الرئيسية » اخبار تقنية » سامسونج تتخلى عن أبل في تصنيع رقاقة الأيفون القادمة

سامسونج تتخلى عن أبل في تصنيع رقاقة الأيفون القادمة

iPhone 7- Chip A10

مر عملاقي التكنولوجيا أبل وسامسونج Samsung بسنوات من المنافسة الشديدة، لكن هناك وجه أخر للعلاقة بين شركة أبل Apple وسامسونج، حيث تشترك الأخيرة في تصنيع رقاقات المعالج الخاص بهواتف الأيفون، الا أن سامسونج Samsung على وشك انهاء ذلك لتبقى العلاقة الوحيدة التي تجمع بين الشركتين هي المنافسة البحتة.

Apple- Ditch Samsung-Next iPhone -Chip

لسنوات عديدة ظلت المنافسة مستمرة بين كل من أبل Apple وسامسونج Samsung على الرغم من أنها تبدو منافسة غريبة أحيانا، فالعلاقة بينهما تمر في مسارين الأول منافسة شرسة لانتزاع أكبر حصة من سوق الهواتف الذكية، والمشاركة عندما يتعلق الأمر برقاقات الايفون.

لكن يبدو الأن أن هذا وشك التغيير لتبقى المنافسة فقط، فوفقا لتقرير صدر من تايمز للإلكترونيات Electronic Times، ستكون شركة TSMC التايوانية المصنعة لأشباه الموصلات هي الشركة الوحيدة التي تقوم بتصنيع رقاقة معالج A10 لهاتف الايفون القادم، أي أن سامسونج لن تشترك في العمل مع أبل في تصنيع هاتفها القادم.

جدير بالذكر أن هذا التغيير سيحدث بشكل تدريجي، حيث أن أبل Apple كانت تعمل مع شركة TSMC فقط في الماضي، فالرقاقة التي يضمها كل من هاتفي الأيفون iPhone 6s كذلك اصدار هاتف الأيفون 6S PLUS اشتركت كلا من سامسونج وTSMC في تصنيعها، الا ان الإصدارات السابقة كانت شركة TSMCهي المورد الوحيد لرقاقة A8 لهاتف iPhone 6و هاتف الأيفون 6 PLUS.

وقد قدم شركاء التصنيع العديد من المزايا لشركة أبل Apple، ولعل الميزة الأكثر أهمية هي إيجاد وسيلة جيدة لكي تتأكد أنه لا يوجد أي نقص في تجهيز مكونات وأجهزة الهاتف، وذلك بالنظر إلى مبيعات أبل Apple التي وصلت إلى عشرات الملايين من الأجهزة خلال في كل ربع سنويا، ولم يتضح هل يمكن أن تقوم سامسونج وحدها، أو TSMCوحدها بتصنيع رقاقات تكفي لهذه الأعداد من الهواتف، فكل منهما يقوم بتصنيع رقاقات لهواتف أخرى في الوقت ذاته.

والميزة الثانية التي حصلت عليها أبل من خلال التفاوض مع أكثر من مورد للتجهيزات مما جعلها بالطبع تحصل على سعر أفضل، لكن لم يتضح الى الأن ما إذا كانت سامسونج Samsung أعلى تسعير من TSMC أو أنه العكس، لكن أبل يمكنها أن تخفض السعر المطروح للرقاقة مع العقود الضخمة من رقاقة A10.

iPhone 7- Chip A10

وكذلك يضمن الشركاء لابل إمكانية اختيار التصميم الأكثر كفاءة، فرقاقة معالج A9 من TSMC أفضل من ناحية عمر البطارية لذلك ربما تفضلها أبل Apple، ومن المتوقع أن تبدأ شركة TSMC عملية إنتاج رقاقة معالج A10، في شهر يونيو وذلك مع إطلاق هاتف الأيفون iPhone 7 في الخريف، الذي يضم تصميم 10مم، على أن يتم الكشف عن المزيد من التفاصيل حول الرقاقة مع إطلاق الهاتف.

قد لا يمثل الغاء سامسونج Samsung لتعاقدها مع أبل لتصنيع الرقاقات أهمية للمستهلك العادي، ففي النهاية بيقى هاتف الأيفون أفضل الهواتف التي لن تتأثر بالشركة المصنعة لرقاقات المعالج، الا أنها بالتأكيد خطوة بالغة الأهمية تؤثر على أعمال شركة سامسونج Samsung بالضرورة في المستقبل.

المصدر

عن android

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*