الرئيسية » اخبار الرياضة » بدون فلسفة .. يواكيم لوف الواقعي يعرف من أين تؤكل الكتف

بدون فلسفة .. يواكيم لوف الواقعي يعرف من أين تؤكل الكتف

Cl5SJ9HWgAAnYFn

هاي كورة _ تمكن المنتخب الألماني بالفوز بثلاثية نظيفة على منتخب سلوفاكيا في المباراة التي جمعت بينهم في دور الـ16 بكأس الأمم الاوروبية 2016.

يواكيم لوف تعلم من أخطائه في أول وثاني مباراة باليورو بالرغم من الفوز بالأولى والتعادل في الثانية، في المباراة الماضية فاز على منتخب أيرلندا الشمالية ولكنه كان قد تعلم من أخطائه وعدل كثيراً في التشكيل وطريقة اللعب ليصبح منتخب ألمانيا مرعب كما كان.

حافظ يواكيم لوف على التشكيل الذي لعب به المباراة الماضية بوجود كيميش على الجانب الأيمن واللعب 4-2-3-1 بوجود جوميز في الأمام خلفه مولر ودراكسلر وأوزيل، والإعتماد على الثنائي خضيرة وكروس في وسط الملعب.

يواكيم لوف في المباراة الماضية تعلم من أخطائه ولعب بمولر في المكان الصحيح، كذلك اشرك كيميش بدلاً من هوفيديس، ولكن في النهاية لم يستطع أن يسجل سوى هدف واحد فقط وضاع الكثير من الفرص.

في مباراة سلوفاكيا اليوم تعلم من ما حدث في المباراة الماضية، بالرغم من ضياع الفرصة ولكنه سجل 3 أهداف ولم يصعب المباراة على نفسه، دراكسلر أثبت بأنه لاعب كبير سيكون مفيد أكثر من ماريو جوتزة في الجانب الأيسر الأمامي وحصل على أفضل لاعب في المباراة.

كذلك ماريو جوميز في المباراة الماضية وهذه المباراة بدأ أساسياً وتألق وسجل هدفين، ليثبت في النهاية بأن منتخب ألمانيا عندما يكون واقعي يكون أفضل ويعرف جيداً من أين تؤكل الكتف، أما في المباراة الأولى والثانية تفلسف يواكيم لوف ولم يقنع بأداء جيد.

في المباراة الأولى والثانية كان التمرير العرضي دائماً بدون اي فائدة، بالإضافة لوجود المهاجم الوهمي الذي لم يقدم جديد المتمثل في ماريو جوتزة، كذلك إنعزال دور توماس مولر الذي لم يكن يلعب في مكانه.

عن android

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*