الرئيسية » اخبار الرياضة » صور:مشهد سينمائى جمع نجوم ريال مدريد أثناء تسديد رونالدو لأهم ضربة جزاء فى التاريخ المدريدى!

صور:مشهد سينمائى جمع نجوم ريال مدريد أثناء تسديد رونالدو لأهم ضربة جزاء فى التاريخ المدريدى!

637315041MW00120_Real_Madri

هاى كورة_ جماهير ريال مدريد الأسبانى من الجماهير التى لاتستطيع أن تعيش بدون ألقاب وبطولات ولك أن تتخيل مدى المعاناة التى عاشتها تلك الجماهير منذ ديسيمبر 2014 وحتى مايو 2016 وهم يرون برشلونة يكتسح الاخضر واليابس وأتلتيكو مدريد يقدم أداء كروى يحترمه الجميع عليه واليوفنتوس فى إيطاليا مستمتع بالألقاب والبافارى لايمل وباريس سان جيرمان يكتسح.

لاعبوا ريال مدريد هم أيضا عانوا الويلات من الشائعات التى تربطهم بالرحيل من الفريق الملكى لأنهم نجوم كاذبة لاتجيد سوى تويتر والإعلانات وجنى الأموال فقط ولكن كل هذه الضغوطات مرت كثيرا على الفريق الملكى الذى لطالما حقق دورى أبطال أوروبا من رحم المعاناة فآخر خمسة ألقاب من دورى أبطال أوروبا حققها فى ظل مواسم كارثية للفريق بدون ألقاب فى الليجا وكانت تتهكم عليهم الجماهير والمواسم الصفرية تنادى الفريق ولكن نادى القرن فى أوروبا والعالم لايقبل سوى بالألقاب.

CjlfvAeXIAAUvdR

وتعالوا نتخيل لاعبوا ريال مدريد التسعة المتواجدين فى دائرة منتصف الملعب فى إنتظار تسديدة كريستيانو رونالدو ضد أوبلاك حارس مرمى أتلتيكو مدريد وكيلور نافاس من بعيد ينظر إليه فكاسيميرو لايصدق نفسه بأنه كان رحل عن النادى لبورتو لأنه لايزال طفلا فى عالم البطولات ودانيلو طوال الموسم يهان من الجميع ومودريتش يريد أن يتحول لأسطورة مثل تشافى وبيل يريد أن يتحول من مزهرية منفوخه من قبل البعض للاعب إسطورى يحقق الإنجازات.

مارسيلو وبيبى يريدان تسجيل إسمهما بحروف من نور كلاعبين تاريخين حققا كل الألقاب مع الفريق وفاسكويز الذى لامت الصحافة بينيتز فى بداية الموسم لأنه جلبه من إسبانيول ووصفوه بالمجهول ويبقى راموس الذى يحلم بان يرفع كأس البطولة للمرة الاولى كقائد ويريد أن يصبح مثل بيكيه زميله فى المنتخب وحلمه أيضا أن يرى نظرات الإعجاب والفخر من مثله الأعلى باولو مالدينى الذى قال عنه راموس بانه أعظم مدافع فى التاريخ ويتمنى التتويج فى ميلانو من أجله .

CjlFP5LXIAQea_9

كيلور نافاس ينظر لرونالدو ويستحلفه بالله أن لايقتل الحلم بأن يكون أول كوستاريكى يحقق دورى الأبطال وأن يخلد فى تاريخ الكورة حتى رونالدو يذهب للكرة وهو مصاب متثاقل يدرك جيدا أن تسجيل الهدف سيجعله ملكا للمرة الثالثة فى تاريخ المسابقة وسيقربه أكثر من حلم الكرة الذهبية للمرة الرابعة فى تاريخه وسيقربه مسافات كبيرة من خصمه التقليدى ميسى وسينهى كل الجدل بخصوص بانه لم يقدم شيئا للريال وسيستمر ملكا متوجا كأفضل لاعب فى تاريخ الريال ويبقى فلورنتينو بيريز الذى يكاد قلبه يتوقف ويريد إنهاء كل هذا الجفاف الذى لطخ إسمه حيث يتمنى تحقيق رابع دورى أبطال أوروبا فى تاريخه ليقترب أكثر من التاريخى سانتياجو بيرنابو بينما زيدان لايفكر سوى فى المجد الذى ينتظره فى حال نجاح الدون فى تحقيق الأمل المنشود الساكن فى العيون المدريديةحتى أربيلوا يفكر فى توجيه الضربة القاسمة فى مشهد النهاية ضد عدوه الأبدى جيرارد بيكيه.

Cjlk7YYUoAQWUQz CjlXAn8WYAEal_y CjpIrO-WkAABwal CjlfvAiXEAMGFTG

637315041MW00120_Real_Madri

Cjo-o9bXAAAs9Gm CjpH-2WUgAAWrJp CjqGUEoXAAQjgwG CjqRfLLW0AEwbVT Cjqc0SKWYAA-B8o Cjln6W8VEAAb3B1 CjlS1eXW0AAdT-O CjltI2FXAAAb0xV CjlVaCxXIAA1zyx CjldpMmXEAAJ_ZY

وبعد أن تخيلنا هذا المشهد الذى جسدته الكاميرات فى ثوانى قليلة فإننا سندرك مدى الفرحة الجنونية التى إعتلت الجميع ولماذا أصبحت ضربة الجزاء التى سجلها صاروخ ماديرا أهم لقطة فى تاريخ ريال مدريد الحديث بعد هدف راموس فى نهائى لشبونة ضد أتلتيكو مدريد الذى لايمكن وصف روعته بالكلمات ففريق سيميونى يحتاج لمجلدات تروى قصة خلوده وصموده وبين الفرحة والحزن تبقى كرة القدم شاهدة على كل لحظاتنا الجنونية ومخطيء من يعتقد بان الفوتبول مجرد لعبة بل إنها حياة.

maxresdefault (1)

عن android

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*