الرئيسية » اخبار الرياضة » قبل النهائي المكرر .. هل تغيرت الأرجنتين وتشيلي عن العام الماضي ؟

قبل النهائي المكرر .. هل تغيرت الأرجنتين وتشيلي عن العام الماضي ؟

1631202-34621872-640-360

هاي كورة _ في نهائي مكرر لكوبا أمريكا بعد نهائي العام الماضي الذي إنتهى لأصحاب الأرض، يدخل منتخب الأرجنتين مباراة تشيلي في نهائي كوبا امريكا المئوية للثأر من اللاروخا اللاتيني من أجل لقب إستعصى على رفاق ميسي.

منتخب تشيلي يدخل هذا النهائي بمدرب مختلف عن مدرب النهائي الماضي خورخي سامبولي، نهائي 2016 سيكون بقيادة انتونيو بيتزي الذي يختلف نوعاً ما عن سامبولي من حيث طريقة اللعب وثقافة الفوز.

بيتزي قام بإستبعاد ثنائي مهم جداً في تشكيلة سامبولي، وهم فالديفيا و ماتياس فيرنانديز، إعتماده كذلك على 4-3-3 بوجود سانشيز و بوسيجور على الأطراف وفارجاس في القلب، واللعب بأرثورو فيدال ودياز وارانجويز في الوسط، بيتزي يتمتع بإسلوب لعب هجومي أسباني لاتيني، عكس سامبولي الذي كان يتحفظ في وسط الملعب ويعتمد على الأطراف.

ظهر بيتزي بإسلوبه الهجومي بعدما أصبح منتخب تشيلي هو أكثر المنتخبات تهديفاً في البطولة وكذلك اكثرهم تهديداً لمرمى الخصوم، بالإضافة للتوازن الدفاعي في نفس الوقت مع عودة ارانجويز كظهير لمساعدة مينا، وكذلك على الجانب الأيمن إيسلا ومارسيلو دياز، بالإضافة للبديل إيديسون بوش الرائع.

منتخب الأرجنتين لم يتغير كثيراً، نفس المدرب تاتا مارتينو بنفس العقلية الهجومية واللعب بطريقة 4-3-3، ولكن الأفضلية هذا العام لجونزالو هيجواين بدلاً من أجويرو بعد الموسم الرائع الذي قدمه جونزالو ومساهمته في وصول منتخب بلاده للنهائي، وإستبعاد تيفيز من البطولة.

تاتا يعتمد على وجود هيجواين كقلب هجوم وعلى الأطراف ميسي ودي ماريا أو لافيتزي، ولكن الأخير لن يلعب النهائي بسبب غيابه للإصابة، والثلاثي ماسكيرانو وبانيجا وأجوستو فيرنانديز في الوسط.

خلال البطولة منتخب الأرجنتين قدم مباريات ممتعه على المستوى الهجومي، ميسي بعدما كان غائب عاد ليتألق ويتعملق من جديد، بالرغم من عدم تأثر المنتخب سلبياً بغياب ميسي وتعويضه بجايتان ولاميلا، إلا ان عودة ليو إلى الفريق جعلته أقوى وأشرس على المرمى.

عن android

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*