الرئيسية » اخبار تقنية » العلماء صنعوا جلدا بشريا لرجل آلي

العلماء صنعوا جلدا بشريا لرجل آلي

لا تقتصر وظيفة جلد الإنسان على حماية الجسم من مخاطر الجراثيم والبكتيريا وأشعة الشمس بل تتعدى وظائفه لتشمل الإحساس بالأشياء، تلك القدرة يعمل مهندسو جامعة واشنطن لإتاحتها بالروبوتات، لتمكينهم -نظريًا- من القيام بمهمات أكثر تعقيدًا قد تصل إلى إجراء عمليات جراحية على المرضى.

وبهذا الصدد يقول جوناثان بوسنر -بروفيسور الهندسة الميكانيكية والهندسة الكيميائية والعضو بفريق العمل- أنّ الجلد الصناعي الذي طوروه يمكنه محاكاة شعور إصبع الإنسان عندما ينزلق على سطح ما، كما يمكنه التمييز بين بُنى (أنسجة) الأسطح المختلفة.

الجلد الصناعي مُصنع من مادة المطاط الشائع استخدامها في نظارات السباحة، ويحتوي على قنوات دقيقة للغاية بعرض شعرة واحدة من شعر البشر، ويملأ القنوات معدن سائل يقوم بدور بديل للأسلاك التي قد تنقطع عند تمرير أو حك الروبوت يده على الأسطح.

كشفت تجربة الجلد الاصطناعي مقدرته على الشعور بعدد اهتزازات خفيفة جدًا وسريعة؛ يصل معدلها إلى 800 مرة لكل ثانية، وهو معدل لا يستطيع الجلد البشري تمييزه.

الخطوة القادمة حسب بوسنر، ستكون التدليل العملي على إمكانية استخدام هذه القدرات لتحسين تعامل الروبوتات مع الأشياء في مجموعة واسعة من التطبيقات.

المصدر

عن android

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*