الرئيسية » الصحة » مايا مرسي: ضباط قوات حفظ السلام هم سفراء مصر في الخارج http://akhbarelyom.com/

مايا مرسي: ضباط قوات حفظ السلام هم سفراء مصر في الخارج http://akhbarelyom.com/

مايا مرسي: ضباط قوات حفظ السلام هم سفراء مصر في الخارج

الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومى للمرأة

ألقت الدكتورة مايا مرسي رئيس المجلس القومي للمرأة، الخميس 19 يناير، محاضرة بعنوان “المرأة في النزاعات المسلحة ودورها في حفظ السلام” بأكاديمية الشرطة استهدفت ضباط قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة المسافرة إلى دارفور بالسودان .
وأكدت الدكتورة مايا مرسي، أن ضباط قوات حفظ السلام هم سفراء مصر في الخارج، وأن الضباط المصريين هم أكثر الضباط التزاماً ونادراً ما تأتي ضدهم شكاوى بالأمم المتحدة.
وأعربت رئيس المجلس، عن سعادتها بوجود 4 ضابطات ضمن قوات حفظ السلام المصرية، مؤكدة أن وجودهن سيعمل على تسهيل الكثير من المهام خاصة فيما يتعلق بالتعامل مع النساء، متمنية زيادة أعدادهن في المرات القادمة.
واستعرضت الدكتورة مايا الاتفاقيات الدولية ، والقواعد العشر لسلوك قوات حفظ السلام، كما استعرضت ضحايا النزاعات المسلحة حول العالم خلال عام 2015 ، حيث أكدت أن النساء هن الأكثر عرضة للعنف بأنواعه المختلفة، مما يحد من التمتع بحقوقها الإنسانية وحرياتها الأساسية، ومنها حقها في الأمان، الغذاء والماء، كسب العيش، والصحة، كما يؤدي النزاع المسلح إلى زيادة مخاطر إرغام النساء والفتيات على البغاء القسري.
وأكدت أنه طبقا لتقرير الصندوق الإنمائي للأمم المتحدة لعام 2007 فإن معظم ضحايا النزاعات المسلحة من المدنيين وحوالي 70% من الضحايا كانت غالبيتهم من النساء والأطفال.
وتطرقت الدكتورة مايا، إلى أوضاع المرأة في دارفور، حيث أشارت أن النزاع المسلح هناك تسبب في نزوح ٤٥٠ ألف شخص خلال عام ٢٠١٤ فقط، وتشير التقديرات إلى أن نحو 300 ألف شخص لقوا مصرعهم بسبب الأعمال العدائية أو بسبب الأمراض والجوع بفعل النزاع.
وأضافت أن تقرير الأمين العام للأمم المتحدة لعام 2013، يفيد بأن حوادث العنف الجنسي هناك استهدفت بالدرجة الأولى النساء، وأنه خلال الفترة المشمولة بالتقرير، وقعت ١٢١ حالة عنف جنسي، وتشتد المخاطر التي تتعرض لها النساء والفتيات خلال موسم الزراعة والحصاد، عندما يقضين وقتا أطول خارج مستوطناتهن وخارج مخيمات المشردين داخليا .
وأشارت رئيسة المجلس إلى دور المرأة في عمليات حفظ السلام المرأة مؤكدة أنها تركت أثراً إيجابياً على بيئة حفظ السلام سواء بدعمها لدور المرأة في بناء السلام أو في حماية حقوق المرأة، كما أثبتت النساء أن باستطاعتهن القيام بنفس الأدوار، وعلى نفس المستوى، وفي نفس الظروف الشاقة مثل نظرائهن من الرجال في جميع مجالات حفظ السلام.

عن android

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*