الرئيسية » اخبار تقنية » كل مانعرفه حول الجيل الثاني من ساعة آبل وقبل الإعلان عنها

كل مانعرفه حول الجيل الثاني من ساعة آبل وقبل الإعلان عنها

apple-watch-versions-580-90

بدأت الإشاعات مؤخرا تشير إلى أن آبل ستعلن عن الجيل الثاني من ساعتها الذكية قريبا، وعموما آبل ستقيم مؤتمرا في سبتمبر لتعلن عن جديدها وأهم منتج ستتحدث عنه هو آيفون القادم. لهذا الجميع مترقب ويود أن يعرف إن كان هناك ساعة جديدة بالمؤتمر أم لا.

لكن فيما يلي تقرير يتحدث عن كل ماعرفناه حول الجيل الثاني من ساعة آبل:

مميزات جديدة

هناك العديد من الإشاعات التي تشير إلى أن الساعة ستحمل ميزة شبكات الإتصالات LTE لتصبح مستقلة بدلاً من الإعتماد على آيفون، و يبدو أن الساعة القادمة لن تحمل هذه الميزة وهذا يعني أن المستخدم سيستمر بالإعتماد على آيفون. ولكن وفقاً للتقارير، الساعة ستحمل ميزة تحديد المواقع GPS وتحسين لتطبيقات اللياقة الدنية بالإضافة إلى مقاومتها للمياة والغبار.

وعموما فإن تضمين الساعة بتقنية LTE على الرغم من أنها فكرة مثيرة إلا أنها قد تكون سيئة لتجربة الإستخدام، فالساعات حجمها صغير وبالتالي لاتحمل بطاريات كبيرة وتضمينها بهذه التقنية قد يقضي على البطاريات بشكل سريع جداً.

مع ذلك هو وارد جدا أن آبل تختبر هذه الفكرة وربما لانراها بالجيل الثاني بل بالجيل الثالث من الساعة فآبل دائما تحب أن تأخذ وقتها لإختبار التقنيات وطرحها بأفضل شكل وعدم الإستعجال عليها.

كاميرا أمامية

نسمع الآن من مصادر متعددة أن آبل سوف تضيف كاميرا أمامية إلى الجيل الثاني من ساعتها الذكية، وعلى الرغم من تباين الأراء حول إذا ما كان القصد من إضافة الكاميرا يأتي لتوفير فيس تايم أو للصور الشخصية أو كليهما معاً. ووفقا لـ9to5Mac، تخطط أبل لإضافة كاميرا فيديو لإجراء وإستقبال مكالمات فيس تايم.

مع ذلك نعود ونقول هل ستكون بالجيل الثاني أم الجيل الثالث ؟ كون آبل دائما ماتجعل الجيل الثاني من أي منتج جديد هي مجرد تحسينات بسيطة عن الجيل الأول.

ساعة أنحف

مع جميع المميزات أعلاه سيحصل المُستخدمين بالطبع على تشكيلات جديدة من الأسوار كون الساعة ستحافظ على تصميمها الحالي المربع لكنها ستحصل على بعض التحديثات الداخلية كما أنها قد تكون أنحف طبعا لتكون أجمل.

الجانب الجيد هو أنك سواء كنت تملك الجيل الأول من الساعة أو إشتريت الجيل الثاني من الساعة فإنه سيكون بإمكانك شراء أي من أساور آبل أو شركات الطرف الثالث سواء القديمة أو الجديدة وإستخدامها مع ساعتك وتبديلها متى ما أحببت ذلك.

البطارية والأداء

من أهم الأمور التي قد تقوم بها آبل ضمن الجيل الثاني هو تزويدها بمعالج جديد وتحسين أدائها والأهم هو تقليل إستهلاك البطارية وربما تقدم بطارية سعتها أكبر أو أفضل على أقل تقدير، الجيل الحالي من الساعة تستطيع بطاريته الصمود ليومين وبالطبع سيكون من الجيد لو إستمرت لفترة أطول فالساعات يفترض أن تستمر لمدة أطول.

أحد الأشخاص القريبين من الشركة كان قد صرح بأن الشركة بالفعل واجهت مشكلة مع البطارية عندما قامت بإختبار شبكة LTE معها لهذا فإننا مثلما ذكرنا سابقا فإن ميزة الشبكات قد تتأخر على الساعة في سبيل جعل البطارية تستمر لمدة أطول.

هل سيتم الإعلان عنها بشهر سبتمبر ؟ هذا وارد، لكن هناك توقعات أخرى تذكر بأنه لن يتم الإعلان عنها مع آيفون القادم بل ستكون ببداية 2017 وبالنسبة لنا قد نراه شيء أفضل أن لا يتم الإعلان عنها مع آيفون.

عن android

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*