الرئيسية » الصحة » نقيب الصيادلة: أؤيد قرارات عمومية اتحاد المهن الطبية الـ11 http://akhbarelyom.com/

أصدرت الجمعية العمومية الطارئة "لاتحاد نقابات المهن الطبية"، والمنعقدة، الجمعة 20 يناير، 11 قرارًا  بشأن قرار رئيس مجلس الوزراء بضم نقابة العلاج الطبيعي ، تمثلت في:

 
أولاً:التأكيد على مبدأ رفض ضم أي نقابة أخرى لاتحاد نقابات المهن الطبية مهما كانت المبررات ، مع التمسك بالدستور في استقلالية النقابات وعدم جواز تدخل الجهات الإدارية في شئونها.
ثانياً: مطالبة رئيس مجلس الوزراء بسحب مشروع قانون ضم العلاج الطبيعي للاتحاد لمزيد من الدراسة.
ثالثاً: مطالبة جميع أعضاء مجلس النواب "الأطباء، الصيادلة، أطباء الأسنان، الأطباء البيطريين" برفض مشروع القانون في حالة التصويت عليه ، مع قيامهم بجهود لإقناع باقي السادة النواب برفض مشروع القانون.
رابعاً:إعادة التواصل مع جميع أعضاء مجلس النواب عن طريق مجلس الاتحاد العام وجميع مجالس الاتحادات الفرعية ، لتوضيح حرمة المال الخاص وخطورة التعدي على استقلال النقابات وانتهاك الدستور.
خامساً:وضع بانرات على واجهة جميع النقابات العامة والفرعية الأربع توضح رفض الاعتداء على النقابات وعلى المال الخاص ورفض ضم نقابة العلاج الطبيعي.
سادساً :تنظيم وقفة احتجاجية لأعضاء الاتحاد يحضرها جميع أعضاء مجالس النقابات العامة الأربع ، أمام مجلس النواب يوم الاثنين 6 فبراير 2017 ، وإرسال إخطار للسلطات المعنية بذلك .
سابعاً: تنظيم وقفات احتجاجية لأعضاء الاتحادات الفرعية بجميع محافظات الجمهورية، يحضرها جميع أعضاء مجالس النقابات الفرعية الأربع ، أمام مقرات الاتحادات الفرعية أو أمام مقرات إحدى النقابات الفرعية يوم الاثنين 20 فبراير 2017، وإرسال إخطار للسلطات المعنية بذلك.
ثامناً :تنظيم اعتصام لأعضاء الاتحاد يشارك فيه جميع أعضاء مجالس النقابات العامة الأربع بمقر الإتحاد أو بدار الحكمة ، يوم الاثنين 6مارس 2017.
 تاسعاً: تنظيم اعتصام لأعضاء الاتحادات الفرعية بجميع محافظات الجمهورية ، يشارك فيه جميع أعضاء مجالس النقابات الفرعية الأربع ، بمقرات الاتحادات أو بإحدى مقرات النقابات الفرعية، يوم الاثنين 20 مارس 2017.
عاشراً: اتخاذ الإجراءات القانونية للطعن بعدم دستورية القانون في حالة إقراره.
الحادي عشر: تكليف نجلس إتحاد نقابات المهن الطبية بتنظيم جميع وسائل الاحتجاج المشروعة في حالة إقرار القانون.

من جانبه أعلن نقيب الصيادلة د.محي عبيد ، في كلمته بالجمعية العمومية ، موافقته عن كل ما صدر من قرارات بجمعية الاتحاد والامتثال لأراء أعضاء العمومية ، مشدداً على رفض نقابة الصيادلة لضم نقابة العلاج الطبيعي للاتحاد.

وأضاف: "إننا أمام مشكلة حقيقية ويوجد محاولات للقضاء على اتحاد نقابات المهن الطبية بطرح تعديلات على مشروع القانون دون موافقة نقابات الاتحاد الأربع" ، مشيراً إلى أن رأس مال الاتحاد يصل إلى 9 مليار جنيه ولا يوجد نقابة لديها إمكانية للدخول والمشاركة ، مؤكداً على أن ضم أي نقابة يعد تهديد للصندوق القائم منذ سنوات.
 
وقال أمين صندوق نقابة الصيادلة د.وحيد عبدالصمد ، في كلمته إن النقابة تؤيد كل ما اجتمع عليه اتحاد نقابات المهن الطبية من خطوات برفض ضم العلاج الطبيعي ، مع التأكيد على عدم الاعتراض على دورهم واحترام مايقومون به.
وأضاف: "لدينا اعتراض عن من يصنع أزمات في الوسط الطبي مع الصيادلة والأطباء" ، متسائلاً عن من وراء تقديم مقترح ضم العلاج الطبيعي في هذا التوقيت دون لم يتم الرجوع إلينا ونحن في عصر الحريات؟؟
وأوضح أمين صندوق نقابة الصيادلة أنه سبق وسعى أعضاء الاتحاد  لإجراء تغيرات وتعديلات في قانون المهن الطبية بشأن الاستثمار والدمغة ولم يلتفت إليهم.
وطالب بسحب هذا المقترح وطرح القانون للتعديل بما يضمن  صالح النقابات الأربع ، مناشداً رئيس الجمهورية بمراعاة قطاع المهن الطبية وتطوير مشروع المهن الطبية ليتيح جمع الدمغة وضم فئات استثمارية أكثر مما هو متاح.
 
 

نقيب الصيادلة: أؤيد قرارات عمومية اتحاد المهن الطبية الـ11 http://akhbarelyom.com/

أصدرت الجمعية العمومية الطارئة “لاتحاد نقابات المهن الطبية”، والمنعقدة، الجمعة 20 يناير، 11 قرارًا  بشأن قرار رئيس مجلس الوزراء بضم نقابة العلاج الطبيعي ، تمثلت في:

 
أولاً:التأكيد على مبدأ رفض ضم أي نقابة أخرى لاتحاد نقابات المهن الطبية مهما كانت المبررات ، مع التمسك بالدستور في استقلالية النقابات وعدم جواز تدخل الجهات الإدارية في شئونها.
ثانياً: مطالبة رئيس مجلس الوزراء بسحب مشروع قانون ضم العلاج الطبيعي للاتحاد لمزيد من الدراسة.
ثالثاً: مطالبة جميع أعضاء مجلس النواب “الأطباء، الصيادلة، أطباء الأسنان، الأطباء البيطريين” برفض مشروع القانون في حالة التصويت عليه ، مع قيامهم بجهود لإقناع باقي السادة النواب برفض مشروع القانون.
رابعاً:إعادة التواصل مع جميع أعضاء مجلس النواب عن طريق مجلس الاتحاد العام وجميع مجالس الاتحادات الفرعية ، لتوضيح حرمة المال الخاص وخطورة التعدي على استقلال النقابات وانتهاك الدستور.
خامساً:وضع بانرات على واجهة جميع النقابات العامة والفرعية الأربع توضح رفض الاعتداء على النقابات وعلى المال الخاص ورفض ضم نقابة العلاج الطبيعي.
سادساً :تنظيم وقفة احتجاجية لأعضاء الاتحاد يحضرها جميع أعضاء مجالس النقابات العامة الأربع ، أمام مجلس النواب يوم الاثنين 6 فبراير 2017 ، وإرسال إخطار للسلطات المعنية بذلك .
سابعاً: تنظيم وقفات احتجاجية لأعضاء الاتحادات الفرعية بجميع محافظات الجمهورية، يحضرها جميع أعضاء مجالس النقابات الفرعية الأربع ، أمام مقرات الاتحادات الفرعية أو أمام مقرات إحدى النقابات الفرعية يوم الاثنين 20 فبراير 2017، وإرسال إخطار للسلطات المعنية بذلك.
ثامناً :تنظيم اعتصام لأعضاء الاتحاد يشارك فيه جميع أعضاء مجالس النقابات العامة الأربع بمقر الإتحاد أو بدار الحكمة ، يوم الاثنين 6مارس 2017.
 تاسعاً: تنظيم اعتصام لأعضاء الاتحادات الفرعية بجميع محافظات الجمهورية ، يشارك فيه جميع أعضاء مجالس النقابات الفرعية الأربع ، بمقرات الاتحادات أو بإحدى مقرات النقابات الفرعية، يوم الاثنين 20 مارس 2017.
عاشراً: اتخاذ الإجراءات القانونية للطعن بعدم دستورية القانون في حالة إقراره.
الحادي عشر: تكليف نجلس إتحاد نقابات المهن الطبية بتنظيم جميع وسائل الاحتجاج المشروعة في حالة إقرار القانون.

من جانبه أعلن نقيب الصيادلة د.محي عبيد ، في كلمته بالجمعية العمومية ، موافقته عن كل ما صدر من قرارات بجمعية الاتحاد والامتثال لأراء أعضاء العمومية ، مشدداً على رفض نقابة الصيادلة لضم نقابة العلاج الطبيعي للاتحاد.

وأضاف: “إننا أمام مشكلة حقيقية ويوجد محاولات للقضاء على اتحاد نقابات المهن الطبية بطرح تعديلات على مشروع القانون دون موافقة نقابات الاتحاد الأربع” ، مشيراً إلى أن رأس مال الاتحاد يصل إلى 9 مليار جنيه ولا يوجد نقابة لديها إمكانية للدخول والمشاركة ، مؤكداً على أن ضم أي نقابة يعد تهديد للصندوق القائم منذ سنوات.
 
وقال أمين صندوق نقابة الصيادلة د.وحيد عبدالصمد ، في كلمته إن النقابة تؤيد كل ما اجتمع عليه اتحاد نقابات المهن الطبية من خطوات برفض ضم العلاج الطبيعي ، مع التأكيد على عدم الاعتراض على دورهم واحترام مايقومون به.
وأضاف: “لدينا اعتراض عن من يصنع أزمات في الوسط الطبي مع الصيادلة والأطباء” ، متسائلاً عن من وراء تقديم مقترح ضم العلاج الطبيعي في هذا التوقيت دون لم يتم الرجوع إلينا ونحن في عصر الحريات؟؟
وأوضح أمين صندوق نقابة الصيادلة أنه سبق وسعى أعضاء الاتحاد  لإجراء تغيرات وتعديلات في قانون المهن الطبية بشأن الاستثمار والدمغة ولم يلتفت إليهم.
وطالب بسحب هذا المقترح وطرح القانون للتعديل بما يضمن  صالح النقابات الأربع ، مناشداً رئيس الجمهورية بمراعاة قطاع المهن الطبية وتطوير مشروع المهن الطبية ليتيح جمع الدمغة وضم فئات استثمارية أكثر مما هو متاح.
 
 

عن android

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*