الرئيسية » اخبار الرياضة » بالفيديو ..العميد :أساند الحكام في محنتهم رغم الضرر الذى تعرضت له

شدد العميد حسام حسن المدير الفني لفريق المصري البورسعيدي على أن نادية هو أكثر الأندية تأذى من الحكام لكن هذا لا يمنع مساندته لهم فلا يمكن أن نقلب الأمور رأسًا على عقب معربا عن حزنه الشديد بسبب الحرب والضغوط الملقاة على عاتق الحكام في الوقت الحالي . أضاف "حسام حسن" خلال لقائه في برنامج "خاص مع سيف" المذاع على قناة "on sport" اليوم الثلاثاء 6 ديسمبر أنة من أشد المؤيدين للحكام رغم الضرر الذي وقع عليه في بعض الأحيان جراء أخطائهم. وتابع :" أساند رئيس اتحاد الكرة المهندس هاني أبو ريدة ورئيس لجنة الحكام الكابتن رضا البلتاجي وعلى قدر غضبى بسبب بعض الأخطاء التحكيمية إلا أنني مساند للحكام جداً وحزين على الضغوط الواقعة على عاتقهم وأرجوا أن نساندهم ونساعدهم ويساعدوا أنفسهم . وأكد "حسام حسن" أن الموضوع فيه مصالح شخصية وفريق المصري البورسعيدي تضرر كثيرا من الأخطاء التحكيمية وأنا أول من تعرضت للإيقاف في الدوري ولم أتكلم فلا يعقل أن نهدم كل شيء فوق رؤوسنا يجب أن نساند الحكام في محنتهم ورغم ذلك نحن من اشد المساندين للحكام في محنته .

بالفيديو ..العميد :أساند الحكام في محنتهم رغم الضرر الذى تعرضت له

شدد العميد حسام حسن المدير الفني لفريق المصري البورسعيدي على أن نادية هو أكثر الأندية تأذى من الحكام لكن هذا لا يمنع مساندته لهم فلا يمكن أن نقلب الأمور رأسًا على عقب معربا عن حزنه الشديد بسبب الحرب والضغوط الملقاة على عاتق الحكام في الوقت الحالي .

أضاف "حسام حسن" خلال لقائه في برنامج "خاص مع سيف" المذاع على قناة "on sport" اليوم الثلاثاء 6 ديسمبر أنة من أشد المؤيدين للحكام رغم الضرر الذي وقع عليه في بعض الأحيان جراء أخطائهم.
وتابع :" أساند رئيس اتحاد الكرة المهندس هاني أبو ريدة ورئيس لجنة الحكام الكابتن رضا البلتاجي وعلى قدر غضبى بسبب بعض الأخطاء التحكيمية إلا أنني مساند للحكام جداً وحزين على الضغوط الواقعة على عاتقهم وأرجوا أن نساندهم ونساعدهم ويساعدوا أنفسهم .

وأكد "حسام حسن" أن الموضوع فيه مصالح شخصية وفريق المصري البورسعيدي تضرر كثيرا من الأخطاء التحكيمية وأنا أول من تعرضت للإيقاف في الدوري ولم أتكلم فلا يعقل أن نهدم كل شيء فوق رؤوسنا يجب أن نساند الحكام في محنتهم ورغم ذلك نحن من اشد المساندين للحكام في محنته .

عن android

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*