الرئيسية » huawei » هل تتمكن هواوي من التفوق على سامسونج في المستقبل ؟

هل تتمكن هواوي من التفوق على سامسونج في المستقبل ؟

بعد أن ظلت هواوي خلف سامسونج وآبل كثالث أكبر مصنعي الهواتف الذكية على مستوى العالم، رأينا العملاق الصيني يتفوق على نظيره الأمريكي على مستوى المبيعات في يوليو الماضي.

وبينما يُتوقع أن تزيد الموديلات الجديدة لآبل من مبيعاتها لتسترد مكانتها في وقت قصير، فإنّ هذا لا يغير حقيقة مساعي هواوي لاجتياز آبل وسامسونج في النهاية.

هذا صحيح، فقد صرحت هواوي برغبتها بأن تصير أكبر صانع للهواتف الذكية في العالم خلال 4 سنوات، أي بحلول 2021، فكيف يمكن للعملاق الصيني أن يحقق طموحه إذًا ؟

التميز عن الغير

لدى هواوي تشكيلة رائعة من الهواتف الذكية، لكنّها لا تتميز عن المنافسين بشيء فريد، فكما يتمتع جالكسي S8 بالشاشة اللامتناهية، وجالكسي نوت 8 بقلمه متعدد الوظائف، وآيفون X بنظام التعرف على الوجه 3D، وون بلس 5 بميزة الشحن السريع  Dash Charge، وMoto Z2 Force بشاشته الصلبة ونظام الوحدات، فيجب أن تكون لهواتف هواوي سمة فريدة جاذبة لشريحة معينة من المستهلكين.

نجد أن هواوي حاولت أن تفعل ذلك في هواتفها P10 و Mate 9 بتوفّير إعداد كاميرا مزدوجة متقدمة، غير أنّ ذلك يكون كافيًا.

إقرأ أيضًا: هواوي لديها سلاح سري للتفوق على آبل وسامسونج

فرصة هواوي بالنسبة لهواتفها الحالية هو تطوير واجهة EMUI خاصتها وجعلها أكثر تأقلمًا مع نظام أندرويد وإضافة مزايا فريدة ومفيدة للمستخدم، وبالإضافة إلى ذلك معالجها Kirin 970 المدعوم بالذكاء الاصطناعي الذي يراه العملاق الصيني سلاحه السرّي الذي سينتزع به عرش منافسيه.

شبكة التوزيع وتبسيط التصنيف

وفقا لبيانات المبيعات، فهواوي تقوم بأداء ممتاز في موطنها الصين وأوروبا، لكنّها يجب أن تزيد من تواجد منتجاتها بالأسواق التي يتنافس فيها العملاقان آبل وسامسونج.

وبهذا الشأن يُعدُّ السوق الأمريكي خطوة ممتازة لتسويق الأجهزة عالية المواصفات مقابل السعر الرخيص الذي تعرضه هواوي مقارنة بأسعار آبل وسامسونج، كما يمكنها مزاحمة المُصنعين الصينيين في السيطرة على السوق الهندي من خلال أجهزتها متوسطة المواصفات.

كما أنه لا يساعد في تسويق تشكيلات هواتف هواوي كونها غير مُنظمة، ومع ذلك فإننا نجد الأجهزة عالية المواصفات مُنظمة كما ينبغي، فنجد سلسلة Mate التي تنافس أجهزة الفابلت ونجد سلسلة P التي تتميز بعرض نسختين من الهاتف بحجمين مختلفين.

أما بالنسبة للأجهزة متوسطة الأداء فلا نجد تميزًا وتعريفًا لها عند هواوي، فنجد خيارات كثيرة في أكثر من سلسلة مثل سلسلة نوفا Nova ولايت Lite وسلاسل أخرى، فالأفضل أن تقوم هواوي بتصنيف الهواتف متوسطة الأداء في سلسلة واحدة أو اثنين كما تفعل سامسونج بسلسلة جالكسي A، كما علي هواوي أن تضفي على هذه الأجهزة ما يميزها ويجعلها فريدة بين المنافسين.

هواتف Honor وMate قد تكون مفتاح النجاح

تتميز هواتف العلامة التجارية Honor التابعة لهواوي بمجموعة من المميزات، حيث التصميم الجذاب والمواصفات العالية والسعر المنخفض مقارنة بأجهزة هواوي الأخرى، وهو ما قد يجعلها كلمة السر في تحقيق هواوي لطموحها، لكن المشكلة تكمن بالتركيز على تسويقها وعدم توسعة منافذ بيعها وبالتالي يضيف التجار هوامش ربح مرتفعة على أسعارها ما يجعل سعر الجهاز مرتفعًا بطبيعة الحال وبالتالي تقل مبيعاته، لذا يجب على هواوي أن تلغي دور بائع التجزئة وزيادة منافذ علامتها التجارية الفرعية.

وبالطبع دعونا لا ننسى سلسلة Mate، تحديدًا Mate 10 القادم والذي تواصل هواوي الترويج له منذ عدة أشهر وتعدُ بأنّ من سينتظره لن يخيب ظنُّه، لذا كما يبدو فإننا نوشك على رؤية منتج تقدمه العلامة الصينية يحمل فلسفتها ولغة تصميمها، وبالفعل تشير استطلاعات الرأي أنّ له “جماهيره” التي تنتظر وصوله على أحمر من الجمر، ونحن من بينهم حقيقة.

أفكار أخيرة

لو نجحت هواوي في حل كلّ المشاكل المذكورة فليس ضمانًا أن يعتلي العملاق الصيني صدارة مُصنعي الهواتف الذكية في العالم، ومع ذلك فيمكن أن نرى تفوق هواوي على آبل في المستقبل، غير أن سامسونج ستكون ندًا قويًا بلا شك.

ويكمن سر سامسونج في الحفاظ على الصدارة هو تصنيعها للمكونات وقاعدة الجمهور الوفي؛ ولهذا لم نرى تأثيرًا سلبيا على مبيعات نوت 8 بعد كوارث نوت 7 وبعد سجن الرئيس التنفيذي لي جاي يونغ إثر فضيحة الرشوة.

لا تخطأوا الفهم، فدوام الحال من المحال في سوق الهواتف الذكية إلا أنّي أرى أنه من الصعب أن تتفوق هواوي على سامسونج خلال السنوات القليلة القادمة.

فوفقًا لشركة البيانات الدولية فإنّ سامسونج تتفوق على منافسيها بالحصة السوقية والمبيعات، ففي الربع الثاني من هذا العام، باعت سامسونج 79.8 مليون هاتف ذكي (23.3% من حصة السوق) مقابل 38.5 مليون وحدة باعتها هواوي (11.3% من حصة السوق). الفارق الهائل في الوقت الراهن يُرجح احتمالية بقاء سامسونج في الصدارة خلال السنين القادمة وأن تبقى متربعة عليها بحلول 2021.

عن android

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*