حين جعل المونديال يقام شتاءً، لكن لا أجد يجيب عن الأسئلة المنطقية والعقلانية: كيف ستنتهي قطر من بنيتها التحتية في خمسة أعوام وقد أصبحت جزيرة معزولة بلا موانئ ضخمة؟ والمعبر البري الوحيد لهذه الدولة الصغيرة قد أغلقته السعودية حفاظاً على أمنها، فهل يستطيع أحدٌ إخبارنا كيف ستنتهي قطر من كل شيء».

واستعرض الكاتب العديد من المشاكل التي تحيط باستعدادات قطر لاستضافة المونديال وقال: «العمال هناك يعانون في قطر من عمليات الدخول والخروج والكفالة، بل أنهم يعانون كذلك مع القوانين الجديدة التي طرحتها قطر، فكيف سيدخل الزوار إذنً؟ لقد اعترف بلاتر بنفسه بما تسبب فيه على كرة القدم من جناية حين قال: «نعم، ارتكبنا خطأ باختيار قطر».

وأقول لكم: «لن ننسى ذلك يا»فيفا» ولن نتحدث عن الرشاوى والفساد وكل تلك الأمور، ألم تفكروا ولو للحظة بعد المستجدات في المنطقة، كيف هو الوضع بعد أن أصبحت قطر جزيرة معزولة يقاطعها الجيران بتهمة الإرهاب مع امتلاكهم للأدلة عليها».

واستعرض تيمور تصريحاً سابقاً للسويسري بلاتر عندما سئل عن شعوره تجاه استضافة قطر للمونديال فأجاب: «أنظر لصورتي عند إعلاني حصول قطر على حق الاستضافة، لم تكن هناك أي ابتسامة على ملامحي». وحول إعلانات الدوحة المستمرة عن جاهزيتها لاستضافة المونديال من خلال الكشف عن الملاعب يقول الكاتب: «هذه أمور بأثر رجعي والحديث ليس عن المشروعات التي هي قائمة فعلياً فقطر تمتلك لها مخزوناً من الموارد المستخدمة في إنشائها سواء مواد عينية أو لوجستية، لكن الكلام عن المستقبل حين تنفد الموجدات، فماذا سيكون المستقبل لو استمرت المقاطعة؟ وماذا لو ظلت قطر في عنادها وبدأ المخزون ينفد؟ مؤكداً أن نصف هذه المواد بأقل تقدير لن تصل إلى الدوحة وبالتالي لن تكتمل البنى التحتية والإنشائية ولن تستكمل المشروعات، وهذا أمر سيكون ظاهراً للعيان خلال عام أو عامين وحينها سيكون الوقت قد ضاق وأصبح البحث عن بديل يستضيف المونديال أكثر صعوبة».

واستعان الكاتب البريطاني باقتباسه تصريح لدافيد روبرت مؤلف كتاب: «قطر، تأمين الطموحات العالمية في دولة مدينة».

حيث قال المؤلف: «لو استمرت مقاطعة الجيران لقطر فستكون عواقبها وخيمة».

ثم واصل تيم ويمور مقالته: «السؤال عن شأن بنية قطر التحتية حال استمرار المقاطعة هو ليس سؤالاً سياسياً ولكنه حسابياً وجغرافياً، فكميات محددة من البضائع مطلوب لها سعة استيعابية محددة وطرق معينة للوصول إلى حيز التنفيذ، كيف ستصل إلى قطر في ظل المقاطعة، الأمر من جميع الاتجاهات سواءً اقتصادياً أو جغرافياً أو حتى سياسياً فإذا كان «الفيفا» قد استبعد حكاماً قطريين من التحكيم في البطولات الخاضعة لتنظيم الاتحاد الدولي بسبب ظروف السفر وأزمة انعزال قطر فكيف ستنظم هذه الجزيرة المعزولة مونديالاً عالمياً؟ هذه الأسئلة بمجملها أجوبتها واضحة ولكن لا بد من قرار سريع حتى تستطيع الدولة البديلة لقطر أن تتخذ تدابيرها فالعناد من «الفيفا» سيهز كرة القدم عالمياً، فهل من منقذٍ لها».

روسيل ورّط برشلونة بعقد ممتلئ بالشبهات

أكمل القراءة »

حج كريم بنزيما كاذب

  هاي كورة – انتشر في اوساط وسائل الاعلام  خبر عن قيام مهاجم نادي ريال مدريد كريم بنزيما باداء مناسك الحج بعد أن ظهرت صورة له وهو في الاراضي المقدسة . لكن سرعان ما اثبت اللاعب كذب هذه الاخبار بعد ما نشر صورة له وهو في مدينة نيس الفرنسية يستمتع بوقته قبل العودة للتدريبات من […]

أكمل القراءة »

24 ساعة تحدد مصير الاتحاد في دوري أبطال آسيا

تعيش جماهير الاتحاد في الفترة الحالية حالة من الترقب والانتظار لما ستعلن عنه إدارة نادي الاتحاد في ظل اقتراب موعد إعلان إدارة التراخيص بالاتحاد السعودي لكرة القدم عن الاندية التي أكملت شروط الحصول على الرخصة الآسيوية للمشاركة في دوري ابطال اسيا للنسخة المقبلة، وقد دب القلق في نفوس الاتحاديين خصوصاً بعد أن أعلن الرئيس أنمار الحائلي خلال الأيام الماضية عن وجود الكثير من القضايا المحلية المعلقة منذ سنوات ماضية بسبب تجاهل الإدارات السابقة بإغلاقها قبل أن تكون عائقاً رئيسياً وسبباً في عدم إمكانية الفريق بالمشاركة في دوري ابطال اسيا وما يزيد من قلق الاتحاديين تكرار ما حدث بالموسم الماضي حينما لم تتمكن ادارة الاتحاد السابقة في استيفاء شروط الحصول على الرخصة الآسيوية مما تسبب في منع الفريق من المشاركة في النسخة السابقة بسبب القضايا التي لا تزال مسجلة ضد النادي وهي عبارة عن مستحقات سابقة للاعبين ومطالبات لعدد من وكلاء لاعبين مما شكل عائقاً حتى هذه اللحظة امام الادارة الاتحادية الحالية.

وقد شهدت الساعات الماضية تصعيداً كبيراً من قبل الجماهير الاتحادية على خلفية الرخصة الاسيوية وإمكانية حصول النادي عليها وذلك عبر مواقع التواصل الاجتماعي إذ اتفقت الجماهير الاتحادية في مطالبتها بالحصول على الرخصة مشددة على الادارة بأهمية استيفاء الادارة لشروط ادارة التراخيص تمهيداً للمشاركة في دوري ابطال اسيا، وقد رفضت الجماهير أن يتكرر "سيناريو" العام الماضي وأكدت بأن نجاح الادارة يعود في تحقيقها للحصول على الرخصة الآسيوية مما يعني خفضها للديون المسجلة على النادي، بينما قالت بعض الجماهير: "من الصعب أن يكون الاتحاد ممنوع من تسجيل اللاعبين لفترتين وأن تضاعف الإدارة أوجاع محبي النادي بالحرمان من المشاركة في دوري أبطال اسيا للنسخة المقبلة حيث إن الحصول على الرخصة مطلب رئيسي".

وعلمت "الرياض" بأن ادارة الاتحاد تواصل مساعيها الحثيثة تمهيداً للحصول على الرخصة الآسيوية وقد قطعت شوطاً كبيراً في استيفاء شروط ادارة التراخيص بعد أن نجحت في إقناع العديد من المطالبين لحقوقهم من خلال الاتفاق معهم على جدولة مستحقاتهم المالية شريطة سحب شكواهم المقدمة لدى لجنة فض المنازعات بالاتحاد السعودي لكرة القدم، وقد تخلصت الادارة من اكثر الشكاوى تعقيداً بتأجيل مستحقاتهم ومن ابرزهم المدافع أحمد عسيري والذي سجل شكوى على النادي نتيجة عدم استلامه مستحقاته المالية منذ سنوات اضافة الى الشيك بدون رصيد والذي تحول إجراءاته الى محكمة التنفيذ بمحافظة جدة إذ أثبت اللاعب أحمد عسيري حبه للنادي بعد أن واقف على مطالبات الادارة تمهيداً للمشاركة في الآسيوية، وكشفت "الرياض" عن وجود تسع قضايا متبقية امام الادارة والتي تعتبر الأبرز والتي تعيق إكمال مهمتها وتعود تلك القضايا لخمسة لاعبين وأربعة وكلاء لاعبين، وستكثف الإدارة خلال الـ24 ساعة الحالية جهودها بتواجد محامي النادي أيمن العوض والسويسري جان كلينر وبمتابعة مستمرة من الرئيس انمار الحائلي، وستكشف الساعات المقبلة عن نجاح الادارة من عدمه في الوقت الذي سيشهد البيت الاتحادي حالة غضب كبيرة في حال عدم إمكانية الادارة من تحقيق اشتراطات الحصول على الرخصة الآسيوية.

المدافع أحمد عسيري برفقة الرئيس أنمار الحائلي

أكمل القراءة »

كيف يرى كريم بنزيما المرمي ..!

  هاي كورة – مازال مهاجم نادي ريال مدريد كريم بنزيما يتلقي قسطاً كبير من السخرية في وسائل الاعلام الاسبانية حيث ظهرت صورة توضح كيف يشاهد كريم بنزيما مرمي الخصوم وبين ما يشاهده المهاجمين الاخرين . بنزيما يرى المرمي منطقة محظورة لا يجب ان يسجل فيهان وتأتي هذه الحملة الساخرة بعد ما اضلع اللاعب الفرنسي […]

أكمل القراءة »

«الأخضر» لرسم الفرح في «العين».. والإمارات لبقاء الأمل الصعب

أكمل القراءة »