الرئيسية » الصحة » منوعات – 10 اسباب تؤدي الى الطلاق

منوعات – 10 اسباب تؤدي الى الطلاق

اخر الاخبار اليوم على الساحة العربية والعالمية

هناك الكثير من الاسباب والعوامل التي تؤدي الى الطلاق في هذا المقال وحصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال تعرف على اهم الاسباب التي تؤدي الى الطلاق

10 اسباب تؤدي الى الطلاق

هناك العديد ممن ينظرون لأسباب الطلاق ، نحن هنا سنورد الأسباب الأكثر شيوعاً التي تساهم في إنهيار الزواج ، وقد يأتي السؤال على البال : لماذا ينتشر الطلاق بين الناس؟ وتستند القائمة على حالات شهدها الخبرة في مجال الإستشارات الزوجية . لقد وجد أن هناك مجموعة من العوامل التي تؤدي إلى الطلاق ، تبعاً للوضع الخاص لكل زوجين ، ومن ذلك، سوف يكون الأمر مختلفاً من زوج لأخر ، وكما سوف يكون هناك الكثير من الجوانب الشخصية والمشتركة العاملة في العلاقات الخاصة ، وكما أن التغيرات الحادثة في المجتمع، وأدوار الجنسين، والإندماج في المجتمع، والقيم والمعتقدات والقانون يكون لها تأثير كبير في إحداث الطلاق في كثير من الأحيان ، إذا كنت تفكر في الطلاق من زوجتك، ولكن لا تزال تشك في صحة الأمر فإنك تفعل الشيء الصحيح، فقد تجد هذه العلاقة توقداً من جديد لتعود للحياة .

ما هي أسباب الطلاق

1- اختلاف الأولويات .. أولويات الحياة و اهتماماتها أمر مهم للغاية لذلك يجب على الزوجين مناقشته خلال فترة الخطوبة حتى يصل الزوجين إلى نقطة اتفاق مشتركة ولكن الصدمة الكبرى تحدث بعد الزواج عندما يجد كل فرد نفسه يسير في طريق مختلف تماماً عن غيره و من هنا تزاد الخلافات حيث يشعر كل منهما بالغربة عن الآخر .

2- معاناة أحد الطرفين من الإدمان .. يشكل الإدمان الكثير من المشكلات بين الزوجين فالشخص المدمن لا يستطيع السيطرة على نفسه أو تحمل مسئولية أسرته و الإنفاق عليها ،و بالطبع المدمن كل ما يملكه من مال سوف يقوم بأنفاقه على شراء المواد المخدرة .

3- مسئولية تربية الأبناء .. في بداية الزواج يكون الأمر سهل نوعاً ما ،و لكن بعد انجاب الأطفال تختلف الأوضاع ،و تزداد الأعباء و النفقات المالية لرعاية الأبناء و في كثير من الأحيان يرى الزوج أن مهمته الأولى و الأخيرة هي توفير النفقات المالية ،و يترك للأم مسئولية التربية ،و لكن هذا خطأ لأن تربية الأبناء تحتاج إلى الطرفين و إلقاء الأعباء على عاتق طرف واحد حتما سيؤثر بالسلب على العلاقة الزوجية ،و تبدأ في الإنهيار بالتدريج .

4- قيود الزواج .. يعتقد الزوجين أن الزواج هو بداية تحقيق الأحلام ،و لكن بمرور الوقت يشعروا أن الزواج فرض عليهم الكثير من القيود التي تعوقهم عن تحقيق أحلامهم ،ومن هنا يتخيل كل منهما أن الطلاق هو الذي سيخلصهم من ذلك .

5- الروتين .. يتسبب الملل و الروتين و الإلتزام بأنماط الحياة التقليدية سبب أساسي في فشل العلاقة الزوجية ،و الإلتزام بنمط الحياة ،و لذلك من الضروري محاولة ادخال التجديدات على الحياة حتى لا يقع الزوجين كفريسة سهلة للملل .

6- مشكلات العلاقة الحميمة .. للعلاقة الحميمة أهمية كبيرة بالنسبة للحياة الزوجية ،و لكن اذا كان يعاني أحد الطرفين من مشكلات صحية أو نفسية تعوقه عن العلاقة الحميمة سوف يؤدي ذلك إلى وقوع العديد من المشكلات بين الزوجين ،و لذلك يجب على الطرفين محاولة التخلص من هذه الأسباب إن وجدت عن طريق النقاش و محاولة إيجاد حلول .

7- المشكلات المالية .. مع زيادة الأعباء و المسئوليات يحتاج الزوج إلى زيادة دخله ،و إن لم يستطيع الزوج توفير العيش الكريم لأسرته سوف يؤدي ذلك إلى وقوع مشكلات بين الطرفين و بزيادتها سوف يجدوا أن الحل المناسب لذلك هو الطلاق .

8- المعاملة السيئة .. أساس الزواج المودة و الرحمة و لكن الكثير من الأزواج يقومون بالإعتداء على زوجاتهم بجانب غياب الإحترام المتبادل بين الطرف حتماً سوف يحكم على العلاقة الزوجية بالإنتهاء بالفشل

9- عدم التواصل بين الزوجين .. يعاني بعد الأزواج من غياب قدرة كل منهما على فهم الآخر و التكيف معه و فتح باب دائم للحوار ،و زيادة الثقة بينهما ،و في حالة غياب ذلك سوف يجد كل من الطرفين نفسه وحيداً و من هنا تبدأ المشكلات التي تنهي بالطلاق .

10- غياب الثقة .. قد يشعر أحد الزوجين بأنعدام الثقة في شريكه الأمر و الشك و الغيرة و هذا ما يحكم على العلاقة الزوجية بالفشل فالثقة المتبادلة بالطبع لها العديد من المكاسب ،و لذلك من الضروري أن يحسن كل منهما اختيار الآخر و يثق به حتى تستمر الحياة .

10 اسباب تؤدي الى الطلاق

آثار الطّلاق

أوّل من يتأثر في الطّلاق هم الأبناء؛ فيضيع الأبناء بين الأم والأب بالإضافة إلى المشاكل النّفسيّة التّي تتشكل عندهم، والتّي من الممكن عدم التّخلص منها مهما بلغ الأطفال من العمر، وتقع الزّوجة في النّظرة السّيئة التّي ينظرها المجتمعُ إلى المرأة المطلقة، وكذلك يتشكّل الحقد والكره بين الزّوجين، وتفكك المجتمع بالإضافةِ إلى الأثر النّفسي الذي يقع على الزّوج، وخاصّة عند تحمّل مسؤولية الأطفالِ وحضانتهم. للتقليل من حالات الطّلاق لا بدّ من تربيةِ الأبناء منذ الصّغر على تحمل المسؤولية، وزرع الوازع الدّيني لديهم، وتهيئة بعض مراكز الإصلاح التّي تقوم بالإصلاح بين الزّوجين، وإعطائهم النّصائح المفيدة التّي تحلّ المشاكل فيما بينهم، ومن المفضل حلّ المشاكل بشكلٍ بسيط، وعدم تركِ المشاكلِ الصّغيرة إلى أن تتراكم مع مرورِ الوقت، ويتشكّل الحقدُ بين الزّوجين، وألا تقلّ فترةُ الخطوبةِ عن السّنة. ومن المفضلِ عدمُ التّصنّع في هذه الفترة لتقليل نسبةِ الطّلاق بعد الزّواج، ويجب تأخيرِ الإنجابِ بعد مرور السّنوات الأولى من الزّواج، والتّي يقع فيها الطّلاق بنسبةٍ كبيرةٍ ولأتفهِ الأسباب، وذلك لعدم قدرةِ الزّوجين على تفهّم بعضهما البعض بالشكل المطلوب، وعدم القدرة على التّخلص من مرحلة ما قبل الزّواج، وخاصّة عند الزّوج، وعدم التّأقلم مع الدّخول في مرحلةِ الزّواجِ وتشكيل حياةٍ جديدةٍ ومختلفة عن تلك التي كان يعيشها كل طرف وحده.

اسباب المشاكل الزوجية

– عدم التقيّد بالتعاليم الشرعيّة: شرع الله العديد من الأحكام لتنظيم العلاقة بين الناس بشكل عام، وبين الجنسين بشكل خاصّ، والله أعلم بفطرة الإنسان، ولذلك فعدم التقيّد بهذه التعاليم يُنشئ الخلافات.

– سوء التقدير: هناك اختلاف في طبيعة الرجل وطبيعة الأنثى، لذلك فإن الزوجة تتذمر من ردة فعل زوجها على أمور معيّنة، وتتهمه بعدم المبالاة، وكذلك الأمر بالنسبة للزوج، ولذلك تنشأ المشاكل بينهما.

– البعد عن عن الواقع: الكثير من الأزواج يتخيّلون أن الحياة تصبح ورديّة بعد الزواج، ويرسمونها بأحلام اليقظة، ولكن الواقع مختلف، والحياة مليئة بالصعوبات، والمشاكل، فينصدمون بالواقع.

– التكرار ورتابة الحياة: تتكرر الأحداث يوميّاً، يسبب الملل، لذلك يجب التملّص من فخ الملل، وإيجاد نشاطات مختلفة وجديدة للقيام بها من حين إلى آخر.

– اعتقاد أحد الطرفين أو كليهما بأنه مثالي وخالٍ من العيوب: يلقي أحد الطرفين اللوم على الطرف الآخر في الأمور السيئة التي تحصل، ويستمر في ذكر عيوب الطرف الآخر وتجريحه، متناسياً بذلك بأن لديه عيوباً هو أيضاً، مما ينمّي شعور الحقد والكراهيّة.

– كثرة اللوم والتقريع: لا أحد في هذه الدنيا معصوم عن الخطأ، فالجميع يخطئ ويصيب، وبالتّالي لا داعي لكثرة اللوم عند قيام أحد الطّرفين بأمر خاطئ.

– الغيرة المبالغ فيها: من طبع الإنسان أنه يغير على ما يخصّه، فهو يغير على عرضه، وشرفه، وأرضه، ودينه، وبحكم طبيعة العلاقة بين الزوجين، يغير أحدهما على على الآخر، ولكن يجب ألاّ تتعدى هذه الغيرة الحدود، وإلا انقلبت لصفة سيئة، ومذمومة، وهنا تجدر الإشارة بضرورة الالتزام بحدود التعامل مع الآخرين.

– عدم الرفق بالطرف الآخر: قد لا يراعي أحد الطرفين الآخر، كأن يجلب الزوج أصدقاءه للمنزل بشكل مستمر، ولا يراعي وضع زوجته، ووجودها في المنزل، ويكلّفها بأعباء تحضير الضيافة وما شابه دون النظر لوضعها الصحي أو النفسي، أو أن تقوم الزوجة بعمل الولائم والعزائم غير مراعية وضع زوجها الماديّ.

10 اسباب تؤدي الى الطلاق

الخبر | منوعات – 10 اسباب تؤدي الى الطلاق – يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : شبكة رجيم ويخلي موقع تريكات عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

المصدر

عن android

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*