الرئيسية » اخبار الرياضة » الباستا الإيطالية تواصل إبهار العالم… والثور الاسبانى يتهاوى !

الباستا الإيطالية تواصل إبهار العالم… والثور الاسبانى يتهاوى !

Cl-it5fWAAQNpSS

هاى كورة_ واصل منتخب إيطاليا إبهاره للجميع بفوز تاريخى على أسبانيا بهدفين نظيفين ليتأهل منتخب الأزورى لمواجهة ألمانيا فى ربع نهائى يورو 2016 فى حين أن أسبانيا خرجت من الباب الضيق بأداء مخيب للغاية.

كالعادة نجح أنطونيو كونتى فى تقديم تشكيلة ثابتة وواثقة فى حين إن ديل بوسكى مدرب أسبانيا واصل التشكيلات الساذجه لإعتماد على نوليتو موراتا سويا ومن خلفهم انيستا وفابريجاس وسيلفا وكان أحرى على أسبانيا اللعب بلاعب وسط مثل تياجو ألكانتارا بدلا من نوليتو وزادا الطين بلة بإخراج نوليتو وموراتا لتفقد أسبانيا كل الفرص المتاحة للفوز على إيطاليا المبهرة للغاية هذا الموسم.

المشكلة الحقيقية التى تواجه الطليان هو إنهم سيكونوا منهكين للغاية بمواجهة منتخبات صعبة للغاية مثل بلجيكا وأسبانيا والسويد وأيرلاندا وهذا قد يمنح ألمانيا الفرصة للتغلب على عقدة الكرة الإيطالية وإن كانت الصحافة الإيطالية تراهن على قوة المدير الفنى الداهلية أنطونيو كونتى.

أسبانيا خسرت فرصة الحفاظ على اللقب للمرة الثالثة فى تاريخها وبهذا الإنتصار تفوقت إيطاليا تاريخيا على أسبانيا بعد 35 مباراة حيث تفوقت أسبانيا فى عشرة مباريات وإيطاليا فى 11 مباراة وتعادلا 14 مرة وسجلت أسبانيا 36 هدفا بينما سجلت إيطاليا 42 هدفا لتصبح أيطاليا أكثر منتخب فى التاريخ يسجل فى مرمى أسبانيا وبعده منتخب البرتغال ب41 هدفا.

إيطاليا واصلت تفوقها فى المباريات الرسمية حيث تقابلا المنتخبين فى 14 مباراة تفوقت أسبانيا مرتين وتفوقت إيطاليا ستة مرات وتعادلا ستة مرات وسجلت أسبانيا 11 هدفا بينما سجلت إيطاليا 17 هدفا.

حارس مرمى منتخب اسبانيا دافيد دي خيا تلقى 4 أهداف في يورو 2016 أكثر مما تلقى إيكر كاسياس في النسختين الماضيتين معا حيث تلقى ثلاثة أهداف وعانت أسبانيا من عقدة تعانى منها كلما تواجه منتخب كبير يوم السابع والعشرين من يونيو فلقد خسرت آخر مباراة إقصائية فى مسابقة كبرى أمام فرنسا فى ثمن نهائى كأسا لعالم 2006 يوم 27 يونيو 2006 واليوم أيضا خسرت أمام إيطاليا.

إيطاليا لأول مرة تنتصر على أسبانيا فى مسابقة رسمية منذ 22 عاما وبالتحديد فى ربع نهائى كأس العالم 1994 ولكن كلف هذا الإنتصار عدم مشاركة تياجو موتا أمام منتخب ألمانيا لحصوله على بطاقتين صفراوتين كما إن إيطاليا صارت أكثر منتخب حصل على بطاقات صفراء فى البطولة ب13 بطاقة.

كيلينى سجل هدفه الثالث مع منتخب إيطاليا فى حقبة كونتى ليصبح ثالث هدافى المنتخب فى حضرة المدرب كونتى كما إنه الهدف السابع له فى تاريخه مع المنتخب كما إنه حطم صلابة منتخب أسبانيا فى الأدوار الإقصائية فى اليورو فهو أول هدف يضرب اسبانيا منذ 679 دقيقةمنذ هدف يوري دجوركاييف في ربع نهائى يورو 2000 ويعتقد البعض بنهاية منتخب أسبانيا الذهبى حيث خسر الان 4 مباريات من اخر 7 مباريات في نهائيات كأس العالم والبطولات الأوروبية كما إنها هذه هى المره الاولى التي يخسر فيها الاسبان في الادوار الاقصائيه من اليورو بفارق هدفين منذ عام 1988 0-2 امام ألمانيا.

بوفون واصل إبداعاته فهو أصبح ثانى اللاعبين مشاركة فى اليورو ب 16 مباراة خلف رونالدو أكثر اللاعبين تمثيلا فى اليورو ب18 مباراة وبمناسبة عباقرة اليوفنتوس فإن جورجيو كيليني هو رابع لاعب من يوفنتوس يسجل ضد إسبانيا في اليورو بعد بلاتيني (1984) ولاودروب (1988) وزيدان (2000) وأصبح منتخب إيطاليا الأفضل فى الكلين شيت فى تارخي اليورو ب19 مباراة.

راموس عاش ليلة حزينة للغاية فهذه أول خساره لراموس ضد إيطاليا بعد ثمانية مباريات دون خسارة وربما كان من الصعب على أسبانيا أن تعود فى النتيجة بعد هدف كيلينى حيث خسر منتخب إيطاليا مرة واحدة فقط في آخر 19 مباراة كان قد افتتح فيها التسجيل في اليورو وكانت في نهائي 2000 أمام فرنسا ونفس الحزن عاصر زميله أندريس إنييستا الذى سدد دون تهديف (34) أكثر من أي لاعب آخر في اليورو منذ 1980.

منتخب إيطاليا الشرس للغاية ذو الجرينتا الكبير تلقى 73 بطاقة صفراء في اليورو منذ 198 أكثر من أي منتخب آخر وهذا لن يهم مدربه أنطونيو كونتى الذى يعيش أجمل أيام مسيرته التدريبية حيث فى 14 مباراة رسمية له مع إيطاليا إنتصر عشرة مرات وتعادل ثلاثة مرات وخسرة مرة وحيدة بسبع كلين شيت وسجلت إيطاليا مع كونتى 21 هدفا فى حين أن إيطاليا تلقت فقط ثمانية أهداف.

عن android

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*