الرئيسية » ios » لن يكون هناك نظاما ناجحا للهواتف الذكية غير أندرويد و iOS !

لن يكون هناك نظاما ناجحا للهواتف الذكية غير أندرويد و iOS !

android and iOS

كان هناك الكثير من الأحلام ضمن عام 2013 وكذلك 2014 أن نرى المزيد من الأنظمة التي تنافس أندرويد و iOS لكن الآن بعد أن وصلنا 2017 فلدينا كل الدلائل بأنه من المستحيل أن يكون هناك نظاما جديدا ينافسهم.

خلال السنوات الماضية حاولت الكثير من الشركات مثل مايكروسوفت، سيانوجين، بلاك بيري، فايرفوكس، أوبنتو، وحتى سامسونج -التي تعتبر ناجحة بسوق الهواتف- لكن جميعهم فشلوا وليس فشل عادي بل فشل ذريع.

كل واحد من هذه الأنظمة دخل بمفهوم مختلف تماماً وحاول بطريقته الخاصة وجميعها فشلت، ومع ذلك تأتِ بعض الشركات مثل مايكروسوفت التي تقوم بعمل الكثير من القرارات التي تشعرني بأنها تعيش بعالم آخر خاص بها ولا تتعلم مما حصل خلال الثلاث أو أربع سنوات الأخيرة بالسوق.

الأمر نفسه تقريبا مرت به أنظمة الحاسب قبل سنوات طويلة، اليوم لا نرى إلا نظام ماك ونظام ويندوز وكل شيء آخر موجود فليس له الا نسبة لا تذكر بل أنها غير معروفة للأكثرية.

من أتى أولاً الدجاجة أم البيضة ؟

الأسباب كثيرة جدا لكن أهمها هي التطبيقات، المستخدم لن يجامل نظام معين ليضع في هاتفه 2000 أو 3000 ريال وهو لا يملك تطبيقات، فهو ليس جمعية خيرية بنهاية المطاف والحقيقة إن كان هناك من يفعل هذا فالحقيقة أن وضعه سيكون غريبا جداً.

الشركات أنشأت أنظمة جديدة، حاولت الدخول لكن المطورين لايريدون تضييع وقتهم بصناعة تطبيقات ليس لها مستخدمين فهي مكلفة، فاليوم اذا اردت عمل تطبيق تيك فويس مثلا فقد وجدت ان الاسعار عالية جدا فقد تكلفك كثيراً لانك انت عندما تقوم بعمل تطبيق فهناك الكثير من الامور التي ستمر بها وعندما تنتهي منها فلاتنسى المشاكل التي عليك ان تتابعها وتحلها ثم التحديثات المستمرة لاضافة ميزات جديدة ثم المزيد من التحديثات لحل المشاكل والثغرات الامنية، ثم لا أحد يستخدم التطبيق ؟ وكأنك ترمي عشرات آلاف الريالات بسلة المهملات.

بالنهاية ستجد المستخدم ينتظر الشركات لجلب تطبيقاتها، والشركات تنتظر المستخدمين وهذا ماقتل جميع الانظمة السابقة.

يبدو أن جميع الشركات فهمت اللعبة ولهذا فإنها جميعها انسحبت من السوق بما فيها سيانوجين، الا مايكروسوفت فيبدو (بحسب الاخبار الاخيرة) فإنها ستعيد الكرة ربما للمرة العاشرة محاولة الدخول بالسوق وصرف مئات آلاف الدولارات التي ستضيع هباء منثورا ولن تستطيع الدخول والسبب لأن أندرويد و iOS بدأوا من زمان ومايكروسوفت كانت حينها تكابر بأن سوق الهواتف لن يكون ذو أهمية لهذا فقد فاتها القطار.

ولو حاولت قراءة السوق فستجد العديد من الشركات الأخرى توقفت عن المحاولة، وربما كانت اذكاهم سامسونج عندما تعلمت الدرس من غيرها ولهذا حولت نظامها تايزن ليصبح خاص بشاشات التلفاز والاجهزة والساعات الذكية بدلاً من الهواتف لانها عرفت بأنها لن تنجح كما كان متوقعاً.

الآن جميع الشركات بدأت بالتوجه لمحاولة الاستحواذ على أسواق جديدة مثل نظارات الواقع الافتراضي او الواقع المعزز وكذلك الهواتف الذكية التي تدعم الواقع المعزز، وربما السيارات الذكية وانظمتها ذاتية القيادة مثل بلاك بيري وآبل اللتان توجهتا لهذا النوع.

عن android

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*