الرئيسية » اخبار مصر » تعرّف على الحكاية أصغر شهداء الـ 15 تموز أنقذ وطنه حيًا وميتًا

تعرّف على الحكاية أصغر شهداء الـ 15 تموز أنقذ وطنه حيًا وميتًا

تعرّف على الحكاية أصغر شهداء الـ 15 تموز أنقذ وطنه حيًا وميتًا
أنقذت أعضاء أصغر شهداء صد محاولة الانقلاب الفاشلة ليلة الـ “15 تموز”، الذي كان يبلغ من العمر 15 ربيعًا، حياتي طفلة وسيدة حاربتا طويلاَ مع المرض. وكان الشهيد الطفل قد استشهد في المشفى إثر تعرضه للموت الدماغي، بعد 3 أيام من مقاومته لجراح خطيرة، أصيب بها جرّاء تعرضه لرصاص الانقلابيين الخونة. وبعد استشهاده، لم تتردد عائلة الطفل الذي أهدى حياته للوطن في أن تهدي أعضاءه للمرضى المحتاجين، فكان الشهيد أملاً لحياتين كانتا على وشك التوقف، وسبباً في استعادة طفلة وسيدة لحياتهما الطبيعية. وقد زرع الأطباء في مشفى ميدي بول في “إسطنبول”، إحدى كلى الشهيد في جسد فتاة صغيرة تبلغ من العمر 12 عاماً اسمها ” قدر تيمال”، والمصابة منذ أكثر من…
اقرأ المزيد

عن android

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*