الرئيسية » اخبار الرياضة » رغم صعوبة البدايات .. إشبيلية يتألق تحت قيادة سامباولي

رغم صعوبة البدايات .. إشبيلية يتألق تحت قيادة سامباولي

%d9%85%d9%8a%d8%b3%d9%8a-%d9%8a%d8%b1%d9%83%d8%b2-%d9%88%d9%84%d8%a7-%d9%8a%d8%a8%d8%a7%d9%84%d9%8a-%d9%88%d9%8a%d8%b7%d8%a7%d9%84%d8%a8-%d9%81%d8%a7%d9%88%d9%84

هاي كورة _ من الصعب على أي مدير فني، أن يبدأ مع فريقه الموسم، بمواجهة برشلونة وريال مدريد في أول ثلاث مباريات له توالياً.

هذا ما تعرض له الأرجنتيني، خورخي سامباولي، المدير الفني لفريق إشبيلية الأسباني، حينما واجه ريال مدريد في مباراة السوبر الأوروبي، بأول مباراة له مع الفريق الأندلسي، وخسر بصعوبة في الدقيقة 120، بهدف كارفخال، بعدما كان متعادل مع بطل أوروبا بهدفين لمثلهم.

وفي أقل من أسبوعين، واجه برشلونة مرتين خلال 4 أيام، في كأس السوبر الأسباني، وخسر اللقب، في بداية كانت صعبة للمدرب الذي إستلم فريقاً، رحل عنه 90% من قوته الأساسية، لكن سامباولي قام بعمل كبير مع أسود الأندلس، قادهم للتواجد ضمن الثلاثة الكبار في الدوري الأسباني.

بدأ الليجا بمباراة ماراثونية، أمام إسبانيول والفوز على النادي الكتالوني، بسداسية مقابل أربعة أهداف، كذلك بدأ بطولة دوري أبطال أوروبا بطريقة ممتازة، بعدما حصل على نقطة أمام بطل إيطاليا، وأحد المرشحين للقب هذا الموسم، يوفنتوس الإيطالي، وفرض على لاعبي أليجري التعادل السلبي في ملعبهم.

الـ3/5/2، التي يلعب بها سامباولي، قادته في 2015 للفوز ببطولة كوبا أمريكا على حساب الأرجنتين بركلات الترجيح، بعد أداء ممتاز في كاس العالم 2014 مع تشيلسي، والخروج بركلات الترجيح أمام البرازيل.

بعدما إستكشف سامباولي اللاعبين جيداً في الفريق، ووقف على التشكيل الأساسي وبدأ يضع فلسفته وطريقة لعبه، وينسجم مع الفريق، حقق نتائج ممتازة، حيث لم يخسر سوى في مباراة واحدة فقط منذ بداية الموسم في الدوري الأسباني، وتعادل في مبارتين وفاز في 5 مباريات، ليحتل المركز الثالث في ترتيب الليجا، قبل برشلونة حامل اللقب.

في المباراة الأخيرة لفريق سامباولي بالليجا، حقق أول فوز له منذ مايو 2015 بالليجا، خارج ملعب رامون سانشيز بيزخوان، بعد الفوز على ليجانيس بثلاثية مقابل هدفين على ملعب الأخير.

الموسم الماضي بالكامل، لم يستطع إشبيلية من تحقيق الفوز في أي مباراة بالدوري الأسباني، خارج ملعبهم، لكن سامباولي إستطاع أن يحقق الفوز أمام الفريق الصاعد من الدرجة الثانية، قبل أن يواصل صحوته على المستوى الأوروبي، وينتصر على دينامو زغرب الكرواتي، في ملعب الأخير، بهدف الفرنسي سمير نصري، ويطارد يوفنتوس على صدارة المجموعة، بعدما تساوى كلاهما برصيد 7 نقاط لكل فريق.

عن android

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*