الرئيسية » أندرويد » هاتف آندي روبن مؤسس أندرويد كان محكوما عليه بالفشل منذ البداية

هاتف آندي روبن مؤسس أندرويد كان محكوما عليه بالفشل منذ البداية

في الأحد الماضي، أعلنت شركة Essential أنها ستخفض من سعر هاتفها PH-1 بقدر 200$، ليكون سعر جهازها 499$ بدلاً من 699$.

خفض سعر منتج بهذا الشكل بعد بضعة شهرين من وصوله للأسواق ليس مؤشرا جيدا على الإطلاق، وهو يؤكد التقارير التي ذكرت بأن Essential لم تستطع بيع سوى 5,000 وحدة من هاتفها حتى منتصف سبتمبر الماضي.

تقول Essential في بيانها لخفض الأسعار:”نحن نريد أن يكون الحصول على هاتفنا أكثر سهولة، وبدلاً من إنفاق الأموال على حملة إعلانية لجذب انتباهكم قررنا خفض سعر الهاتف”، أي باختصار أن مبيعاته سيئة لذلك فخطوة خفض سعره تأتي كمحاولة لتوليد المبيعات.

المبيعات السيئة هاتف Essential لابد وأنها كانت مفاجأة لروبن، ولكن بالنسبة لأي شخص ينظر إلى المشهد بتمعن سيراه كان محكوما عليه بالفشل منذ البداية.

تأخر وصول المنتج للأسواق أفقده الأضواء

وعد روبن بأن هاتف Essential سيصل للأسواق بنهاية يونيو، ولكنه تأخر عن الموعد الذي حدده بنفسه ليبدأ PH-1 بالوصول للعملاء في منتصف أغسطس، أي قبل الإعلان عن جالكسي نوت 8 وآيفون X بعدة أيام، ما يعني أن الزخم قد ولّى من حوله.

أيضًا فإن PH-1 لم يكن ممكنا طلبه سوى لدى وكيل واحد بالولايات المتحدة أو على موقع Essential، وهو شيء لا يمكن لهاتف أن ينجح بالوصول للعملاء من خلاله.

المواد التي صنع منها لا تؤجل ولا تؤجر

سوق الهواتف الذكية الرائدة لسنوات طوال سيطرت عليه آبل وسامسونج، وبالرغم من المحاولات التي لا تعدى ولا تحصى، لم تستطع أي شركة تحديهما، حتى هاتف بكسل والذي كان جيدا للغاية لم تستطع قوقل سوى بيع 1 مليون وحدة منه، في حين أن آبل تبيع مليون آيفون خلال بضعة أيام، لذا يجب على أي شركة تريد الصمود في المنافسة أن تقدم مميزات غير مسبوقة حتى تحظى بإعجاب الجماهير، وهاتف ناشيء باهظ التكلفة مصنوع من السيراميك والتيتانيوم لن يساعد في ذلك، بل على العكس، لقد صعّبت مواده من عملية إنتاجه.

لذا، فالاحتمالات ضد Essential منذ البداية، وبالرغم من أن لديها مليار دولار يمكنها أن تفعل به ما تشاء، وهو رقم كبير بالنسبة لشركة ناشئة، إلا أنها فشلت في هدفها الأساسي.

أجل، أهداف شركة آندي روبن تتعدى الهواتف الذكية وتسعى لإنشاء نظام لتشغيل المنازل الذكية يدعى AmbientOS وجهاز مثل أمازون إيكو، إلا أن الهواتف الذكية هي مركز عالم صناعة التقنية، وآندي روبن فشل في إقناع المستهلكين بطموحاته.

عن android

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*