الرئيسية » اخبار الرياضة » الخولي: عقوبات جديدة في طريقها إلى الاتحاد

الخولي: عقوبات جديدة في طريقها إلى الاتحاد

أكد المحامي عمر الخولي أنه غير متفائل بالمستقبل القريب الذي وصفه بالمؤلم لمحبي الاتحاد وقال: “النادي سيتعرض للعديد من القرارات والعقوبات في الفترة المقبلة من لجنة الانضباط لدى الاتحاد الدولي”الفيفا” بسبب كثرة القضايا الخارجية التي تحيط به، والسبب الرئيسي مجموعة المستقبل التي كان هدفها إبرام العقود بطرق غير قانونية وكانت نقطة التحول في النادي وما يحدث الآن هو منذ وقت دخول هذه المجموعة إلى الاتحاد وتسلمها النادي وللأسف كبلوه بديون كبيرة وكانوا السبب الرئيسي بأن يكون النادي رهينة للكثير من الشكاوى والمطالبات الدولية والتي لا يزال يدفع ثمنها حتى اليوم، أما (المتكسبون) فهم من أرهقوا الاتحاد بأعباء مالية لا مبرر لها وبعقود وعمولات كبيرة، وتصرفاتهم كفيلة بوضع النادي مكبلاً ومقيداً بالديون”.

وأضاف: “كان حضور مجموعة المستقبل ليس لخدمة الاتحاد بقدر ما كان الاستفادة، ونصّبوا رئيساً صورياً لم يكن له أي دور، وعملوا لمصالحهم الشخصية حتى ورطوا النادي بالديون ولا يزال يعاني من الأخطاء والتجاوزات، وبكل تأكيد الهيئة العامة للرياضة تعلم ما حدث وما قاموا به ولكن رئيس الهيئة العامة للرياضة الأمير عبدالله بن مساعد لا يرغب بكشف الأوراق حتى لا يسيء لبعض الشخصيات أو بعض البيوت في جدة “.

وعن تعامل الإدارة الحالية مع القضايا الخارجية وكيفية الخروج من مأزق الديون قال: “كان لي تواصل مع الرئيس الراحل أحمد مسعود رحمه الله في بداية حضورهم للنادي والادارة الحالية تعمل بشكل جدي وكل ما تقدمه في الفترة الحالية لخدمة النادي والرئيس حاتم باعشن لا يعمل لمصالحه الشخصية وهو فوق مستوى الشبهات، ولكن الاخطاء الماضية وضعت ادارته في موقف حرج”.

وقدم الخولي نصيحته لمجلس الإدارة الحالي بأن يحاول استقطاب اعضاء الشرف والرعاة وتنمية موارد النادي لتمكينه من سداد الديون وقال: “كل ما ستقدمه الإدارة الحالية من عمل استثماري واستقطابات من شركات رعاية سيذهب لصالح القضايا المسجلة خارجياً ولن يكون هناك فوائد للنادي، وفي فترة الخصخصة المقبلة سيكون سعر النادي ضعيفاً جداً بسبب الديون ومن يرغب في شرائه سيضع في اعتباره بأنه سيدفع مبالغ كبيرة لحل أزمة الديون “

وحول أكبر القضايا المسجلة على النادي التي تخص لاعب الوسط البرازيلي دييغو سوزا قال الخولي: “القضية تنقسم إلى ثلاثة مطالبات والمطالبون في القضية هم نادي فاسكو دي جاما البرازيلي والوسيط واللاعب واغقلت الإدارة السابقة برئاسة إبراهيم البلوي خلال فترة توليها مطالبات النادي والوسيط عن طريق القرض وتبقت مطالبات اللاعب التي كانت في تلك الفترة قضيته منظورة، وفي الفترة الأخيرة صدر فيها حكم إلزامي على النادي بسداد ما يقارب 20 مليون ريال، والمتسبب الرئيسي في هذه القضية هم مجموعة المستقبل وطالما أن قيمة العقد تتزايد فهو يعد ربوياً، والجماهير اصبحت واعية جداً وتعرف جداً ما يحدث في النادي وليست مغيبة عن الاحداث الحاصلة بالنادي”

واختتم المستشار القانوني تصريحه بالقول: “الاتحاد يمرض ولكن يموت وسيكون على المدى البعيد مشرقاً بإذن الله وسيستعيد حيويته ويخرج من الأزمة التي تحيط به وعلى جميع الاتحاديين المخلصين الوقوف مع ناديهم وإخراجه من أزمته”.

image 0

د. عمر الخولي

عن android

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*