الرئيسية » اخبار الرياضة » «الملكي» يكتمل في الدوحة ويؤكد صدارة «آسيا» والضحية الريان

«الملكي» يكتمل في الدوحة ويؤكد صدارة «آسيا» والضحية الريان

ميليسي.. تركيز وثقة وتميز بهز شباك الريان مرتين

صادق الهلال على صدارته للمجموعة الرابعة في دوري أبطال آسيا، وحقق فوزاً مثيراً على مضيفه الريان القطري في الدوحة على استاد جاسم بن حمد في نادي السد بنتيجة ٤-٣ ليرفع رصيده إلى ١٢ نقطة منتظراً ما ستسفر عنه نتائج مباريات المجموعة الثانية التي ستُلعب اليوم لمقابلة الفتح السعودي أو استقلال خوزستان الإيراني من دون خدمات مدافعه محمد جحفلي الذي سيغيب بعد نيله الإنذار الثاني، في حين تأهل بيرسبوليس الإيراني عن المجموعة ذاتها بفضل فوزه على الذي فاز على الوحدة الإماراتي بنتيجة ٤-٢ في طهران ورفع رصيده إلى تسع نقاط في الوصافة.

وبدا الريان أكثر رغبة في إحراز هدف التقدم على “الملكي” المتوج ببطولة الدوري السعودي الذي ضمن التأهل للمرحلة التالية باكراً، وهدد عبر المهاجم سباستيان سوريا في مناسبتين تألق الحارس عبدالله المعيوف في إبعادهما ليأتي رد الهلال عبر المهاجم السوري عمر خربين ولاعب الوسط نواف العابد لكن أي منهما لم ينجح في التسجيل، لكن العابد وجد نفسه أمام مرمى الحارس عمر باري ليبعد الأخير الكرة، لتجد لاعب الوسط الأورغوياني نيكولاس ميليسي الذي عالج الكرة في المرمى الخالي معلناً تقدم بطل “دوري جميل” في الدقيقة “٤١” وهو الهدف الذي انتهى عليه الشوط الأول.

وبعد العودة من الغرف المغلقة، بادر الريان بالهجوم ونجح مهاجمه سباستيان سوريا بتسجيل هدف التعادل بعدما توغل داخل المنطقة المحرمة وسدد كرة لم ينجح المعيوف في التعامل معها مسجلاً هدف التعديل “٥٥”، ليعود الريان ويتقدم مجدداً عبر لاعب وسطه البرازيلي رودريغو تاباتا من تسديدة من خارج الصندوق “٥٩”، لتزداد معها إثارة المواجهة حتى تمكن لاعبو الهلال من العودة بعدما لعب البرازيلي كارلوس ادواردو كرة عرضية وجدت رأس ميليسي لكن الحارس عمر باري أبعدها لتعود للسوري خربين الذي تلاعب بدفاعات الريان ووضعها في الشباك “٦٦”.

ولم يكتف نجوم “الملكي” بالتعديل، إذ عادوا للواجهة مجدداً بهدف ثالث بعدما مرر السوري خربين الكرة لميليسي الذي سدد الكرة بطريقة رائعة عانقت شباك أصحاب الأرض “٧٣”، غير أن الريان نجح بالإبقاء على حظوظه عبر هدف التعديل الذي جاء من المهاجم الإسباني سيرخيو غارسيا من تسديدة بعيدة على يسار الحارس الهلال “٨٢” لكن هذا الهدف لم يفلح في كبح جماح متصدر المجموعة إذ عاد السوري خربين وسجل هدفاً رابعاً مستغلا ركلة ركنية نفذها ميليسي وجدت رأس المدافع محمد جحفلي الذي حولها برأسه ليسددها الأول في مرمى الريان “٨٤” محرزاً هدف التقدم الرابع الذي حافظ عليه الضيوف حتى نهاية المواجهة.

الأهلي يؤكدها

لحق الأهلي بالهلال إلى دور ١٦ من دوري أبطال آسيا ٢٠١٧م وأعلن تأهله رسمياً إثر فوزه على ذوب آهان اصفهان الإيراني بنتيجة ٢- صفر على ملعب ثاني بن جاسم بنادي الغرافة في قطر ضمن الجولة الأخيرة من مباريات المجموعة الثالثة، لينضم للعين الإماراتي الذي تصدر بنقاطه الـ١٢ بعد فوزه الكبير على بونيودكور الأوزبكي صفر، وحل “الأخضر” في المركز الثاني بـ١١ نقطة، وعلى الرغم من لعبه بعيداً عن معقل جماهيره وخوضه المواجهة مجبراً في الدوحة إلا أنه حظي بدعم جماهيري جيد، وتغلب على ظروفه المتمثلة في غياب عدد من نجومه للإصابة، بالإضافة الى خروج مهاجمه الوحيد مهند عسيري مصاباً في الشوط الأول اذ اضطر مدربه السويسري كريستيان غروس الى إكمال المباراة من دون مهاجم، ونجح الأهلاويون في كسب الاإيرانيين واقصائهم من البطولة، فعلى الرغم من دخولهم بفرصتي التعادل والفوز إلا أنهم اختاروا إنهاء دور المجموعات بالانتصار المستحق، وقدم غروس مع لاعبيه مباراة مثالية ومميزة توجت بالنقاط الثلاث.

وخطف لاعب الوسط عبدالفتاح عسيري نجومية المباراة، اذ سجل هدف السبق الأهلاوي بعد أن سدد كرة ذكية ورائعة من خارج منطقة الجزاء استقرت في الشباك هدفاً اولاً “٦٣”، وعاد عسيري في آخر دقائق المباراة واستغل هجمة مرتدة صنع من خلالها كرة على طبق من ذهب لزميله المدافع البديل امير كردي الذي تعامل معها بشكل رائع وسددها بين قدمي الحارس الإيراني كهدف ثان “٨٤”.

الأهلي سيواجه في دور الـ١٦ متصدر المجموعة الأولى التي يتنافس على بطاقتي التأهل فيها حتى الآن استقلال طهران الإيراني والأهلي الإماراتي ولوكوموتيف طشقند الأوزبكي والتعاون السعودي.

image 0

خربين.. حضور قوي وهدفان في مرمى الفريق القطري

image 0

الأهلي ظهر في الوقت المناسب وأسقط ذوب آهان الإيراني

عن android

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*