الرئيسية » اخبار الرياضة » لا عودة للاعبين السعوديين من إسبانيا

لا عودة للاعبين السعوديين من إسبانيا

تعكف اللجنة المشكلة لمتابعة المحترفين السعوديين في الأندية الاسبانية على إعداد وتجهيز الآلية خلال الفترة المقبلة لتقييم تجربتهم في الدوري الإسباني ومدى ما وصلوا إليه حتى الآن بعد مضي أكثر من شهر والوقوف على أوضاعهم ومدى جاهزية كل لاعب حتى يكون أساسيا أو ضمن قائمة الـ18 للمباريات في الدوري هناك لأندية الأولى أو الثانية، وستطلع اللجنة على التقارير المقدمة من قبل الفنيين المرافقين لهم، وتأخر مشاركتهم.

من جهة أخرى نفت مصادر «الرياض» ان يكون هناك توجها لإيقاف احتراف اللاعبين التسعة في إسبانيا وعودتهم مجددا إلى أنديتهم في السعودية وقالت: «سيستمرون في الاحتراف حتى إتمام المدة المحددة بستة أشهر ومن ثم سينظر في تقييم التجربة بعد التنسيق مع مسؤولي «لاليغا» الذين سيصدرون قرارهم حول بقاء اللاعبين أو مغادرة بعضهم حسب تقييم المديرين الفنيين للأندية الاسبانية».

وينتظر مغادرة بعض أعضاء اللجنة إلى إسبانيا للوقوف بصورة ميدانية على وضع اللاعبين السعوديين والالتقاء بالأجهزة الفنية وحل أي أشكاليات تواجهة أي لاعب مع فرقهم هناك.

وتضم قائمة اللاعبين يحيى الشهري (ليغانيس) وفهد المولد (ليفانتي) وسالم الدوسري (فياريال) وجميعها من أندية الدرجة الأول في إسبانيا، وعلي النمر (نومانسيا) وعبدالمجيد الصليهم (رايو فاليكانو) وعبدالله الحمدان (سبورتنغ خيخون) ونوح الموسى (بلد الوليد) في دوري الدرجة الثانية ومروان أبكر (ليغانيس) وجابر مصطفى (فياريال)، وهما من غير المحترفين إلى اللعب في دوري الدرجة الأولى بإسبانيا.

ويتوقع أن ينضم الثلاثي سالم الدوسري وفهد المولد ويحي الشهري مع المنتخب السعودي في المعسكر الأوروبي نهاية شهر مارس المقبل كونه يأتي ضمن أيام «الفيفا» التي يحق للاعبين من خلالها الانضمام لمنتخبات بلادهم.

عن android

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*