الرئيسية » اخبار تقنية » العلماء يحققون تقدمًا ثوريًّا بمجال الطباعة ثلاثية الأبعاد

العلماء يحققون تقدمًا ثوريًّا بمجال الطباعة ثلاثية الأبعاد

تمكن باحثون من معهد MIT ماساتشوستس للتكنولوجيا وشركة أثاث Steelcase من تطوير طريقة جديدة لطبع أثاث المكتب بتقنية الـ 3D.

وتُسمى التقنية بـ “طبع السوائل السريع”، حيث تقوم بصنع أشياء كبيرة بسرعة فائقة عبر استخدام مواد متاحة عادة في عمليات التصنيع الأخرى.

النظام الجديد يعمل بشكل مختلف كثيرا عن التقنيات الحالية للطباعة ثلاثية الأبعاد، حيث بدلا من طبع الأشياء طبقة وراء طبقة، تعتمد العملية على خزان كبير من الجيلاتين، مربوط بجهاز تحكم وسوائل أخرى داخلة في التصنيع للسماح بصنع أشياء صلبة كبيرة في دقائق معدودة، ثم نزع هذه الأشياء الصلبة من الجيلاتين وتنظيفها بالمياه.

وتهدف شركة Steelcase إلى توفير أثاث مكتبي مصنوع خصيصا حسب رغبة كل فرد عبر استخدام هذه التقنية، ويزعم الباحثون أنه أول ما يتم الانتهاء من تطوير التقنية بشكل كامل، فستكون غير مسبوقة في الأسواق.

لطالما عانت تقنيات طبع الـ 3D التقليدية من بطء عملياتها لاستخدامها لعدة مواد في ذات الوقت، وعجزها عن صنع أشياء كبيرة للغاية، ولكن يؤكد باحثو هذا المشروع قدرته على تعدي كل هذه الحواجز بسهولة وخلق فرص جديدة في مجال طبع الـ 3D، لأنه من الممكن صنع درجات سُمك مختلفة من نفس الشيء.

مع ذلك تذكرنا سكايلر تيبيتس، الباحثة بمعهد MIT، أن عملية التطوير لا زالت في بدايتها، ومن المتوقع أخذها لفترة طويلة قبل تحقيقها لكل متطلبات الاختبار في المجال والتأكد من أسعار هذه التطبيقات، ولكن فريق البحث يرى التقنية “واعدة ومثيرة”.

[embedded content]

سامسونج ستكون سعيدة بقدوم آيفون 8 !

[embedded content]

مواضيع من مواقعنا الشريكة

عن android

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*