الرئيسية » اخبار تقنية » 5 أسباب تجعلك تلغي فكرة الإنتقال لإستخدام متصفح مايكروسوفت إيدج

5 أسباب تجعلك تلغي فكرة الإنتقال لإستخدام متصفح مايكروسوفت إيدج

microsoft-yeni-tarayici-edge

أطلقت شركة مايكروسوفت متصفحها مايكروسوفت إيدج بالتزامن مع إطلاق نظام التشغيل ويندوز 10. مايكروسوفت إيدج أتى مُدمجاً مع النظام لكنه يفتقر إلى الكثير من الأساسيات التي يجب أن تكون متوفرة في أي متصفح إنترنت.

العديد من المُستخدمين أنتقلوا لإستخدام مايكروسوفت إيدج لأسباب عديدة، قد تكون مُشكلتهم مع إستهلاك قوقل كروم للذاكرة العشوائية سبب، أو هوسهم بمنتجات مايكروسوفت بالإضافة إلى عدم تفضيلهم للمتصفحات الإنترنت الأخرى.

لذا في هذه المقالة، سنستعرض لكم 5 أسباب قد تجعلكم تُعيدون النظر في فكرة إستخدام متصفح مايكروسوفت إيدج.

1- لا يدعم الإضافات حتى الآن.

أسوأ أخطاء مايكروسوفت هي إطلاق متصفح إيدج للجمهور من دون أي دعم للإضافات. مُتصفح بدون إضافات مثل جهاز حاسوب بدون منافذ USB بالتأكيد. مايكروسوفت سبق وأن أكدت أنها تعمل على خاصية الإضافات لكن يبدو أنها أخذت وقت أطول من اللازم.

هُناك 7 إضافات سيكون من الممكن إستخدامهم في المتصفح قريباً منهم إضافة لاست باس وإيفرنوت، لكن لا أحد يعلم متى بالضبط موعد جلبهم للمتصفح!

1

المشكلة حاليا هي أن المتصفح لا يدعم الإضافات وحتى ذلك الحين الذي تطلق فيه مايكروسوفت هذه الخاصية فإن المتصفح ينقصه ميزة مهمة جداً تهم الكثير من المستخدمين، وحتى بعد إطلاق ميزة الإضافات فإننا لانعلم كم سيحتاج حتى يقوم المطورين بدعمه بكافة الإضافات.

2- غير متاح التحكم الكامل بالمتصفح.

مايكروسوفت تريد إجبار المستخدمين على إستخدام متصفحها في توجه واحد فقط، فمن دون تواجد لمرونة في إستخدام المتصفح. ماذا قد يعني هذا ؟

تُقدم مايكروسوفت الكثير من الإعدادات في المتصفح لكن جميعها أساسية جداً، فإذا كُنت تريد تخصيص المتصفح لن يمكنك ذلك، جنباً إلى جنب مع عدم وجود الإضافات، ينتهي بك الأمر مع متصفح قاسي أكثر من اللازم، وبدائي!

2على سبيل المثال، متصفح فايرفوكس يتيح للمستخدمين تغيير الإعدادات، بالإضافة إلى كروم وأوبرا الذين أتاحا للمستخدمين تغيير الإعدادات بعمق أكثر، قوقل كروم تُخصص صفحات من الإعدادات لإتاحة المجال للمستخدمين إستخدام مُتصفح يناسب إحتياجاتهم، لكن مايكروسوفت إيدج لا يُقدم شيئاً من هذا القبيل.

عُموماً، متصفح مايكروسوفت إيدج لا يُريد من المستخدمين المساس بإفتراضيتة، حتى وإن أصبحوا أصدقاء بعد مُدة من الإستخدام. حاول أن تغيّر محرك البحث الإفتراضي مثلاً في المتصفح، ستشعر بالإحباط!

3- الخصوصية وأمن معلومات المستخدم.

في فبراير الماضي، تسربت أخبار تشير إلى أن المتصفح يقوم في الواقع بتخزين بيانات المستخدمين عند التصفح العادي وحتى عندما تتصفح في وضع التخفي InPrivate. وهكذا، أتضح أن وضع التخفي InPrivate لم يكن في الواقع يُخفي بيانات المستخدمين.

مايكروسوفت ردت بسرعة على هذه الأخبار وحلت المُشكلة قبل أن تسفر عن حوادث كبيرة. ومع ذلك، السؤال الذي قد يدور في أذهان الجميع، كم غيرها من العيوب المتعلقة بالخصوصية مازالت موجودة في المتصفح؟

01
متصفح إيدج يعد نُسخة محسنة من متصفح Internet Explorer. وعلى الرغم من ذلك خصوصاً من الناحية الأمنية، الكثير من الثغرات الأمنية التي كانت موجودة في Internet Explorer لاتزال موجودة الأن في متصفح إيدج.

أيضاً، لاتوجد هناك طريقة سهلة لإعادة تعيين المتصفح حتى كتابة هذه السطور.

4- الكثير من المميزات غير مدعومة في المتصفح.

المميزات ليست ضرورية لجعل المتصفح يعمل، لكنها توفراً قدراً كبيراً من الراحة والإرتياح كوننا نعتبرها مهمة. و للأسف، متصفح إيدج يفتقد إلى الكثير منها.

على سبيل المثال، يمكن لمتصفح إيدج مزامنة المفضلة، قوائم القراءة ولكن غير قادر على مزامنة علامات التبويب المفتوحة. أيضاً يفتقد المتصفح للتاريخ، لا يستطيع المستخدم رؤية علامات التبويب المغلقة مؤخراً، أيضاً كتم صوت علامة التبويب غير متوفر، والمزيد مازال غير متوفر.

44الكثير لا زال مفقوداً في هذا المتصفح، نعم هو متصفح يُمكنك إجراء عمليات البحث عبره لكن إذا حاولت إستخدامه بمثابة المتصفح الأساسي للإستخدام اليومي، من المحتمل أن تجد نفسك تشعر بالمزيد من الإحباط وعدم الرضا.

5- الأداء والمعايير

وجدنا من خلال مقارنة متعمقة لجميع المتصفحات الرئيسية، متصفح إيدج بعيداً عن الأداء المثالي والإمتثال لمعايير الويب.

5

بالنسبة فيما يتعلق لدعم معايير HTML5، سجل المتصفح 453 من 555 كمجموع نقاط، وعلى سبيل المقارنة، فايرفوكس سجل 478، أوبرا سجل 520 وكروم سجل 521. متصفح إيدج أفضل من إنترنت إكسبلورر لكن هذا لايعني بالضرورة أن جميع المواقع ستعمل عليه بشكل ممتاز كما أنه ليس أفضل من المنافسين حتى الآن وهناك الكثير أمام مايكروسوفت لتقوم به.

مايكروسوفت إيدج هو متصفح متواضع.

عندما كنت تحاول لإختيار بين عدة متصفحات، أعتقد بأنك كنت تحدد الميزة الأكثر أهمية بالنسبة لك وعلى أساسها تختار المتصفح. المشكلة مع مايكروسوفت إيدج ببساطة هو أنه لا يتفوق على أي من المتصفحات الأخرى بأي شيء.

هل تستخدم مايكروسوفت إيدج؟ إذا كُنت كذلك ولديك بعض الأمور التي تراها جيدة في المتصفح، شاركنا وجهة نظرك في التعليقات أدناه.

عن android

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*