الرئيسية » اخبار الرياضة » الشباب في مهمة صعبة أمام الصفاقسي الاتفاق يطمح لعرقلة الإسماعيلي في دولية تبوك

الشباب في مهمة صعبة أمام الصفاقسي الاتفاق يطمح لعرقلة الإسماعيلي في دولية تبوك

تتواصل دورة تبوك الدولية الثانية مساء اليوم الأربعاء، بمواجهتين حاسمتين في ترتيب المجموعتين الأولى والثانية، إذ يبدأ الاتفاق أولى خطواته في الدورة، بمواجهة قوية في المجموعة الأولى أمام المتصدر الإسماعيلي عند الساعة 6.45م فيما يخوض الشباب مباراة صعبة أمام الصفاقسي التونسي، ضمن مباريات المجموعة الثانية في تمام الساعة 9.15م، وتقام المواجهتان على ملعب مدينة الملك خالد الرياضية بتبوك.

الاتفاق – الإسماعيلي

في اللقاء الأول يحضر الاتفاق للمرة الأولى أمام منافسه الإسماعيلي، بعد أن اختتم معسكره الإعدادي في تركيا الذي استمر ثلاثة أسابيع، ولعب خلاله خمس مباريات ودية، بدأها بمواجهة فورتونا سيتارد الهولندي وانتهت بالتعادل 1-1، ثم تعادل أمام المنتخب العُماني الأولمبي 1-1، وواجه الفريق بعد ذلك سابيل الأذربيجاني، وتفوق عليه بنتيجة 4-1، ليلعب مع الجزيرة الأردني ويخسر 0-1، واختتم الاتفاق سلسلة مبارياته بمواجهة باختاكور الأوزبكي، وخسرها بنتيجة 0-3، ويسعى مدرب الفريق الصربي ميودراج يسيتش للوقوف على جاهزية فريقه قبل انطلاقة “دوري جميل”، وتعاقدت إدارة الفريق مع لاعبي الوسط السلوفاكي فيليب كيش، والأسباني خوانمي كاليخون، والمدافعين العراقي أحمد إبراهيم، والكويتي فهد الهاجري، لتدعيم صفوفه ولامجال أمام الاتفاق اليوم سوى الفوز للحفاظ على حظوظه في الوصول لنهائي الدورة، إذ سيدخل منافسه الإسماعيلي بنشوة فوزه في المباراة الأولى على الاتحاد 3-2، وسيعلن وصوله رسمياً لنهائي الدورة في حال نجح في كسب الاتفاق، فيما سيعلق التعادل بين الطرفين مصير متصدر المجموعة، بانتظار اللقاء الأخير الذي يجمع الاتحاد بالاتفاق الجمعة المقبل.

الشباب – الصفاقسي

وفِي المباراة الثانية ضمن المجموعة الثانية في الدورة يواجه الشباب المتصدر مهمة ليست سهلة أمام نظيره الصفاقسي، بشعار النقاط الثلاث، إذ يدخل الشباب اللقاء بعد فوز ثمين في مواجهة الافتتاح أمام الوطني التي كسبها بنتيجة 4-2، ويسعى في مباراة اليوم لتسجيل انتصاره الثاني في الدورة لتصدر مجموعته، وحجز مقعده في نهائي الدورة الأحد المقبل، بعيداً عن أي حسابات، فيما سيكون الصفاقسي الأقرب للوصول للنهائي في حال نجاحه في تجاوز الشباب، قبل مواجهته الأخيرة أمام الوطني، فيما لن تكون نتيجة التعادل بين الطرفين اليوم في مصلحة الشباب، في حال تمكن الصفاقسي من الفوز بفارق ثلاثة أهداف على الوطني لاحقاً، ومن المنتظر أن يشرك مدرب الشباب سامي الجابر عناصر الفريق الأساسية أمام الصفاقسي، الذي يقوده المدرب التونسي لسعد الدريدي، وحل الفريق رابعاً في الدوري التونسي الموسم الماضي، ويبرز في صفوفه حارس المرمى رامي جريدي، ولاعب خط الوسط كريم العواضي، والمهاجم فراس الشواط، وخاض الفريق لقاءين وديين قبل المشاركة في دورة تبوك، أمام غريمه التقليدي البنزرتي، انتهت الأولى بفوز الصفاقسي 1-صفر، فيما خسر الثانية 2-3 يذكر أن الصفاقسي التونسي ممنوع من التعاقد مع لاعبين جدد خلال الميركاتو الصيفي الحالي، بقرار من الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا”، بسبب تأخره في تسديد مستحقات عدد من لاعبيه السابقين.

عن android

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*