الرئيسية » الصحة » نائبة تتهم الحكومة بإهمال السياحة العلاجية http://akhbarelyom.com/

اتهمت الدكتورة شادية ثابت عضو لجنة الصحة بمجلس النواب، الحكومة بالإهمال والتقصير الشديد من الاستفادة من السياحة العلاجية على أرض مصر.
وقالت إن حجم إنفاق السياح العرب وخاصة دول الخليج نحو 27 مليار دولار على السياحة العلاجية عام 2015 من إجمالي 100 مليار دولار على مستوى العالم، في الوقت الذي تمتلك فيه مصر المقومات الأساسية لنجاح السياحة العلاجية ومنها انفراد مصر وغنائها بعيون المياه المعدنية والكبريتية العادية والساخنة والتي تبلغ نحو ‏1356‏ عينا موزعة في جميع أنحاء البلاد، فضلا عن تنوع شواطئها ومياه بحارها بما لها من خواص طبيعية مميزة وما تحتويه ترتبها من رمال وطمي صالح لعلاج العديد من الأمراض‏.‏
وتسألت النائبة: أين نحن من واحة سيوة التي تمتاز بمناخها الجاف طوال العام والرمال الساخنة التي تساعد في علاج آلام المفاصل والعمود الفقري، فضلا عن تميزها بكثرة عيون المياه والرمال الساخنة الموجودة بجبل "الدكرور" التي بها  إشعاعات تساعد في علاج الروماتيزم وشلل الأطفال والصدفية والجهاز الهضمي، كما تسألت النائبة عن حجم الاستفادة من نبع الحمراء  بمركز وادي النطرون والت تعالج الأمراض الجلدية، وكانت هناك بالفعل محاولة لوضع هذا المكان على خريطة مصر السياحية إلا أن المحافظ السابق لم يتحمس للفكرة .
وقالت النائبة للأسف في ظل التقاعس والإهمال الحكومي قامت عدد من دول شرق أسيا بسحب البساط من تحت أقدام مصر، واستحوذوا على السياح الخليجيين الوافدين لسياحة العلاجية "الاستشفائية"، وذلك بسبب تقصير الحكومة في تنمية هذا النوع من السياحة.
وطالبت النائبة، وزير الصحة ووزير السياحة بضرورة تعريف السائح بإمكانيات الخدمة الصحية في مصر من استشفاء في العيون الكبريتية ورمال أسوان والعلاج بالطمي وكذا مشافي الصحة النفسية، بالإضافة إلى زراعة الكبد والغسيل الكلوي وزراعة الكلى والقرنية وعلاجات الكتراكت‏.‏

 

نائبة تتهم الحكومة بإهمال السياحة العلاجية http://akhbarelyom.com/

اتهمت الدكتورة شادية ثابت عضو لجنة الصحة بمجلس النواب، الحكومة بالإهمال والتقصير الشديد من الاستفادة من السياحة العلاجية على أرض مصر.
وقالت إن حجم إنفاق السياح العرب وخاصة دول الخليج نحو 27 مليار دولار على السياحة العلاجية عام 2015 من إجمالي 100 مليار دولار على مستوى العالم، في الوقت الذي تمتلك فيه مصر المقومات الأساسية لنجاح السياحة العلاجية ومنها انفراد مصر وغنائها بعيون المياه المعدنية والكبريتية العادية والساخنة والتي تبلغ نحو ‏1356‏ عينا موزعة في جميع أنحاء البلاد، فضلا عن تنوع شواطئها ومياه بحارها بما لها من خواص طبيعية مميزة وما تحتويه ترتبها من رمال وطمي صالح لعلاج العديد من الأمراض‏.‏
وتسألت النائبة: أين نحن من واحة سيوة التي تمتاز بمناخها الجاف طوال العام والرمال الساخنة التي تساعد في علاج آلام المفاصل والعمود الفقري، فضلا عن تميزها بكثرة عيون المياه والرمال الساخنة الموجودة بجبل “الدكرور” التي بها  إشعاعات تساعد في علاج الروماتيزم وشلل الأطفال والصدفية والجهاز الهضمي، كما تسألت النائبة عن حجم الاستفادة من نبع الحمراء  بمركز وادي النطرون والت تعالج الأمراض الجلدية، وكانت هناك بالفعل محاولة لوضع هذا المكان على خريطة مصر السياحية إلا أن المحافظ السابق لم يتحمس للفكرة .
وقالت النائبة للأسف في ظل التقاعس والإهمال الحكومي قامت عدد من دول شرق أسيا بسحب البساط من تحت أقدام مصر، واستحوذوا على السياح الخليجيين الوافدين لسياحة العلاجية “الاستشفائية”، وذلك بسبب تقصير الحكومة في تنمية هذا النوع من السياحة.
وطالبت النائبة، وزير الصحة ووزير السياحة بضرورة تعريف السائح بإمكانيات الخدمة الصحية في مصر من استشفاء في العيون الكبريتية ورمال أسوان والعلاج بالطمي وكذا مشافي الصحة النفسية، بالإضافة إلى زراعة الكبد والغسيل الكلوي وزراعة الكلى والقرنية وعلاجات الكتراكت‏.‏

 

عن android

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*