الرئيسية » اخبار الرياضة » 24 ساعة تحدد مصير الاتحاد في دوري أبطال آسيا

24 ساعة تحدد مصير الاتحاد في دوري أبطال آسيا

تعيش جماهير الاتحاد في الفترة الحالية حالة من الترقب والانتظار لما ستعلن عنه إدارة نادي الاتحاد في ظل اقتراب موعد إعلان إدارة التراخيص بالاتحاد السعودي لكرة القدم عن الاندية التي أكملت شروط الحصول على الرخصة الآسيوية للمشاركة في دوري ابطال اسيا للنسخة المقبلة، وقد دب القلق في نفوس الاتحاديين خصوصاً بعد أن أعلن الرئيس أنمار الحائلي خلال الأيام الماضية عن وجود الكثير من القضايا المحلية المعلقة منذ سنوات ماضية بسبب تجاهل الإدارات السابقة بإغلاقها قبل أن تكون عائقاً رئيسياً وسبباً في عدم إمكانية الفريق بالمشاركة في دوري ابطال اسيا وما يزيد من قلق الاتحاديين تكرار ما حدث بالموسم الماضي حينما لم تتمكن ادارة الاتحاد السابقة في استيفاء شروط الحصول على الرخصة الآسيوية مما تسبب في منع الفريق من المشاركة في النسخة السابقة بسبب القضايا التي لا تزال مسجلة ضد النادي وهي عبارة عن مستحقات سابقة للاعبين ومطالبات لعدد من وكلاء لاعبين مما شكل عائقاً حتى هذه اللحظة امام الادارة الاتحادية الحالية.

وقد شهدت الساعات الماضية تصعيداً كبيراً من قبل الجماهير الاتحادية على خلفية الرخصة الاسيوية وإمكانية حصول النادي عليها وذلك عبر مواقع التواصل الاجتماعي إذ اتفقت الجماهير الاتحادية في مطالبتها بالحصول على الرخصة مشددة على الادارة بأهمية استيفاء الادارة لشروط ادارة التراخيص تمهيداً للمشاركة في دوري ابطال اسيا، وقد رفضت الجماهير أن يتكرر “سيناريو” العام الماضي وأكدت بأن نجاح الادارة يعود في تحقيقها للحصول على الرخصة الآسيوية مما يعني خفضها للديون المسجلة على النادي، بينما قالت بعض الجماهير: “من الصعب أن يكون الاتحاد ممنوع من تسجيل اللاعبين لفترتين وأن تضاعف الإدارة أوجاع محبي النادي بالحرمان من المشاركة في دوري أبطال اسيا للنسخة المقبلة حيث إن الحصول على الرخصة مطلب رئيسي”.

وعلمت “الرياض” بأن ادارة الاتحاد تواصل مساعيها الحثيثة تمهيداً للحصول على الرخصة الآسيوية وقد قطعت شوطاً كبيراً في استيفاء شروط ادارة التراخيص بعد أن نجحت في إقناع العديد من المطالبين لحقوقهم من خلال الاتفاق معهم على جدولة مستحقاتهم المالية شريطة سحب شكواهم المقدمة لدى لجنة فض المنازعات بالاتحاد السعودي لكرة القدم، وقد تخلصت الادارة من اكثر الشكاوى تعقيداً بتأجيل مستحقاتهم ومن ابرزهم المدافع أحمد عسيري والذي سجل شكوى على النادي نتيجة عدم استلامه مستحقاته المالية منذ سنوات اضافة الى الشيك بدون رصيد والذي تحول إجراءاته الى محكمة التنفيذ بمحافظة جدة إذ أثبت اللاعب أحمد عسيري حبه للنادي بعد أن واقف على مطالبات الادارة تمهيداً للمشاركة في الآسيوية، وكشفت “الرياض” عن وجود تسع قضايا متبقية امام الادارة والتي تعتبر الأبرز والتي تعيق إكمال مهمتها وتعود تلك القضايا لخمسة لاعبين وأربعة وكلاء لاعبين، وستكثف الإدارة خلال الـ24 ساعة الحالية جهودها بتواجد محامي النادي أيمن العوض والسويسري جان كلينر وبمتابعة مستمرة من الرئيس انمار الحائلي، وستكشف الساعات المقبلة عن نجاح الادارة من عدمه في الوقت الذي سيشهد البيت الاتحادي حالة غضب كبيرة في حال عدم إمكانية الادارة من تحقيق اشتراطات الحصول على الرخصة الآسيوية.

المدافع أحمد عسيري برفقة الرئيس أنمار الحائلي

عن android

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*