الرئيسية » اخبار الرياضة » «الفراعنة».. التعثر ممنوع في مواجهة أوغندا

«الفراعنة».. التعثر ممنوع في مواجهة أوغندا

يواجه المنتخب الغاني لكرة القدم على الرغم من فوزه على المنتخب الأوغندي في افتتاح مسيرته بالبطولة الأفريقية لكرة القدم 2017 الاختبار الحقيقي لطموحاته وحماسه ورغبته في الفوز باللقب للمرة الأولى منذ 35 عاما عندما يلتقي نظيره المالي اليوم السبت على استاد مدينة “بور جونتي” في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الرابعة.

ويدرك كل من المنتخبين أن المباراة ستحسم بشكل كبير موقف كل منهما في هذه المجموعة الصعبة التي تضم معهما منتخبي مصر وأوغندا.

وكان المنتخب الغاني، الذي حصد آخر ألقابه الأربعة في البطولة قبل 35 عاما وبالتحديد في 1982، استهل مسيرته في البطولة بالفوز على نظيره الأوغندي 1 – صفر فيما تعادل منتخب مالي مع نظيره المصري صفر-صفر.

وتمثل النقاط الثلاث “حياة أو موت” لكل منهما.

ويحتاج المنتخب الغاني إلى النقاط الثلاث لحسم تأهله، على الأقل منطقيا، قبل المواجهة العصيبة والثأرية التي تنتظر الفريق في الجولة الثالثة الأخيرة من مباريات المجموعة أمام نظيره المصري.

وفي المقابل، يتطلع منتخب مالي للفوز وحصد النقاط الثلاث من أجل إنعاش آماله في التأهل للدور الثاني بعدما حصد نقطة واحدة من مباراته الأولى في البطولة.

وعلى الرغم من انتصاره على أوغندا، لم يقدم المنتخب الغاني الأداء المقنع للفريق الذي يسعى لاستعادة اللقب القاري الغائب عنه لأكثر من ثلاثة عقود ويفتقد المنتخب الغاني في هذه المباراة جهود مدافعه عبد الرحمن بابا نجم تشيلسي الإنجليزي المعار إلى شالكه الألماني والذي خرج من حسابات المنتخب الغاني (النجوم السوداء) فيما تبقى من مباريات البطولة بسبب الإصابة في الركبة.

وينتظر أن يلجأ المدرب أفرام جرانت المدير الفني للمنتخب الغاني باللاعب إدوين جياما مدافع أورلاندو بايرتس الجنوب أفريقيا أو فرانك أتشيمبونج نجم أندرلخت البلجيكي بدلا من بابا في مركز الظهير الأيسر علما بأن أتشيمبونج لعب بدلا من بابا بعد إصابة الأخير في المباراة أمام أوغندا.

لكن المشكلة الحقيقية التي تواجه جرانت في البطولة الحالية هي تراجع مستوى بعض النجوم مثل هاريسون أفول المحترف في الدوري الأمريكي حاليا علما بأن أفول كان أحد أبرز نجوم الفريق في السنوات الماضية.

ويتطلع المنتخب المالي إلى التغلب على السلبيات التي ظهرت في أداء الفريق خلال التعادل السلبي مع المنتخب المصري وكان أبرزها غياب الفعالية الهجومية وإهدار الفرص السهلة رغم تألق مهاجمه موسى ماريجا.

والتقى الفريقان في الدور الأول لبطولتي 2012 و2013 وكان الفوز في المرتين من نصيب المنتخب الغاني بنتيجة 2 – صفر و1 – صفر على الترتيب ولكن المواجهة تكررت بينهما في البطولتين في مباراة تحديد المركز الثالث ولكن الفوز كان من نصيب منتخب مالي في المرتين بنتيجة 2 – صفر في 2012 و3 – 1 في 2013 .

تحدي جديد للفراعنة

يخوض المنتخب المصري مواجهة هامة أمام أوغندا وهو يتقاسم المنتخب المصري، صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالبطولة برصيد سبعة ألقاب، المركز الثاني في المجموعة برصيد نقطة واحدة، عقب تعادله صفر-صفر مع مالي في الجولة الأولى الثلاثاء، بفارق نقطتين خلف منتخب غانا المتصدر، فيما يقبع المنتخب الأوغندي في مؤخرة الترتيب بلا نقاط، عقب خسارته صفر – 1 أمام غانا في الجولة الأولى.

واستعان المدرب الارجنتيني هيكتور كوبر مدرب مصر بشاشة عملاقة عرض عليها تسجيل كامل لمباراة غانا وأوغندا، وشرح نقاط القوة والضعف داخل المنتخب الأوغندي، لاستغلالها خلال اللقاء، الذي يطمح المنتخب المصري الفوز به لإنعاش آماله في التأهل لدور الثمانية.

وشدد مدرب الفراعنة على لاعبيه بضرورة نسيان مواجهة مالي، وما تبعها من نتائج وردود أفعال، والتركيز فقط على النقاط الست المتبقية، وأهمية حصدهم لإكمال مشوار التتويج واستعادة اللقب القاري.

وقال كوبر للاعبين “لا مجال لخسارة أي نقاط جديدة في البطولة، لقد وضعنا أنفسنا في موقف صعب للغاية عقب التعادل مع مالي، ويتعين علينا تجاوز تلك الكبوة بالفوز على أوغندا وغانا من أجل صدارة المجموعة”.

عن android

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*