الرئيسية » اخبار الرياضة » رسالة للتاريخ … من هو الاسطورة …؟! يجب ان نفرق بين المحلي والعالمي

رسالة للتاريخ … من هو الاسطورة …؟! يجب ان نفرق بين المحلي والعالمي

300

هاي كوره – يطول الجدل وتزداد الحوارات في عالم كرة القدم ولكل انسان رأية ومبادئه يدافع عنها بشراسة او بهدوء ولكن تظل الحقيقة هي الفيصل … كما هي الشمس في وضح النهار وتظل الارقام والسجلات مخلدة وقد حفظت بعظمائها دون منازع … كرة القدم هي عبارة عن اجيال متتالية ولا يوجد جيل يشبه السابق لكل منهم ميزاته وسلبياته … ويستمر السؤال الأكثر جدلا من هو الاسطورة …؟!
كيف نستطيع ان نسمي لاعب بعينة اسطورة ولاعب تاريخي وكل العالم يبصم له بالعشرة بانة هو اللاعب الذي لن يتكرر في التاريخ …! هناك شرط بسيط لتحقيق هذا الامر وهو ان يحقق هذا اللاعب ما حققه النجوم السابقين …؟! وان حقق جانب واخفق في جانب اخر هذا يعتبر نقص ولا يجب ان يستكمل بعدد اهداف او عدد بطولات محلية …! بالتالي رسميا هو عاجز ولا يحق ان يوصف بالأسطورة … اما اطلاق المسميات فهو امر يخص المشجع والمتابع له الحرية ان يقول ما يشاء ومتى ما اراد .
خلال اخر 8 سنوات الجدل وكل الجدل مستمر بين فئتين من الجمهور … الاسطورة ميسي والاسطورة رونالدو …! وهذا من حقهم وحق كل مشجع ان يساند ما يريد ويقول ما يشاء ولكن الواقع والارقام تتلخص في جملة وحيدة ” المحلي محلي … والعالمي عالمي ” .
هؤلاء لاعبان محليون وليسو عالميين ….! ان كانوا اساطير فهم اساطير في انديتهم …! وان كانو نجوم فهم نجوم وسط الدوري الذي يلعبون بداخلة …! اما من لم يلامس الكأس الذهبية التي وصل اليها مارادونا و رونالدو وزيدان فهو لا يستحق حتى المقارنة مع جزء بسيط من تاريخهم … لكي ينتهي هذا الجدل بعقلانية وليس جزافا …! من اراد منهم ان يكون على عرش كرة القدم طوال التاريخ فاليحقق ما حققة الاساطير والعظماء من قبلة دون اي مبررات واهيه .

عن android

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*