الرئيسية » اخبار الرياضة » القائد الذى بدأ نجما ورحل منبوذا !

القائد الذى بدأ نجما ورحل منبوذا !

42015_10_14_11_33-660x330

هاى كورة_ مصطلح إبن النادى ظهر على اللاعبين الذين تدرجوا فى فرق الناشئين والشباب قم إنضم لفريق الكرة الاول بالنادى لييلعب سنوات عديدة ويصبح من نجوم الفريق وبالطبع تكون له الأولوية فى أن يكون قائد الفريق يوما ما كما إنه يكون محبوبا ومفضلا لدى الجماهير.

حازم إمام الصغير وليس حازم حمادة يحى الحرية إمام مثال حى على تطور لاعب بنادية حيث لعب لفرق الشباب بالزمالك وبعدها تم تصعيده للفريق الأول للزمالك في موسم 2008/2009 بعد إقتناع المدير الفني السويسري ميشيل دي كاستال به وبدأ نجما شابا رائعا ووصل لقمة تطوره موسم 2013_2014 عندما قاد الفريق للفوز بكأس مصر ثم بعدها بموسم حقق الدورى والكأس ليصبح أصغر قائد فى تاريخ الزمالك ولكن فجأة تراجع مستواه وإنشغل بالزواج وبأمور أخرى حتى بات عبئا على الفريق.

حازم إمام ظل فى التراجع إلا أن تشاجر مع زميله باسم مرسى فى جنوب إفريقيا قبل مباراة الزمالك ضد صن داونز الجنوب إفريقيى وضربه بالسكين فقامت الإدارة على الفور بإعارته للإتحاد السكندرى.

حازم إمام فى سبعة مواسم حقق أربعة ألقاب وخاض مع الفريق 167 مباراة وسجل فيها 9 أهداف وصنع 23 هدفا وحصل على 13 بطاقة صفراء وتعرض للطرد مرتين ومع منتخب مصر حقق 13 مباراة ولم يسجل فيها أبدا .

عن android

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*