الرئيسية » اخبار مصر » كي أترك لأطفالي بلدًا جميلا حكاية شهيد ودّع طفليه وقاوم محاولة الانقلاب

كي أترك لأطفالي بلدًا جميلا حكاية شهيد ودّع طفليه وقاوم محاولة الانقلاب

 كي أترك لأطفالي بلدًا جميلا حكاية شهيد ودّع طفليه وقاوم محاولة الانقلاب
“أريد أن أترك لأطفالي بلدا جميلا”، كان هذا آخر ما قاله عمر إيبك (34عاما)، قبل أن يغادر منزله ويذهب لمقاومة الانقلابيين في الخامس عشر من تموز الماضي، في أنقرة. انتظر إيبك قدوم توأمه لثمان سنوات، وعلى الرغم من ذلك قرر أن يخرج لمقاومة الانقلابيين في الحوادث التي جرت أمام مديرية الأمن في أنقرة، ليترك وراءه ولديه التوأم الذين انتظرهما لثماني سنوات. تقول شقيقة عمر إنه قال قبل أن يخرج لمواجهة الانقلابيين “أريد أن أترك لأولادي بلادا جميلة ليعيشوا فيها”، ثم نظر إلى التلفاز وتوجه إلينا وكأنه يودعنا وقال “الأولاد أمانة لديكم “. وتضيف: “حذرته أمي قائلة له إن لديه أطفال وعليه أن ينتبه، لكنه أجابها متسائلا (هؤلاء الذين خرجوا أليس لديهم…
اقرأ المزيد

عن android

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*