الرئيسية » اخبار الرياضة » الفيصلي الأردني يبحث عن التأهل أمام الوحدة بفرصتين

الفيصلي الأردني يبحث عن التأهل أمام الوحدة بفرصتين

يُعلن مساء اليوم الجمعة عن أول المتأهلين إلى الدور نصف النهائي من البطولة العربية للأندية من خلال مباريات الجولة الثالثة والأخيرة للمجموعة الأولى، ويحتاج الفيصلي الأردني الذي يتصدر المجموعة بست نقاط إلى نقطة واحدة أمام الوحدة الإماراتي متذيل الترتيب بدون اي نقطة، حتى يعلن عن تأهله رسمياً وحسم بطاقة المجموعة دون انتظار نتيجة المباراة الثانية بين الأهلي المصري ونصر حسين داي الجزائري، اللذان يمتلكان ثلاث نقاط، ويقبعان خلف الفيصلي الذي سيلعب بفرصتي التعادل أو الفوز من أجل حسم التأهل.

وسيحسم فارق الأهداف بطاقة التأهل في حال خسارة الفيصلي وفوز الاهلي او نصر حسين داي، وينص نظام البطولة على انه في حال تساوي فريقين او اكثر في عدد النقاط يتم اللجوء الى فارق الأهداف ماله وما عليه، ثم صاحب اكبر عدد من الاهداف المسجلة في جميع المباريات.

مرتضى يمنع ايناسيو من المؤتمر والأخطاء التحكيمية تفسد البطولة

غوميز: الهدف الاول اربكنا

أرجع مدرب النصر البرازيلي ريكاردو غوميز الخسارة الكبيرة من الفتح الرباطي المغربي صفر-4 ضمن الجولة الثانية من البطولة العربية إلى استقبال شباك الحارس وليد عبدالله الأهداف في وقت باكر من عمر اللقاء، وهو ماصعب على “الأصفر” اللقاء وتسبب في ارباك الفريق، وشدد غوميز على أن “فارس نجد” مايزال في مرحلة البناء ويحتاج إلى انسجام أكبر في الفترة المقبلة، وقال في المؤتمر الصحفي: “واجهنا اليوم فريقا منظما ويمتلك لاعبين مميزين، استطاع الفتح أن يسجل هدفا باكرا تسبب في إرباكنا وبعد ذلك اضاف هدفين من علامة الجزاء، استقبال مرمانا ثلاثة أهداف بشكل سريع صعب علينا المباراة، خصوصاً مع قوة الفتح الرباطي الذي يمتلك أسماء مميزة ولديها خبرة كبيرة”.

وأضاف “لعبت بثلاثة لاعبين في خانة المحور ولا ارى مشكلة في ذلك، فالمشكلة الرئيسية برأيي أننا لعبنا امام فريق قوي ومنظم، الهدف الأول طبيعي لكن بقية الأهداف نتيجة أخطاء فردية وغياب الانسجام بين اللاعبين، النصر مايزال في مرحلة البناء، وهناك لاعبون جدد شاركوا لأول مرة مثل المدافع المغربي سعد لكرو، بالنسبة للتغييرات فهي طبيعية، نحن في مرحلة تجربة الأسماء حتى نستقر على تشكيلة جيدة، بالإضافة إلى ذلك من الصعب أن يلعب اللاعبون مباراتان متتاليتان بهذه القوة في مرحلة الإعداد”.

واختتم بقوله: “مباراة الزمالك يجب أن نلعبها بمعنويات مرتفعة، وسنسعى إلى تحسين صورتنا الباهتة التي ظهرنا بها في المباراتين الماضيتين”.

مرتضى يمنع ايناسيو

منع رئيس الزمالك مرتضى منصور مدرب الفريق البرتغالي اوجستو ايناسيو من التواجد في المؤتمر الصحفي بعد الخسارة أمام العهد اللبناني صفر-1، وأوعز للمدير الفني للفريق طارق يحيى بالتواجد في المؤتمر خلفاً له، وجاء قرار رئيس الزمالك بسبب خلافاته مع المدرب والتي ظهرت على السطح في الأيام الأخيرة، بتبادلهما الإتهامات في وسائل الإعلام، ووصول العلاقة بينهما إلى طريق مسدود، فالخلافات تحولت إلى حرب كلامية، وهو ماجعل منصور يصدر قراره بإبعاد ايناسيو عن المؤتمر تأهباً لإقالته، وحرصاً منه على عدم التحدث لوسائل الاعلام حتى لا يكرر إساءته له مثلما فعل بعد أول خسارة في البطولة العربية، وسجل مرتضى ردة فعل قوية تجاه ايناسيو بعد هدف العهد، عندما قذفه من المنصة بعلب المياه تعبيراً منه عن غضبه على المدرب بسبب الهدف المفاجئ والخسارة.

وسيقود طارق يحيى الفريق تدريبياً في المباراة الأخيرة مع النصر، بالإضافة إلى كأس مصر، خلفاً للمدرب البرتغالي الذي ابدى حزنه على ما يحدث في النادي، وأكد بأن علاقته جيدة باللاعبين ويعشق الجماهير، لكنه لا يستطيع العمل في مثل هذه الأجواء.

ايناسيو لم يسلم من الانتقادات في المؤتمر الصحفي الذي عقد بعد خسارة العهد، لكن هذه المرة من بديله طارق يحيى الذي تحدث للاعلام بقوله: “اعتذر لجماهير الزمالك على المستوى المخيب للآمال، جميع اللاعبين باستثناء اسم او اسمين لم يكونوا في حالتهم الطبيعية، ولا اعلم إن كان السبب هو الإجهاد او سوء اللياقة، لكن عموماً اداءنا كان سيئا جداً، واصطدمنا بفريق قوي استغل ابتعادنا عن حالتنا الطبيعية، ايناسيو لديه قناعات خاطئة ناقشناه فيها وطالبناه بتغييرها إلا أنه اصر عليها، وليس لدينا صلاحيات أكثر من ذلك، لاعبونا بحاجة إلى ثقة تخرجهم من هذه الحالة النفسية، سنركز على كأس مصر لأن البطولة العربية تقريباً امالنا فيها انتهت، ونسعى إلى انهاء مشوارنا في البطولة بمستوى ونتيجة جيدة أمام النصر”.

الأخطاء التحكيمية

برزت الأخطاء التحكيمية بشكل لافت في مباريات البطولة، وارتكب الحكام المساعدون خصوصاً أخطاء لا تغتفر غيرت مجرى بعض المباريات ونتائجها، واشتكت الأندية من سوء الأوضاع التحكيمية، وهددت عدد من الفرق بالانسحاب، فالجولتان الماضيتان شهدتا إلغاء أهداف صحيحة بحجة التسلل، واحتساب اخرى غير صحيحة، كان اخرها هدف العهد في شباك الزمالك.

لجنة الحكام بالاتحاد العربي لكرة القدم استبعدت ثلاثة حكام مساعدين بسبب أخطائهم الفادحة في اول جولة، وينتظر استبعاد اخرين لذات السبب في مباريات الجولة الثانية، وودع الثلاثي الليبي خالد بالخير والبحريني نواف شاهين واليمني عادل حسني، البطولة باكراً بسبب اخطائهم.

ويعتبر هذا القرار بمثابة جرس إنذار لبقية الحكام، حتى يركزون في الجولات المقبلة، خصوصاً وأن المباريات الحالية بمثابة مباريات حصاد ولا تحتمل مزيداً من الأخطاء التي قد تتسبب في خروج اي فريق بغير وجه حق وتأهل اخر لا يستحق.

سوء التنظيم

اشتكت الجماهير التي حرصت على متابعة البطولة والحضور إلى المدرجات من سوء التنظيم والإجراءات الأمنية المشددة التي تسبق دخولهم إلى مدرجات الملاعب الثلاثة التي تستضيف اللقاءات، ولم يسلم الاعلاميون من ذلك رغم حرص اللجنة المنظمة على تهيئة الأجواء المناسبة لهم وتذليل كل الصعوبات والعقبات، واضطر الاعلاميون والجماهير إلى قطع مسافة كبيرة مشياً على الأقدام تزيد على ثلاثة كيلو من أجل الوصول إلى بوابات الملعب.

وعبرت الجماهير عن غضبها خصوصاً وأن من بينهم كبار في السن وأطفال، وأرجعوا اسباب غياب الجماهير وعزوفهم عن المدرجات إلى سوء التنظيم والتشديد الأمني.

مدرب النصر وخيبة أمل واضحة
محمد فوزير تلاعب بدافع النصر وسجل أول هاتريك
أوضاع المجموعة الأولى التي ستختتم مبارياتها الليلة
تفوق الفتح الرباطي بشكل واضح على النصر

عن android

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*