الرئيسية » اخبار الرياضة » الهلاليون في اليابان.. معنويات عالية وتطلعات للقب الآسيوي الكبير

الهلاليون في اليابان.. معنويات عالية وتطلعات للقب الآسيوي الكبير

يعيش الهلاليون في اليابان معنويات عالية جداً على الرغم من الظروف التي واكبت وصول الفريق إلى هناك، المتمثلة بإصابة لاعب الوسط البرازيلي كارلوس إدواردو وغيابه عن الملاعب فترة طويلة، وأكد أعضاء البعثة أن الهلال مكتمل بتاريخه وهيبته وخبرته وإنجازاته وتمرسه على الصعيد القاري، وحرصت الإدارة والجهازان الفني والإداري على إعداد اللاعبين نفسيا بصورة عالية، وتفادي برودة الأجواء بالتجهيزات الخاصة خصوصا اثناء التدريبات، والتركيز على أوقات النوم والاستيقاظ والأكل، واعتبار التواجد في طوكيو قبل مواجهة إياب آسيا أمام أوراوا الياباني بمثابة المعسكر الخاص، وبقي الرئيس الأمير نواف بن سعد قريبا من اللاعبين جدا لتذليل أي صعوبات تواجههم، الأمر الذي عزز الروح المعنوية والإصرار على العودة بالبطولة القارية.

وأدى الفريق الأزرق مساء أمس الخميس بتوقيت اليابان تدريبه الرئيس تحضيرا لمواجهة أوراوا الياباني على إستاد «سايتاما 2002»، وركز المدرب على الجوانب الفنية، وطبّق في الجزء الأول تدريبات لياقية منوّعة، ثم فرض دياز مناورة على جزء من الملعب، وشرح التكتيك الذي ينوي تطبيقه.

وسيعقد مدربا الهلال وأوراوا ولاعب من كل فريق اليوم الجمعة مؤتمرًا صحفي بقاعة المؤتمرات بإستاد «سايتاما 2002» للحديث عن تحضيرات الفريقين للقاء القاري المرتقب، وسيسبقه ذلك الاجتماع الفني للمباراة.

من جهته أكد حارس المنتخب السعودي والهلال السابق محمد الدعيع عن تفاؤله بتحقيق فريقه للبطولة الآسيوية من أرض أوراوا الياباني في إياب نهائي دوري أبطال آسيا غدا السبت وقال: «الهلال قادر على كسب الفريق الياباني على أرضه وبين جماهيره لما يملكه من عناصر متميزة خلاف تفوقه فنيا في مباراة الذهاب التي سيطر على مجرياتها لا من ناحية الاستحواذ أو كمية الفرص المهدرة».

وأضاف: «مباراة الذهاب كانت من من طرف واحد فقط وعلى الرغم من ولوج الهدف الأول لأوراوا إلا أنه هناك أكثر من خمس فرص محققة للهلال، وعامل التوفيق والحظ لم يكونا موجودين مع الفريق وإلا لا انتهت مباراة الذهاب بثلاثية أهداف للهلال على أقل تقدير ونتيجة الذهاب ربما تكون رب ضارة نافعة».

وحول غياب لاعب الوسط البرازيلي كارلوس إدواردو المصاب بالرباط المتصالب قال حارس القرن: «إدواردو البرازيلي لاعب مهم في الفريق والمدرب الأرجنتيني رامون دياز يعتمد عليه كثيرا إلا أن الفريق لا يقف على لاعب، وأتذكر أن بطولة السوبر الآسيوي أمام شيميزو الياباني حققناها في ظل غياب أفضل لاعبي الهلال يوسف الثنيان المصاب وقتها وسامي الجابر المحترف في الدوري الإنجليزي حينذاك، ودائما ماعودتنا الكرة السعودية على تحقيق الإنجازات عن طريق المراحل الصعبة وعن الكلمة التي يوجهها للحارس عبدالله المعيوف قال الدعيع: «كلي ثقة بالحارس المتميز عبدالله المعيوف فهو صِمَام الأمان بالنسبة للفريق»

وحول بعض ذكرياته في البطولة الآسيوية مع الهلال: «بالفعل حققت مع الهلال ثلاث بطولات آسيوية، اثنتان منها أمام فرق يابانية جابيلو وشيميزو

وكانت مباراة الأخير مقاربة لمباراة الهلال الحالية، إذ كان الإياب في اليابان بعد رحلة استغرقت 31 ساعة من الرياض إلى مانيلا إلى طوكيو ومن ثم إلى شيميزو بخلاف فرق الساعات بين السعودية واليابان، وكانت المباراة في رمضان وكنا وقتها صائمين إلا أننا تمكنا من تحقيقها، واتوقع نهاية مباراة غدا السبت بنتيجة 2-صفر للهلال بحول الله».

الدعيع

عن android

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*