الرئيسية » اخبار الرياضة » فلسفة فرانك دى بوير من أجل إعادة الإنتر العظيم … الدورى الإنجليزى شاهد على ذلك !

فلسفة فرانك دى بوير من أجل إعادة الإنتر العظيم … الدورى الإنجليزى شاهد على ذلك !

REU_1879433-e1470657321908

هاى كورة_ أعلن إنتر ميلانو الإيطالى تعاقده مع المدير الفنى الهولندى فرانك دى بوير ليكون مديرا فنيا جديدا للفريق بعدما تم فسخ تعاقد المدير الفنى الإيطالى روبيرتو مانشينى بالتراضى بعدما زادت المشاكل بين مانشينى من جهة واللاعبين والإدارة من جهة أخرى.

دى بوير يمتلك فلسفة خاصة به ظهرت من خلال وجوده مع أياكس أمستردام فى السنوات الماضية فهو أولا يهتم بتطوير المواهب وتقوية الدفاع فهو ليس معظم المدربين الهولنديين ممن يحبون اللعب الهجومى فقط بل يعشق التنظيم الدفاعى بحكم كونه أحد أفضل مدافعى حقبة التسعينيات مع أياكس وبرشلونة ومنتخب هولندا.

فرانك يحب جدا الإستحواذ على الكرة وهذا ظهر كثيرا فى معظم مباريات أياكس بالإضافة لحبه الشديد لتطعيم الفريق الأول باللاعبين الشبان كما إنه يحب دائما أن يكون لديه مهاجم محطة يرتكز عليها الفريق مثلما كان الحال مع ميليك فى أياكس ومن المؤكد إنه سيرفض بيع ماورو إيكاردى أيا كانت الأسباب لأنه سيجعل من إيكاردى مرجعية المشروع الخاص به.

وإذا نظرنا للدورى الإنجليزى سنجد العديد من النجوم التى تدربت على يد دى بوير فى أياكس وتطور مستواها بشكل كبير وباتت من أفضل نجوم البريمير ليج بعد ذلك مثل توبى ألدر فيلر نججم دفاع توتينهام الذى تدرب تحت إمره دى بوير فى 113 مباراة وسجل 11 هدفا وصنع ثمانية أهداف بالرغم من كونه مدافع وهذا يعكس مدى تطوير قدراته الهجومية مع المدرب الهولندى.

دانى بليند ظهير أيسر مانشستر يونايتد مع دى بوير لعب 136 مباراة وسجل ثلاثة أهداف وصنع ثمانية أهداف وبويان هداف ستوك سيتى عندما كان فى أياكس لعب 32 مباراة سجل خمسة أهداف وصنع ستة أهداف.

إيركسين تألق وأصبح نجما عالميا بسبب فرانك فمع أياكس حيث لعب تحت قيادته 121 مباراة سجل 29 هدفا وصنع 60 هدفا وعلى مستوى الحراسة فإن دى بوير كانت له أيادى بيضاء على حارس مرمى ساوثهامبتون مارتين ستكلينبرج حيث لعب تحت قيادته 15 مباراة منها عشرة كلين شيت وأخحيرا يان فيرتونخين نجم دفاع توتينهام تدرب مع دى بوير 67 مباراة سجل فيها 13 هدفا وصنع ثلاثة أهداف.

كل هؤلاء النجوم يؤكدون أن المدرب الهولندى الجديد للإنتر لديه مرجعية كبيرة فى تطوير القدرات الدفاعية والهجومية كما إنه يؤمن بالشباب لذا فإن الإنتر إختار القرار الصحيح بتعيينه على رأس الهرم الفنى للفريق المتعطش للألقاب الغائبة عن الفريق منذ فترة طويلة.

عن android

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*