الرئيسية » اخبار الرياضة » العابد جاهز لمواجهة العراق ومارفيك يركز على الكرات الثابتة

العابد جاهز لمواجهة العراق ومارفيك يركز على الكرات الثابتة

تأكدت جاهزية لاعب خط وسط المنتخب السعودي نواف العابد للمشاركة بعد تعافيه من الإصابة التي لحقت به مؤخراً في المواجهة المرتقبة أمام المنتخب العراقي في الجولة السابعة من التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم 2018 بروسيا إذ شارك مساء أمس في الحصة التدريبية بفعالية مع زملائه اللاعبين والتي ركز فيها المدرب الهولندي فان مارفيك على الكرات الثابتة في الحالات الدفاعية والهجومية وسط متابعة من قبل رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم عادل عزت.

وأكد المشرف العام على المنتخب السعودي الأول لكرة القدم طارق كيال عدم وجود ضغوطات على لاعبي “الأخضر” وقال: “الأمور تسير نحو الطريق الصحيح، والاستعداد جيد وكل شخص فينا يدرك أهمية هذه المباراة وقيمة الثلاث نقاط المقبلة وهي تعتبر مهمة وخطوة جداً صعبة يجب تجاوزها للقرب أكثر من التأهل وهذا يحتاج الى عمل كبير من الجميع”.

مسعود لـ”الرياض”: لم نحضر للترفيه وهدفنا البطاقة الثالثة

وأضاف: “تحقيق النقاط الكاملة يساعدنا بأن نتقدم خطوة وكل خطوة نتقدم بها تكون حساباتها أصعب من اللي قبلها وعندما نصل لنقطة الحسم نكون بموقع جيد نستطيع من خلاله أن نتكيف مع المباريات كما نريد”.

وتابع: “لا وجود للنرفزة ومن حق أي لاعب عند تسجيل الهدف الاحتفال بالطرق الصحيحة وعلى اللاعبين المحترفين تجاوز مثل هذه الأمور وحتى في الفرح لا بد يكون اللاعب مركزا داخل أرضية الملعب، كرة القدم أصبحت صناعة في كيفية تهيئة اللاعب نفسياً وفنياً وطبياً، وهناك تفاصيل صغيرة يعمل بها أصبحت مهمة سواء داخل غرف الاجتماعات أو بالفيديو وحتى البرنامج الغذائي، وعند التأخر في المباراة كيف يعود اللاعب للمباراة ويقاتل ويستخرج الطاقة التي بداخله بأكثر من ١٠٠٪‏ وكيفية توزيع الجهد في المباراة وهذا كله علم يفيد في المنظومة الاحترافية ككل”.

وأضاف: “أما بخصوص عدم الجلوس بدكة البدلاء في لقاء تايلند الماضي فهذا أمر جديد يتعلق بتوزيع المهام وعمل احترافي ننتهجه خلال الفترة المقبلة من أجل تنظيم العمل قبل الذهاب لبطولة قارية مثل كأس العالم يجب أن نكون مختلفين في جميع التفاصيل سواء مسؤوليات أو واجبات وعدم وجود تداخل في المهام لأن أي شخص في المنتخب له دور يقوم به وليس الاكتفاء بشخص وحيد للقيام بجميع المهام وهذا خطأ، أنا لي عمل واستراتيجيات وإشراف على جميع العمل القائم في المنتخب سواءً إدارياً أو طبياً أو فنياً وهي من صلاحياتي”.

ختم حديثه: “أطمن الجماهير السعودية بأننا في أتم جاهزية وباذن الله نكون في الموعد ونحتاج الدعاء من الجماهير السعودية، وأملنا في الله كبير، وبإذن الله سيخرج الجمهور السعودي 60 ألف متفرج فرحانين من مدرجات مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة بنتيجة اللقاء والتربع على صدارة المجموعة، كلنا نحلم بالوصول إلى كأس العالم ويعتبر إنجازا بحد ذاته والانجاز الأكبر تقديم مستوى مشرف للكرة السعودية في المحافل الدولية”.

معاذ وكادش: ندرك صعوبة اللقاء

شدد مدافع المنتخب السعودي حسن معاذ على أهمية اللقاء، وقال: “مواجهة منتخب العراق تمثل لنا بداية الانطلاقة نحو تحقيق الهدف كونها ستساهم في تعزيز صدارتنا وتعزز من حظوظنا في تحقيق هدفنا وهذا الأمر هو المنشود الذي يسعى الجميع لتحقيقه، والفترة الحالية من الإعداد كافية لنكون في كامل جاهزيتنا للمباراة” .

وأضاف: “الدافع لدينا كبير لتحقيق نتيجة إيجابية، والاجواء التي يعيشها اللاعبون في المعسكر رائعة والمعنويات مرتفعة، وعن اهتمامهم بالمباراة المقبلة أمام العراق مؤكداً أن الاهتمام من الجميع، والحديث الذي يدور بينه وبين اللاعبين في الاجتماعات والملعب عن اللقاء المقبل وكيفية الاستعداد له جيداً، ورغبتنا كبيرة أنا وزملائي اللاعبين بالوصول لكأس العالم بعد الغياب الكبير عن هذا الحدث وتحقيق رغبة المسؤولين والشارع الرياضي ولصنع مجد جديد للرياضة السعودية”.

وتابع: “نواجه ضغطا كبيرا بسبب تصدرنا للمجموعة وسنحاول جاهدين أن نكون حاضرين وأن لا يكون هذا الضغط سلبيا، ونسعى أن يكون إيجابيا وفي مصلحتنا بإذن الله بتكاتف الجميع”.

وختم حديثه: “جماهير الوطن دائماً ما تكون حاضرة في مثل هذه المناسبات لذا نتطلع منهم الحضور لمساندتنا ومؤازرتنا، وعن مستوى المنتخب السعودي، قال: “قدمنا مستوى جيدا في المباريات الماضية، ولكن التصفيات لا تحتاج مستوى بقدر ما تحتاج نتيجة وحصد النقاط وهذا هو الأهم في المباريات المقبلة”.

وأكد المدافع حسن كادش أن المنتخب السعودي يحظى بدعم إعلامي كبير بالإضافة إلى الدعم الجماهيري غير المستغرب على جماهير “الأخضر” وقال: “نسعى لتحقيق تطلعات الشارع السعودي، ونتمنى أن يحالفنا التوفيق في المرحلة المقبلة، ورغم الضغوطات الكبيرة والمطالبات نتمنى أن تكون حافزا لنا بتقديم الأفضل ونظهر بصورة مشرفة للمملكة العربية السعودية، وسنعمل داخل الملعب من أجل الفوز بإذن الله”.

وتابع: “أصبحت جميع مواجهتنا بمثابة النهائيات التي نسعى في كل نهائي لحصد نقاطها والمضي نحو تعزيز صدارتنا فمواجهة غداً الثلاثاء تمثل لنا أهمية كبيرة فنسعى من خلالها لمواصلة نغمة الانتصارات”.

وأضاف:” ندرك صعوبة مواجهتنا أمام منتخب العراق الذي يمتلك عناصر جيدة وشاهدنا كيف تمكن من تعطيل منتخب استراليا لكننا بإذن الله سنكون حاضرين بشكل مثالي يكفل لنا تجاوزه”.

مؤتمر صحافي

بعقد المدير الفني للمنتخب السعودي الأول الهولندي فان مارفيك مؤتمرا صحافي اليوم الاثنين عند الساعة ٦:٣٠ م وذلك للحديث عن ما يتعلق بالتحضيرات الاخيرة للمنتخب قبل مواجهة العراق والكشف عن جاهزيتهم وما يطمح له خلال المباراة، فيما تقرر بأن يكون المؤتمر الصحافي لمدرب منتخب العراق راضي شنيشل عند الساعة ٧:٣٠ م.

تحضيرات سرية

حرص مدرب المنتخب العراقي راضي شنيشل على عدم كشف البرنامج التدريبي الذي أجراه اللاعبون مساء أمس الأحد والتي أقيمت على الملعب الرديف بمدينة الملك عبدالله الرياضية، إذ فضل المدرب أن يجري كافة اللاعبين تمارين الإحماء لمدة ربع ساعة وهو الوقت المسموح فيه لكافة الاعلاميين بالتواجد ومتابعة التدريبات، بعد ذلك طلب من المنظمين عدم تواجد الجهات الإعلامية وسط متابعة مشددة من قبل الجهاز الإداري لمنتخب العراق وذلك رغبة منهم في تطبيق الخطة والتكتيك الذي سيلعب به أمام المنتخب السعودي بعيداً عن أنظار المتابعين، وقد شهدت التدريبات جاهزية كافة اللاعبين والتي تركزت على تطبيق تكتيك الكرات العرضية بالاضافة الى اللعب على مساحات ضيقة وسط الملعب.

مسعود: لم نحضر للتسلية

وأكد رئيس الاتحاد العراقي عبدالخالق مسعود بأنهم لن يفرطوا في نقاط المباراة وهدفهم فقط محصور على تحقيق الفوز بعيداً عن التعادل أو الخسارة مجيباً عن سؤال “الرياض” عن حظوظهم أمام المنتخب السعودي وفرصة مواصلة منافستهم لخطف إحدى بطاقات التأهل وقال: “قدمنا الى السعودية ليس للتسلية والترفيه حيث ان هدفنا وتركيزنا كله على تحقيق الثلاث نقاط لكي ندخل في المنافسة على بطاقة التأهل الثالثة بعد أن انحصرت البطاقة الأولى بين ثلاثة منتخبات السعودية واستراليا واليابان والامارات وأتمنى بأن يصعد بلدان عربيان في هذه المجموعة وتلك هي كرة القدم، وجميع اللاعبين لديهم الاصرار الكبير على تحقيق اداء جيد ونتمنى بأن يتحقق الفوز لنا لكي تعود هيبة الكرة العراقية مجدداً وبكل تأكيد الوضع اصبح صعبا بعد أن فقدنا نقاطا كثيرة وذلك يعود لسوء التحكيم في بعض المباريات ولكن اخطاء التحكيم تعتبر جزءا من اللعبة”.

وعن استعداداتهم للمباراة قال: “جميعنا يعلم بأن أكثر العناصر الموجودة بمنتخب العراق يلعبون خارج الدوري العراقي بعكس اللاعبين السعوديين الذين يتواجدون بشكل دائم بالدوري السعودي ويستطيع الاتحاد السعودي لكرة القدم ان يعمل على تنظيم الجدول لديهم بإيقاف الدوري وإقامة معسكر لمنتخبهم وكل الطرق والسبل مهيأة لهم في توفير اجواء مناسبة للجهاز الفني التابع لهم ولكن بالنسبة لاتحادنا العراقي يكون الوضع مختلفا بحيث أننا نكتفي بإقامة معسكر قبل البطولة اوالتصفيات وليس بمقدورنا التحكم في الوقت وذلك لارتباط اللاعبين بالدوريات الأوروبية، وكان هنالك اجتماع مع اللاعبين وظهر عليهم الطموح والرغبة في حصد البطاقة الثالثة وتركيزنا منصب على تحقيق البطاقة الثالثة وقد حثثت اللاعبين على أن يرفعوا اسم العراق عالياً بتقديم مستويات مميزة امام الجماهير السعودية لكي يعرف الجميع قيمة العراق”.

عدنان: المباراة صعبة

أبدى مدافع منتخب العراق علي عدنان استعدادهم لمواجهة المنتخب السعودي من خلال التحضير الجيد خلال الحصص التدريبية وقال: “المباراة تعتبر مهمة لكلا المنتخبين و”الأخضر” يمر حالياً في أفضل حالاته وأعتقد بأن الاستقرار بدأ يظهر على مستوى المنتخب السعودي في هذه الفترة وقد حصد ثمار التخطيط الذي كان يعمل به خلال السنوات الماضية، وبالنسبة لمنتخب العراق فالجميع يعرف الظروف التي تحاصرنا لذلك العراق دائماً لا يلعب بكامل نجومه ولم يكن هنالك أدوات كافية للتأهل الى كأس العالم ولكن ما زالت الفرصة قائمة على خطف البطاقة الثالثة ونحن كلاعبين سنقدم كل ما لدينا لكي نظهر بصورة تعكس الروح والعمل الذي نقوم به من أجل إسعاد جماهيرنا التي دائماً تقف خلفنا”.

image 0

محمد السهلاوي ونواف العابد شاركا بفاعلية

image 0

رئيس الاتحاد السعودي خلال متابعته لتحضيرات المنتخب

عن android

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*