الرئيسية » اخبار تقنية » تسريب برمجية أمنية تتيح الوصول إلى معلومات أنظمة مايكروسوفت

تسريب برمجية أمنية تتيح الوصول إلى معلومات أنظمة مايكروسوفت

Microsoft

قبل عدة أشهر، رفضت شركة آبل مساعدة وكالة الإستخبارات الأمريكية في فتح هاتف آيفون لأحد الأشخاص الذي أشتبه فيه بأنه إرهابي والأهم أنها رفضت توفير أي باب خلفي لوكالة الإستخبارات للوصول لمعلومات أجهزة آيفون حول العالم، وحينها وقف العديد من المُستخدمين والشركات في صف آبل والبعض الأخر أعتقد أن خطوة أبل بالرفض لم تكن في محلها من بينها مايكروسوفت.

وكما نعلم، أستطاعت الوكالة فتح الهاتف بمساعدة طرف ثالث، لكن إذا قامت آبل بمساعدة الوكالة بالفعل كان سيؤدي إلى طلب العديد من الجهات الحكومية إجراء مماثل مع مُختلف أجهزة المستخدمين وهذه أحد الأسباب التي جعلت آبل تمتنع.

مؤخراً، سرب عن طريق الخطأ ما يسمى بـ"المفتاح الذهبي" الذي يسمح لأي شخص فتح أي جهاز محمي يعمل بأنظمة مايكروسوفت سواء كان هاتف ذكي أو جهاز لوحي أو حتى حاسوب. ويسمح المفتاح الذهبي لأي شخص تجاوز الحدود الأمنية البرمجية التي أنشأتها مايكروسوفت لمنع البرمجيات الخبيثة من الوصول إلى الأجهزة.

مايكروسوفت حاولت التقليل من أهمية تسريب المفتاح الذهبي، مشيرة إلى أنه لا ينطبق إلا على أجهزة الهواتف ولا ينطبق على الحواسيب، ولكن هذه أيضاً يشكل خطراً، حيث سُربت قطعة رئيسية من التعليمات البرمجية التي الأن تعرض أجهزة المستخدمين للخطر تماماً.

وعلى الرغم من أن مايكروسوفت أطلقت 2 من التحديثات الأمنية، وتحديث ثالث قادم في سبتمبر، إلا أن الباحثين في أمن المعلومات يعتقدون أنه سيكون من المستحيل حل المُشكلة تماماً.

هذا التسريب للـ "المفتاح الذهبي" يعزز من فكرة الكثير من المستخدمين حول تزويد الشركات التقنية للحكومات بمعلومات حول المُستخدمين والوصول إلى أي جهاز مشفر ويعتقد بأن مايكروسوفت باتت تستخدم هذه الطريقة مع الحكومة للوصول لمعلومات المستخدمين بسهولة وتسرب هذا الباب هو أهم سبب ومثال جعل الكثير من الشركات تقف بصف آبل، ومن ناحية مايكروسوفت فإنه كان هناك الكثير من الوثائق التي تم تسريبها سابقا والتي تثبت أن مايكروسوفت كانت تبيع معلومات مستخدميها لصالح الحكومات أو توفر المعلومات بحسب طلب الحكومات وهذا ليس أمر جيد.

عن android

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*