الرئيسية » اخبار تقنية » كيف إستفادت قوقل من الذكاء الإصطناعي ضمن خدمة الترجمة ؟

كيف إستفادت قوقل من الذكاء الإصطناعي ضمن خدمة الترجمة ؟

google-traduction-logo

أعلنت شركة قوقل اليوم عن تحديث جديد وهام لخدمة الترجمة الشهيرة الخاصة بها، يجلب تقنيات الذكاء الاصطناعي إلى الخدمة بالإعتماد على نظام تسميه قوقل "Google Neural Machine Translation" سيُساهم في تحسين ترجمة النصوص بشكل كبير.

وتؤدي الطريقة القديمة للترجمة للحصول على معنى مُختلف عن المعنى الأصلي للنص المراد ترجمته في بعض الأحيان حيث أنه يقوم بترجمة كل كلمة على حدة مما يجعل الترجمة غير منطقية أحياناً.

وستمكن التقنية الجديدة من تعديل آلية الترجمة عن طريق فهم النص المراد ترجمته بالكامل من أجل الحصول على المعنى بأفضل وبالتالي يتم ترجمة النص كما لو كان إنسان حقيقي من قام بترجمته وهذا يعني أن الترجمة لن تكون حرفية كما هي عليه الآن.

neurallearning_translate_blog_hires-width-1000

وتقول قوقل أنها قامت باعتماد الطريقة الجديدة على ثماني لغات حاليا وتشمل الإنجليزية، الفرنسية، الإسبانية، الألمانية، البرتغالية، الصينية، اليابانية، الكورية والتركية. وذلك على اعتبار أن هذه اللغات تشمل ثلث سكان الكرة الأرضية.

كما أكدت قوقل أيضا أنها ستعمل على تأمين الطريقة لكل اللغات الأخرى لاحقاً، بحيث تصبح كل اللغات الموجودة في الخدمة معتمدة على نفس الآلية الجديدة.

The post كيف إستفادت قوقل من الذكاء الإصطناعي ضمن خدمة الترجمة ؟ appeared first on تيك فويس.

عن android

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*