الرئيسية » اخبار الرياضة » “الشورى” يتجه لاعتماد التربية البدنية للبنات وأندية للرياضة واللياقة النسائية

“الشورى” يتجه لاعتماد التربية البدنية للبنات وأندية للرياضة واللياقة النسائية

أقرت لجنة شوريَّة توصيات لتشجيع القطاع الخاص للإسراع في إنشاء أندية خاصة للرياضة واللياقة النسائية، وطالبت الهيئة العامة للرياضة بمتابعة تنفيذ ذلك وأن يشترط لترخيصها وجود أقسام خاصة لذوات الإعاقة وبأسعار مناسبة، وتبنت لجنة الأسرة والشباب في هذا الشأن توصية العضو علي التميمي كما أخذت بتوصية للعضو لينا آل معينا، ودعت الهيئة بالتنسيق مع وزارة التعليم لإقرار منهج التربية الرياضية للبنين والبنات، وإقرار التربية البدنية للبنات في التعليم العام والجامعي، وتبنت اللجنة توصية مشتركة لعضوي المجلس أحمد الزيلعي وأحمد الغامدي وطالبت بتفعيل دور الهيئة بمكاتبها الموجودة في أنحاء المملكة وفتح مكاتب أخرى في باقي المحافظات لتقوم بواجبها في المراقبة والتسجيل واستقبال مراجعي الأندية وتسهيلاً لهم وعدم قطع مسافات طويلة خاصة فيما يتعلق بتسجيل اللاعبين الصغار.

وأجلت اللجنة قبول توصية للعضو علي التميمي اقترح فيها احتساب اللاعب الحامل للجنسية الخليجية لاعبا محليا بجميع الألعاب الرياضية ويحق له الانتقال واللعب في أي دولة خليجية من دول مجلس التعاون الخليجي، وتراجع العضو ناصر النعيم عن توصيته التي نادى فيها بإعادة دوري المدارس بجميع مراحله الدراسية والجامعات وتخصيص ميزانية لهذا البند.

إلى ذلك تمسكت لجنة الأسرة والشباب بثلاث توصيات سبق وأن ناقشها الشورى وتنتظر التصويت عليها في جلسة مقبلة لإقرارها، وقد طالبت اللجنة في توصياتها الهيئة بمراعاة المادة (29) من نظام مجلس الوزراء عند رفع تقريرها السنوي.

وأكدت ضرورة إدراج الهيكل الإداري التنظيمي الجديد للهيئة، وجداول أعداد الموظفين والموظفات العاملين في الهيئة وميادين أعمالهم ونسب السعودة وخطوطها البيانية مقارنة بالعام السابق لسنة التقرير، كما طالبت اللجنة الهيئة بإدراج جداول إحصائية في تقاريرها توضح مراكز ترتيب المنتخبات السعودية في الألعاب كافة بما في ذلك الرياضة لذوي الإعاقة ونتائج المشاركات في البطولات القارية والعالمية ورصد التغيرات الشهرية والدورية في المراكز في فترة التقرير وعدد الميداليات في كافة الألعاب في آخر البطولات الإقليمية والقارية والدولية ومقارنة عدد الميداليات والبطولات المتحققة بالمستهدف السنوي والدوري، وأن يتضمن التقرير كذلك أقساماً مدعمة بالأرقام لواقع وتطور الرياضة في المجتمع من حيث أعداد ونسب الممارسين ومنها الرياضة النسائية.

ويصوت الأعضاء على المطالبة بتكثيف برامج الرياضة المجتمعية والبرامج والمشروعات للشباب ذكوراً وإناثاً لتصل إلى كافة مناطق ومحافظات المملكة بالتعاون والتنسيق مع الاتحاد السعودي للتربية البدنية والرياضة للجميع، ومع الجهات ذات العلاقة.

عن android

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*