الرئيسية » اخبار تقنية » ثلثي شحنات الساعات الذكية هي ساعة آبل

ثلثي شحنات الساعات الذكية هي ساعة آبل

Apple-Watch-review-11-580-90

لقد هيمنت آبل على سوق الساعات الذكية في عام 2015 وهو ما يمثل أكثر من 12 مليون وحدة أي ثلثي شحنات الساعات الذكية العام الماضي كانت من آبل. ففي الربع الرابع عادت سامسونج مجددا إلى المركز الثاني من حيث شحنات الساعات الذكية بفضل الإقبال الكبير الذي شهدته ساعة Gear S2 أكثر من الأجهزة القابلة للارتداء السابقة للشركة، وجاءت ساعة Pebble في المركز الثالث وهواوي في الرابع. تشمل عمليات الشحن أيضا الأجهزة القابلة للارتداء من بينها السوارات الرياضية الذكية التي تم شحن منها أكثر من 37 مليون وحدة العام الماضي. في حين استمرت Fitbit في صدارة شركات تصنيع وفي المركز الثاني تأتي شاومي التي شحنت 12 مليون وحدة من سوار Mi العام الماضي. ووفقا لتصريحات المحلل Jason Low" وباستغلال موسم العطلات، شحنت شركة آبل أكثر من 5 ملايين ساعة في الربع الأخير". لقد ازدادت شحنات الأجهزة القابلة للارتداء بنسبة 60% لكل من شركة Fitbit، آبل و Garmin على التوالي حيث سيطرت Fitbit على شحنات السوارات خلال الربع الرابع. وصرح المحلل Daniel Matte أن معظم الشركات حاليا تتجه لتصنيع السوارات لذا تعتبر Fitbit Blaze هي المنتج المناسب للشركة لتطويرها حيث أسعارها التنافسية وتركيزها المباشر على اللياقة البدنية". وتأتي تلك الأرقام وفق أحدث تقرير نشرته مؤسسة كاناليس Canalys لأبحاث السوق فيما يخص الساعات الذكية لعام 2015. تعتبر كاناليس الأجهزة القابلة للارتداء بمثابة أجهزة لأداء مهمات محددة التي يمكن أن تكون بمثابة ملحقات للأجهزة الذكية حيث يتم ارتدائها على الجسد ولا تتطلب حملها ولا تستخدم لتشغيل تطبيقات طرف ثالث. في حين تشكل الساعات الذكية أجهزة متعددة الأغراض وهي مصممة لارتدائها على المعصم، لا يتم حملها، تعمل بنظام تشغيل ولها القدرة على تشغيل تطبيقات الطرف الثالث، بينما السوارات هي أجهزة قابلة للالتفاف حول اليد تتضمن الساعات ولا تتضمن متعقب للنشاطات.

عن android

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*