الرئيسية » اخبار الرياضة » النصر يصطدم بالفتح المغربي.. وشعاره «الفوز ولا غيره»

النصر يصطدم بالفتح المغربي.. وشعاره «الفوز ولا غيره»

يرفع النصر مساء اليوم الأربعاء شعار الفوز ولا غيره عندما يواجه اتحاد الفتح المغربي على ملعب الإسكندرية ضمن الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثانية في البطولة العربية للأندية، وتكمن أهمية المباراة بالنسبة لـ “فارس نجد” في رغبته بحصد النقاط الثلاث طمعاً في بلوغ دور المجموعات، لاسيما وأنه تنتظره مباراة قوية في الجولة الأخيرة مع أصحاب الأرض والجمهور الزمالك المصري، ويسعى المدرب البرازيلي ريكاردو غوميز إلى التصحيح الذي وقع واعترف به في المواجهة الماضية مع العهد اللبناني وكلف “الأصفر” خسارة نقطتين، وينتظر أن يجري الليلة تغييرات بسيطة على التشكيلة الأساسية، مع منح المهاجم الليبيري ويليام جيبور فرصة أكبر من تلك التي منحه إياها في المباراة السابقة.

أرضية إستاد السلام تمنع الأندية من التدريبات

في المقابل قدم الفريق المغربي نفسه بصورة قوية في الجولة الماضية، ووجه إنذاراً لفرق المجموعة بأنه حاضر ولديه مطامع بوضع بصمته في المجموعة، إذ قدم مباراة كبيرة أمام الزمالك وأحرجه أمام أنصاره وخطف منه نقطة التعادل.

الفريقان موقعهما واحد في سلم الترتيب، كون كل واحد منهما يمتلك نقطة يتيمة، وهذا ما سيزيد من قوة اللقاء فالفريقان سيحاولان عدم التفريط في أي نقطة.

ولا تقل مباراة الزمالك والعهد قوة عن اللقاء الأول، فالطرفان مرشحان لنيل بطاقة المجموعة أو الصعود كأفضل ثان، ويمتلك كل طرف منهما نقطة واحدة، على الورق الزمالك هو المرشح للفوز قياساً على الأسماء التي يمتلكها ولعبه على ملعبه ووجود دافع كبير لديه كونه أحد المرشحين لنيل اللقب، لكن في الملعب الأمور مختلفة، فمباراة النصر برهنت بأن الفريق اللبناني خصماً قوياً ولن يكون صيداً سهلاً لفرق المجموعة.

-براون يشيد

أعرب مدرب أولمبي الهلال الأرجنتيني خوان براون عن فخره بما قدمه لاعبو فريقه أمام المريخ السوداني في الجولة الأولى من البطولة العربية للأندية، وقال براون في المؤتمر الصحفي الذي أعقب المواجهة التي انتهت بالتعادل 1-1: “قدمنا مجهوداً كبيراً في الشوط الأول وترجمناه بهدف السبق، بعد ذلك تراجعنا واستقبلنا هدفاً، لكن أنا فخور باللاعبين وما قدموه، ومتأكد بأن الجماهير الهلالية خلف شاشات التلفزيون سعيدة أيضاً وفخورة بهذا الفريق، سنغلق مباراة المريخ ونفكر في مواجهتنا مع نفط الوسط العراقي، وسنأخذ البطولة بهذا الشكل، خطوة بخطوة ومباراة بمباراة، اللاعب الجاهز سنشركه”.

وأضاف: “مباريات المجموعة صعبة، لكن سنقدم أقصى ما نملك من أجل تحقيق تطلعات الهلاليين، لا ننسى أن فريقنا يمتلك لاعبين صغار أعمارهم تبدأ من 19 عام ولا تتجاوز 21 عاماً، هدفنا الرئيسي كفريق أولمبي هو تفريخ أكبر عدد من اللاعبين المميزين للفريق الأول حتى يخدمون النادي مستقبلاً، انخفاض لياقة اللاعبين في الشوط الثاني طبيعية، فهم يلعبون لأول مرة مواجهة بهذه القوة، لا ننسى أيضاً عامل العمر والخبرة، كما أنها البداية للاعبين الشبان، الشوط الأول أخذ مجهوداً كبيراً من اللاعبين، وانعكس علينا بعد ذلك بشكل سلبي، مجملاً مستوانا جيد وقد يتحسن في المباريات المقبلة، المريخ فريق قوي ولديه لاعبون مميزون، ولديه ميزة واضحة وهي القوة الجسمانية والبدنية، هو من الفرق الجيدة ولا أستبعد أن يذهب بعيداً في البطولة”.

وقال مساعد المدرب اللاعب السابق تركي الشايع: “المباراة كانت قوية من الطرفين، الهلال يلعب برجاله وهيبته وقيمته داخل الملعب سواءً بالفريق الأول أو الأولمبي أو غيره، رهبة البداية كانت موجودة بالنسبة للاعبين لكن تجاوزناها، وقدمنا مباراة ممتعة، وبإذن الله الجماهير ستشاهد الهلال بشكل أفضل في المباريات المقبلة، صحيح أن فارق الخبرة لمصلحة المريخ القوي، لكن استطعنا أن نجاريهم ولعبنا ووصلنا إلى مرماهم في مناسبات عدة، أعتقد بأن الجانب اللياقي خذلنا، فالموسم لدينا لم يبدأ بعد بعكس المريخ، رغم ذلك قدمنا مباراة جميلة”.

وقال اللاعب مهند فلاته لـ “الرياض”: “الحمد لله على كل حال، قدمنا مباراة جيدة أمام فريق كبير له اسمه وتاريخه، مشاركتنا بالفريق الأولمبي إيجابية لنا، أحرجنا المريخ وأجبرناه على التعادل، ودائماً أول مباراة بالبطولة صعبة، نلعب دون ضغوطات، والخصوم يدخلون مرتاحين أكثر لكن عندما يشاهدون مستوياتنا في الملعب يتداركون الوضع ويحاولون إيقافنا، الضغوطات علينا أقل ونلعب بأريحية أكبر، لأن اللقب ليس مطلوباً أن نحققه بقدر المواهب والنجوم، هذه أول مباراة رسمية لنا مع بعضنا، والتعادل يعطينا ثقة بإذن الله حتى نصل إلى بعيد في البطولة العربية”.

حصل لاعب الهلال ناصر الدوسري على جائزة أفضل لاعب في مباراة فريقه مع المريخ السوداني، وحظي الدوسري الذي سجل هدف “الزعيم” الوحيد بإشادات واسعة قياساً على إمكانياته التي أظهرها، وتجلت في الهدف الذي راوغ فيه الحارس وتجاوزه بطريقة رائعة.

منعت اللجنة المنظمة فرق المجموعة الأولى من إجراء تدريباتها على إستاد السلام، وأجبرت على إجراء التدريبات في الملاعب الفرعية لإستاد الدفاع الجوي حتى نهاية الجولة الثالثة من دور المجموعات، وجاءت هذه الخطوة حفاظاً على سلامة أرضية الملعب الذي يستضيف المباريات الرسمية، بعدم إجهاده.

أولمبي الهلال قدّم عرضاً رائعاً أمام المريخ
موقف مجموعة النصر
موقف مجموعة الهلال

عن android

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*