الرئيسية » اخبار الرياضة » شراكة مودرتش وراكيتيتش “الجديدة” قادت كرواتيا لعبور تركيا

شراكة مودرتش وراكيتيتش “الجديدة” قادت كرواتيا لعبور تركيا

(1) UEFA EURO 2016 (@UEFAEURO) on Twitter

هاي كورة _ بعدما نجح منتخب كرواتيا على منتخب تركيا في إفتتاح مبارياتهم بيورو 2016 ضمن المجموعة الرابعة بهدف نظيف سجله نجم ريال مدريد لوكا مودرتش، أصبح متصدر للمجموعة التي تضم إسبانيا والتشيك الذان سيلعبان غداً.

المدرب الكرواتي انتي شاشيتش إستغل إمكانيات الثنائي بالطريقة المثالية عكس ما حدث في كأس العالم 2014 الماضية بالبرازيل مع المدرب نيكو كوفاتش، البطولة التي خرج منها المنتخب الكرواتي من الدور الأول وتأهل المنتخب المكسيكي والبرازيلي بدلاً منه.

في بطولة كأس العالم كان كوفاتش يشرك الثنائي راكيتيتش ومودرتش كثنائي وحيد في وسط الملعب مع إعطاء ماتيو كوفاسيتش الأدوار الهجومية فقط بجانب الثنائي اوليتش وبيرزتش على الأطراف، مما جعل المنتخب الكرواتي بدون وسط ملعب متوازن في المونديال.

شاشيتش في هذه البطولة مع جيل المنتخب الكرواتي الممتاز، إستغل ثنائية مودرتش وراكيتيتش بعدما أضاف لهم في وسط الملعب لاعب فيورنتينا ميلان باديلج الذي أضاف كثيراً من التوازن مع إعطاء أدوار هجومية لمودرتش الذي كان سبباً في الفوز بهدفه الرائع، كذلك تبادل الأدوار بين مودرتش وراكيتيتش في الزيادة الهجومية والتغطية الدفاعية مما جعل كلاهما يكمل المباراة بدون تعب أو إجهاد بدني.

ولكن شاشيتش كان مصمم طوال اللقاء على ان يهاجم من خلال الأطراف عن طريق بروزوفيتش وبيرزيتش مما جعله يرسل أكثر من 30 عرضية طوال اللقاء لإستغلال مانزوكتش الذي كان مراقب من الدفاع التركي، كان على شاشيتش الإختراق من العمق خاصةً وإنه يملك جوهرتين مثل راكيتيتش ومودرتش الذان يتميزان بالتمرير بين الخطوط.

دور ميلان باديلج جوهري في تشكيلة الكروات، اللاعب الجندي المجهول كما يطلق على من في مكانه، الدور الدفاعي الرائع والتوازن الذي خلقه في وسط ملعب كرواتيا يؤكد بأنه من اهم لاعبي تشكيلة شاشيتش، في مباريات مثل مباراة التشيك وتحديداً إسبانيا سيظهر دور باديلج.

عن android

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*