الرئيسية » اخبار الرياضة » الفيحاء منبع الجمال اعتلى زعامة الأولى وزف لـ”دوري جميل”

الفيحاء منبع الجمال اعتلى زعامة الأولى وزف لـ”دوري جميل”

لم يكن مساء أمس السبت يوما عاديا لنادي الفيحاء من المجمعة ومحافظة المجمعة وقراها وهجرها والتي تبعد عن العاصمة الرياض 180كيلو شمالا فما ان اطلق حكم مباراة الفيحاء وأُحد شكري الحنفوش نهاية المباراة حتى عمّت الافراح داخل الملعب وخارجه وفي مدن وهجر محافظة المجمعة عامة وذلك بعد تحقيق النادي الذي تأسس عام 1370حلما يراوده منذ تأسيسة وتحقق في ذلك المساء بعزيمة الرجال وتصميمهم على دخول المجد من اوسع ابوابة ففي ذلك المساء كانت فرحة أبناء المجمعة مضاعفة وهم يفترشون أرض ملعب الملك سلمان بن عبدالعزيز بالمجمعة ويحتفلون بالفوز الكبير والإنجاز التاريخي الذي حققوه أمام فرق كبيرة وتاريخية في دوري الدرجة الأولى عجزت عن مطاردته واللحاق به وهو يشق طريقه بكل ثقة نحو سلم المجد والشهرة الذي كان حلم الآخرين لكن هذا الحلم حوله هذا الفريق إلى سراب عند الجميع وأعلن نفسه أول المتأهلين لـ”دوري جميل” وإحقاقاً للحق لم يكن هذا الفريق بحضوره الرائع والمدهش وبتواجده في المناسبات الكبيرة قابلاً للانكسار والهزيمة حتى والظروف تتكاثر عليه منها المادية والاصابات فبقيت روح الفريق حاضرة وغير قابلة للغياب لذلك كان ثمن هذا الحضور الرائع بطولة غالية أسعدت كل رياضي ومتابع عاشق للأداء الجميل من فخر المجمعة الذي أكد من خلال هذه البطولة تفرده وانفراده بكل الصفات الجميلة والألقاب الرنانة والفيحاء واحد من هذه الأندية الذي يفتخر كل منتمٍ إليه بعراقته وتاريخه الطويل وكمية بطولاته فعندما يلعب الفيحاء ويبدع ينقلك من مرحلة الملل إلى مرحلة النشوة والشعور بالفخر مما جعل هذا الفريق يحسد على نجومه وعلى شعبيته وعلى تكاتف أعضاء الشرف لديه فالفيحاء لغة جميلة الكل يريد التحدث بها والجميع يشرفه التغني بها فقهر المستحيل بعزيمة أبطاله وتسلح بسلاح الثقة فكانت البطولة هدية لعشاقه وكان ذلك لم يتحقق لو لا وجود إدارة حكيمة ولاعبين يحملون كل صفات النجومية حولوا من خلاله الصعب إلى سهل وأضافوا إلى قوة فريقهم قوة ترعب المنافسين جاعلين المتعة تتحدث عن نفسها وقال كلمته في ختام الدوري الطويل وبميزانيه بلغت 40 مليوناً ساهم فيها اعضاء شرفه شملت اعداد الفريق للصعود وبناء مشروعات للنادي وتجهيز البنية التحتية نظرا لموقع النادي التجاري إذ استطاع ان يعتلي القمة ويتفوق علي الجميع بفضل الفكر الكبير لمنسوبيه الذين حولوا الصعوبات الي انجاز تاريخي قهر به المستحيل بعزيمة الرجال الذين كانوا يحترقون وفاءً وحباً لناديهم ادارة ولاعبين وجماهير ولم يكن مشوار الفريق سهلاً في هذا الدوري إذ لعب الفريق 29مباراة خلال مشواره الحالي في دوري الدرجه الأولى فاز بـ 13مباراة وتعادل في 10مبارايات وخسر ستاً وسجل 49 هدفاً ودخل مرماه 34 هدفا وألواناً الفريق هي البرتقالي والازرق وقد بدأ الفريق مشوار الصعود في بداية الموسم بالتعاقد مع المدرب التونسي الحبيب بن رمضان ليقود الفريق الأول وجاء اختيار المدرب بناءً على تاريخة الكبير مع الأندية السعودية ومعرفته باللاعب السعودي والفرق السعودية حيث نقل الفريق بشكل لافت وزرع في اللاعبين الروح والقتالية حتى توج مجهوده بالصعود ومن ثم اقامة معسكر اعدادي في مدينة اسطنبول التركية التي جهزت الفريق لمنافسات الدوري.

وعبر رئيس النادي سعود الشلهوب عن سعادته بهذا الانجاز الكبير والذي تحقق بجهود الجميع ادارة ولاعبين وجماهير وقال: “أحمد الله واشكره على تحقيق الحلم بالصعود والذي تحقق بفضل جهود الجميع ادارة ولاعبين وجماهير وعلى الرغم من الصعوبات التي واجهتنا الا ان الصعوبات تم القضاء عليها بعزيمة الرجال وتكاتفهم ليتحقق الصعود والحلم في موسمنا الاستثنائي لـ”دوري جميل” واستعدادنا للموسم القادم سيكون مختلفا من أجل الظهور المشرّف للنادي وسيكون تخطيطنا للمشاركة فيه لنبقي ونستمر وليس من أجل المشاركة ومن ثم الهبوط وأشكر اعضاء شرف النادي على دعمهم وسيكون هناك احتفال كبير يليق بما قدمه الابطال في القريب العاجل”.

الرئيس الذهبي يشكر الداعمين ويعد بالبقاء طويلاً بين الكبار

مدرب الأبطال: فريقنا يملك نجوماً على مستوى عال

وعبر مدرب الفريق الحبيب بن رمضان عن افتخاره بهذا الانجاز وبأبنائه اللاعبين وقال: “انا املك لاعبين على مستوى عال ساعدوني على تنفيذ خططي والصعود وبمساندة وتضحية من اعضاء مجلس الادارة واعضاء شرف النادي والصعود بحاجة الى استعداد مختلف وبدعم الفريق بعدد من الكوادر فالدوري طويل وبحاجه لفريقين لنثبت اقدامنا في “دوري جميل” وأعد محبي النادي بالعمل الدؤوب من أجل اسعاد كل محبي نادي الفيحاء الذي هو في قلبي واحس انه اصبح جزءًا من حياتي”.

وعبر مدير الفريق سليمان العمار عن سعادته بهذا الانجاز وقال: “الحمد لله ان حلمنا تحقق وهذا لم يأت من فراغ بل بالاستقرار الاداري والفني وبتعاون اللاعبين الذين كانوا رجالاً داخل الملعب وطموحنا كبير وسوف نصعد لنبقي بدعوات الجميع ودعم الجماهير واعضاء الشرف ولثقتي في لاعبي الفيحاء الذين كانوا في الموعد وكانوا عند وعدهم بتحقيق الصعود الذي كان ثمرة الجهود من الجميع”.

وقال هداف الفريق محمد المنقاش: “نحمد الله على هذا الإنجاز وأشكر اخواني اللاعبين علي كتابة اسمهم في تاريخ الرياضة السعوديه بهذا الانجاز التاريخي فقد كانوا عند حسن ظن جماهيرهم وقدموا الصعود هدية لمدينتهم ولادارتهم واعضاء شرف النادي وبأذن الله المقبل أجمل لنادينا الفيحاء”.

واكّد مدافع الفريق سامي الخيبري عن فرحته الكبيرة بهذا الانجاز التاريخي للنادي وقال: “الانجاز جاء بجهود مشتركة من ادارة ولاعبين وجماهير واعضاء شرف والحمد لله ان مجهودنا لم يذهب أدراج الرياح وتحقق الفوز والصعود لـ”دوري جميل” ونعد الجميع بأن نصعد لنبقي لان الفيحاء مكانه دوري الكبار”.

وقال لاعب الوسط عبدالاله الفهد: “الصعود أكد الجو الصحي الذي يعيشه الفريق والنادي بصفة عامة ونحمد الله على هذا الانجاز التاريخي الذي يسطر بماء الذهب للاعبي النادي وادارته وجهازه الفني والاداري ولاعضاء الشرف والفيحاء قلب معادلة كرة القدم وانتصرت للفريق الأبرز والثابت على مستواه طوال الموسم وأكد ان دوري الدرجة الاولى صعب ومثير”.

لقطات من الانجاز

*المكافآت انهالت على الفريق بعد الفوز وإعلان الصعود.

*حفل كبير للأبطال في الأيام المقبلة.

*مسيرات الأفراح انطلقت الى محافظة المجمعة فرحا بالإنجاز متوشحة بالأعلام والأهازيج.

*الأفراح استمرت في النادي وفي محافظة المجمعة حتي الصباح الباكر ابتهاجا بالصعود.

*التهاني من الأندية انهالت على إدارة النادي.

image 0

خالد الزيد ومسعد المطيري خلال الاحتفالات

image 0

مدرب الأبطال محمولا على الأعناق

image 0

جماهير كبيرة زفت «البرتقالي» لدوري الكبار

image 0

الرئيس الذهبي يتلقى التهاني

عن android

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*