الرئيسية » اخبار مصر » فى يوم “تنصيبك” يا مولاى سنشرب بول البشر

فى يوم “تنصيبك” يا مولاى سنشرب بول البشر

فى يوم "تنصيبك" يا مولاى سنشرب بول البشر
زفت خالدة الذكر صفاء حجازي لعموم الشعب المصرى، في الأصقاع، بُشرى، كانت الأمة تترقبها بفارغ الصبر، (وكانت وهي في حالة الترقب هذه تكتم أنفاسها وتقف على أطراف أصابعها)، تتمثل البُشرى في أن "التلفزيون المصرى" سيخصص يومين للاحتفال "بتنصيب" السيسى رئيساً للبلاد، وعندها أمكن لمن حبس أنفاسه في انتظار هذه اللحظة التاريخية الفارقة، أن يعود لممارسة حياته الطبيعية شهيقاً وزفيراً، لينال حصته من الأوكسجين وثاني أكسيد الكربون، كما أمكن للواقف على أطراف الأصابع، أن يقف على قدميه مثل عموم الخلائق التي لم تجرب انتظار الإعلان عن احتفال التلفزيون المصري بـ "تنصيب" السيسى! بشرى المذكورة صفاء، رئيس اتحاد الإذاعة والتلفزيون في مصر، تأخذ أهميتها، وعلى طريقة الأكاديميين، من أنها تتضمن عنصرين، الأول: هو…
اقرأ المزيد

عن android

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*