الرئيسية » اخبار الرياضة » من الرابح من بيع عقود اللاعبين؟

من الرابح من بيع عقود اللاعبين؟

تنقلات لاعبي كرة القدم بين الأندية ظاهرة صحية في كل بلدان العالم بدأت قبل الاحتراف ومنذ زمن الهواة، وكانت تم بمقابل مالي لكنه بالطبع لا يقارن على الاطلاق بالمبالغ الحالية والأرقام الكبيرة ولعل الأندية المخصصة في أوروبا وغيرها من الدول المهتمة في كرة القدم لملاكها الحق في بيع عقود اللاعبين وجني الأرباح خصوصا أن مالك النادي في الأصل هو رجل اعمال دفع جزءاً كبيراً من ثروته بغية الاستثمار، وهناك أعضاء إدارة ومساهمين ومحاسبين قانونيين بمعنى إدارة احترافيه نظامية مكتملة تعمل وفق خطط ولوائح وتستثمر في اسم النادي كعلامة تجارية وتجني ارباحا طائلة وراء ذلك سواء في قمصان النجوم المشاهير التي تجلبهم أو داخل ملعب النادي وممراته.

الكرة السعودية دخلت عالم الاحتراف، لكنها لم تدخل عالم التخصيص وهي في الطريق له إن شاء الله وثمة أمر مهم يتطلب الدراسة سواء من قبل الهيئة العامة للرياضة او الاتحاد السعودي لكرة القدم وهي موضوع الإيرادات المالية التي تصل لبعض الأندية جراء بيع عقود لاعبيها، والتفاصيل المالية سرية وغير دقيقة وليس هناك آلية نظامية في النادي توضح أين تذهب هذه الأموال الكبيرة خصوصاً وإننا سمعنا وقرأنا في السابق أن بعض الرؤساء استثمرها في سوق الاسهم أو أعلن عن بناء مرافق ومنشآت لم تشاهد إلا على الورق واصبحت بعض الأندية أشبه بمكاتب العقار وقت الطفرة تجني أرباحاً طائلة وأموالاً يحصل عليها الرئيس من دون تعب أو أن يدفع ريالاً واحداً خصوصاً وهو يرأس نادي حكومي وصل لكرسي رئيس مجلس إدارته بالمجان وهذا ما جعل بعض الرؤساء يتمسكون بمناصبهم لفترة زمنية طويلة.

رؤساء الأندية المخصصة في أوروبا وغيرها هم ملاك اشتروا هذه الأندية وحولوها إلى شركة مساهمة ذات رأس مال وميزانية مالية سنوية ولذا يحق لهم التصرف في كل ما يتبع وينتمي للنادي من نجوم كرة قدم وملاعب ومرافق، لكن رئيس النادي الحكومي يفترض أن يقال له توقف عن بيع العقود حتى يتم التخصيص وبعدها الكل حر في البيع والشراء وإذا كان هناك ملاحظات وأخطاء في الماضي من خلال بيع بعض الأندية لعقود لاعبين سواء في الفئات السنية او الفريق الأول لمصلحة بعض الأندية الكبيرة من دون ايضاح اين ذهبت أموال بيع العقود والتي كان آخرها قبل بداية الموسم الحالي فإن على الهيئة العامة للرياضة بالتنسيق مع الاتحاد السعودي لكرة القدم التعميم على الاندية اما باستحداث نظام صارم يحفظ حقوق النادي او اشعارها بالتوقف عن بيع عقود اللاعبين حتى الوصول لمرحلة التخصيص وألا يبيع العقود الا نادٍ مخصص لنادٍ مخصص آخر.

عن android

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*