الرئيسية » اخبار الرياضة » منـشـأة أبـهـا حلـم ضـاع بيـن الوعـود

منـشـأة أبـهـا حلـم ضـاع بيـن الوعـود

وعد رئيس الهيئة العامة للرياضة السابق الأمير عبدالله بن مساعد قبل أقل من شهرين تقريبا بحل مشكلة منشأة نادي أبها المتعثرة خلال فترة وجيزة لاتتجاوز ستة اشهر الا ان ابتعاده عن الهيئة جعل الابهاويين يصفقون بكف على كف، نادبين حظهم العاثر مع هذه المنشأة التي تعد الوحيدة التي لم تر النور حتى الآن من بين منشآت المملكة، ويأملون من رئيس مجلس ادارة الهيئة العامة للرياضة محمد آل الشيخ طلب ملفهم في أسرع وقت ممكن.

مشيرين إلى أن المحاولات قائمة مع مكتب عسير والجهة المنفذة لايصال هذا الملف قبل أن يضيع في زحمة التغييرات والبرامج والاعتمادات الجديدة، مناشدين الجميع في هيئة الرياضة لانقاذ ناديهم ومنسوبيه من الضياع والتنقلات مابين الملاعب والصالات ولم شتات الالعاب بإنهاء موضوع المنشأة وتحدثوا بصوت واحد مناشدين المسؤول الأول في هيئة الرياضة بالايفاء بوعد سلفه وفي المدة المعلنة من قبل.

وقال رئيس النادي الدكتور أحمد الحديثي: “استبشرنا خيرا بزيارة الأمير عبدالله بن مساعد ووقوفه بنفسه على المنشأة واطلاقه الوعد بحل التأخير خلال ستة اشهر وتوقفنا عند هذا الوعد ونناشد آل الشيخ بالوفاء بوعد سابقه وحل مشكلتنا ووضعها في اولى اهتماماته وأن يلتقي المسؤولين في الجهات المختصة داخل الهيئة أو عن طريق مكتب عسير لحل مشكلتنا التي لم يتعرض لها أي ناد في المملكة والتعثر الكبير للمنشأة”.

وأضاف: “لابد من تشكيل لجنة من المحبين واعضاء الشرف والمسؤولين في المنطقة ليطالبوا بجميع قضايا الرياضيين ومنها المنشأة المتعثرة، والوقوف الى جانب مجلس الإدارة ووقف المشاكل التي يتعرض لها من أي جهة كانت وتذليل الصعاب ليعود نادي أبها ممثلا حقيقيا لمنطقة عسير”.

وقال نائب الرئيس عبدالعالي الحربي: “مجلس الإدارة متطوع وأتى لخدمة الرياضيين ولكن لابد من توفير مقومات النجاح ومنها الملاعب والصالات والتي انعدمت في نادي أبها منذ انطلاقة اعتماد مشروع المنشأة المتعثر، ولا نعلم لماذا كل هذا التأخير، ويجب على الهيئة أن تقف إلى جانب الرياضيين في عسير وخصوصا في نادي أبها وتنهي موضوع المنشأة بعد الأمل الكبير الذي اطلقه الرئيس السابق الأمير عبدالله بن مساعد، ومضى منها شهران ولم نشاهد تقدماً في العمل، والأمل كبير في رئيس مجلس إدارة الهيئة ايجاد حل سريع قبل بداية الموسم الجديد لنتمكن في إدارة النادي من القيام بدورنا وتوفير اموال ايجارات الملاعب والصالات ووسائل النقل التي اثكلت كاهل النادي”.

ظروفنا صعبة

طالب عضو النادي وامينه السابق محمد أبو علامة بضرورة الوقوف إلى جانب الرياضيين في منطقة عسير وقال: “يتمثل الوقوف إلى جانب الإدارة لتكمل عملها وتراعي مصالح الشباب ولا يستطيع أحد أن يعمل في ظل هذه الظروف الصعبة التي يواجهها المجلس الذي تتنقل ألعابه على مدى الاعوام السابقة على ملاعب مستأجرة وغير صالحة”.

وأضاف: “هيئة الرياضة وخصوصاً الجهة المعنية بالمنشآت مطالبة بحل عاجل وايضاح الصورة ونقل الملف الى الرئيس الجديد الذي يحتاج الى المساندة ومنحه فرصة الاطلاع على المشروع المتعثر منذ أعوام كثيرة واطلاعهم على الخطوات التي اتخذها سابقة في هذا الخصوص وانقاذ نادينا ومساواته بالأندية الكثيرة التي استلمت منشأتها”.

وقال مدير المركز الاعلامي عيسى الشقيقي: “يعتبر نادينا واجهة حقيقية للرياضة في عسير ومع ذلك يفتقد للمنشأة النموذجية كبقية اندية الوطن ونعمل بالرياضة منذ أكثر من 18 عاما ومع الأسف المشاكل تلاحق الأندية في عسير ومنها نادي أبها الذي لايقوم بالعمل في السنوات الاخيرة كما ينبغي بسبب المنشأة وفقدان الامكانيات والبنية التحتية، وعلى الرغم من الجهد الكبير الذي تبذله الادارة الا أن سوء حظها حضر للنادي وهو يفتقر للملاعب والصالات والادوات والمال وبذلت جهودا ذاتية تشكر عليها، ونناشد هيئة الرياضة بسرعة حل المعضلة والنظر في مستقبل الشباب وحمايتهم بانشاء المنشآت الرياضية وتطويرها”.

وناشد الاداري الابهاوي سعيد عبيد رئيس مجلس ادارة الهيئة العامة للرياضة الوقوف الى جانب أبنائه الرياضيين وتهيئة البيئة الجيدة لهم ليمارسوا هواياتهم والعابهم بكل اريحية، وقال: “عندما اعلن عبدالله بن مساعد خبر حل المشكلة في فترة وجيزة استبشرنا في ابها خيرا ووضعنا كل برامجنا حسب الخطة المعلنة الا ان الخوف يراودنا بأن تدخل المنشأة عامها السابع ولم تنته، ونتمنى من الادارة الجديدة ان تقف الى جانبنا وتجعل منشأتنا في طليعة الخطط والبرامج والتوجيه بتسليمها في اقرب وقت قبل ان تدخل مراحل النسيان”.

وناشد عضو الجمعية العمومية للنادي عبدالله الحمراني رئيس مجلس ادارة هيئة الرياضة الوقوف بنفسه على ارض الواقع وقال: “هذا يعد عملا وطنيا، الزيارات المتكررة للاندية والمنشآت الى جانب الممثل للشؤون الهندسية والانشاءات في الهيئة وتلمس نواقص منشآت نادينا ومن ثم التوجيه السريع لاغلاق المشروع، وغير ذلك من المخاطبات لايؤتي اي ثمار، والشباب في منطقة عسير يستحقون أن تقف هيئة الرياضة الى جانبهم وكذلك اتحاد الكرة ويكونون عونا لهم بحمايتهم وتحقيق رغباتهم وانهاء قضية هذا المشروع الذي طال انتظاره”.

عن android

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*