الرئيسية » اخبار الرياضة » يوفنتوس يستعد لبرشلونة بمواجهة سهلة ونابولي في مهمة صعبة

يوفنتوس يستعد لبرشلونة بمواجهة سهلة ونابولي في مهمة صعبة

يأمل يوفنتوس حامل اللقب والمتصدر أن يتحضر بأفضل طريقة لما ينتظره الثلاثاء المقبل وذلك عندما يتواجه اليوم السبت مع ضيفه كييفو فيرونا في المرحلة الـ31 من الدوري الإيطالي والتي تشهد زيارة مصيرية لنابولي الثالث إلى العاصمة روما.

ويدخل يوفنتوس في مباراته مع كييفو الـ11، بمعنويات مهزوزة إلى حد ما بعدما أرغم على التعادل مع نابولي (1-1) في المرحلة السابقة، ثم خسر في منتصف الأسبوع أمام الفريق ذاته 2-3 في نصف نهائي مسابقة الكأس دون أن يمنعه ذلك من بلوغ النهائي لفوزه ذهابا في ملعبه 3-1.

ومن المؤكد أن المدرب ماسيميليانو اليغري يخوض مباراة السبت وتركيزه منصب على ما ينتظر فريقه من اختبار صعب الثلاثاء على أرضه ضد برشلونة الإسباني في ذهاب الدور ربع النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا، وسيعمد على الأرجح إلى إراحة بعض نجوم الفريق نظرا إلى مستوى الخصم الذي خسر في المرحلة الماضية أمام بولونيا 1-4.

وستكون الأمتار الأخيرة صعبة كثيرا على روما الذي ودع في منتصف الأسبوع مسابقة الكأس من الدور نصف النهائي رغم فوزه على جاره اللدود لاتسيو 3-2 (خسر ذهابا صفر-2)، إذ أنه مدعو لمواجهة جاره مجددا في المرحلة الثالثة والثلاثين ثم يلتقي ميلان خارج ملعبه قبل أن يستضيف يوفنتوس.

ورغم أفضلية النقاط الأربع التي تفصله في المركز الثاني المؤهل مباشرة إلى دوري الأبطال عن نابولي الثالث، فإن “جالوروسي” لم يحسم أي شيء بوجود الاختبارات الثلاثة الصعبة التي تنتظره من الآن وحتى ختام الموسم.

وخلافا لروما الذي انحصر طموحه بالدوري الإيطالي بعد خروجه من “يوروبا ليغ” على يد ليون الفرنسي والكأس الإيطالية على يد لاتسيو، يقاتل يوفنتوس على ثلاث جبهات ورأى اليغري أن تأهل فريقه إلى نهائي الكأس المحلية “يشكل بداية التحدي الكبير بالنسبة لنا – الذهاب حتى النهاية في كل المسابقات”.

وسيكون الصراع محتدما تماما على المشاركة في دوري الأبطال الموسم المقبل، لأن الفارق الذي يفصل نابولي، صاحب المركز الثالث الأخير المؤهل إلى المسابقة القارية، عن لاتسيو الرابع ليس سوى أربع نقاط والأخير سيستضيف الفريق الجنوبي الأحد في ختام المرحلة.

وخلافا للمواسم التقليدية، دخل اتالانتا في معركة الكبار وهو يبحث عن البقاء في دائرة الصراع على بطاقة المشاركة التاريخية في دوري الأبطال من خلال الفوز على ضيفه ساسوولو السبت.

ويتخلف اتالانتا عن المركز الثالث بفارق ست نقاط، وبالتالي لا تزال حظوظه قائمة بالمنافسة على بطاقة المشاركة في دوري الأبطال، خلافا لعملاقي ميلانو إنتر وميلان اللذين يتخلفان بفارق 9 و10 نقاط تواليا عن نابولي قبل مباريتهما الأحد مع كروتوني وباليرمو.

ويلعب السبت امبولي مع بيسكارا، على أن يلتقي الأحد سمبدوريا مع فيورنتينا، واودينيزي مع جنوى، وكالياري مع تورينو.

عن android

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*